الصفحة الرئيسية
المقدمة
الرصد والتقييم و التأثير
تصميم المشروع، التخطيط، والرصد والتقييم
إنشاء نظام الرصد والتقييم
تحديد ما يستحق الرصد
دارة المعلومات
الطاقات والظروف
التفكير الناقد
مسرد المفاهيم
مثال مشروع لمصفوفة
رصد وتقييم
مثال مشروع لمصفوفة رصد وتقييم
طرائق الرصد والتقييم
نماذج للمواصفات الوظيفية










يتضمن هذا المرفق مثالا يوضح كيفية وضع وتحسين مصفوفة الإطار المنطقي لمشروع يدعمه الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وذلك من خلال مقارنة المصفوفة قبل التعديل وبعده. فتعرض مصفوفة الإطار المنطقي " القبلية" مع التعليق على المشاكل وكيفية التغلب عليها. أما مصفوفة الإطار المنطقي " البعدية" فتبين التعديل الجزئي الذي أدخل على المصفوفة الأصلية. ويستند هذا المثال إلى عدد

والواقع أنه لا وجود لمصفوفة الإطار المنطقي. وإنما تتحقق أفضل النتائج من خلال المناقشات الموسعة بين أصحاب المصلحة الرئيسيين بتوجيه من منظمين على دراية واسعة بظروف المشروع وتخطيط الإطار المنطقي. وإذا وضع أصحاب المصلحة استراتيجية المشروع موضع التنفيذ بعد المناقشات فإن مصفوفة الإطار المنطقي تصبح مجرد أداة دعم وتذكرة.

والهدف من هذا المرفق هو طرح أفكار ونصائح عن أنواع القضايا التي يلزم الاهتمام بها ومناقشتها عند وضع مصفوفة إطار منطقي جيدة. وليس الهدف من إيراد المثال المعدل أن يكون نموذجا مثاليا أو بالغا حد الكمال. فالأفراد المختلفون، بمن فيهم أصحاب الخبرة الطويلة في الأطر المنطقية غالبا ما تكون لهم أفكار وآراء مختلفة حول كيفية وضع بنية المشروع. لذا فإن وضع إطار منطقي سليم يتطلب إذن عدة جولات من النقاش والمراجعة.

ويناقش القسم الثالث بالتفصيل منهج الإطار المنطقي ومصفوفته.


باء.1: استعراض مصفوفة قائمة للإطار المنطقي

يورد الجدول (باء-1) مثالا لمصفوفة الإطار المنطقي به عدد من نقاط الضعف التي يمكن تحسينها.

وعند قيامك باستعراض أو وضع مصفوفة إطار منطقي لأول مرة فمن المفيد مراعاة الاستخدامات الثلاثة التالية للمصفوفة:
  1. تقديم استعراض عام للمشروع.
  2. توفير الأساس لتنفيذ المشروع، بما في ذلك وضع خطط العمل والميزانيات السنوية.
  3. تقديم استعراض عام لكيفية رصد وتقييم أداء المشروع.
إن فن وضع مصفوفة مفيدة للإطار المنطقي يكمن في جعلها مصوفة محددة، واضحة ولكنها غير مسهبة. وتذكر أن التفاصيل التي سيتطلبها التنفيذ سوف تكون أكثر من التفاصيل المطلوبة لتقديم استعراض عام مقدم لخدمة الأشخاص الذين يضعون التقييم المبدئي للمشروع لأغراض التمويل. وغالبا ما يكون السبب في عدم استخدام موظفي المشروع بمصفوفة الإطار المنطقي في تنفيذ المشروع هو عدم وجود التفاصيل الكافية.

وعندما تشرع في استعراض مصفوفة الإطار المنطقي أو وضع مصفوفة جديدة فيستحسن أن تبدأ بتقديم عرض بصري عام للتسلسل الهرمي للغاية من المشروع. ويرد ذلك في الشكل (باء-1) ذلك العرض بالنسبة للمصفوفة الأصلية, وفي الشكل (باء-2) بالنسبة للمصفوفة المعدلة ويسهل هذا الاستعراض البصري فهم الصلة بين مكونات المشروع المختلفة.

الشكل باء-1 عرض بصرى عام للتسلسل الهرمي للغاية في المشروع الأصلي

لشكل باء-1 عرض بصرى عام للتسلسل الهرمي للغاية في المشروع الأصلي


وعندما تعمل مع مجموعة من أصحاب المصلحة لتصميم التسلسل الهرمي للغاية من المشروع ومصفوفته، ضع تصور التسلسل الهرمي للغاية على جدار كبير باستخدام بطاقة منفصلة لكل مكون من مكونات المشروع. ويمكن بعد ذلك تحريك البطاقات أثناء مناقشة الناس لأفضل طريقة لوضع بنية المشروع. ويمكنك الرجوع إلى أسئلة اختبار بالمنط في الجدول 4-3 بالنوع التي يمكن استخدامها في توجيه عملية تنقيح الهيكل 3.4

يوضح الجدول باء-1 مصفوفة الإطار المنطقي الأصلية, وتشير الأرقام إلى نقاط الضعف. ويتضمن الجدول باء-2 تحليلا لهذه النقاط الأساسية.

و باختصار فإن هذه النقاط هي:
  1. افتقار المصفوفة كلها إلى التفاصيل الكافية والتحديد الكافي لتقديم عرض عام مناسب للمشروع.
  2. عدم وجود أنشطة محددة.
  3. إدراج المدخلات للمشروع ككل بدلا من تحديدها لأنشطة معينة.


الجدول باء-1 مثال للإطار المنطقي الأصلي لمشروع في مجال التنمية الزراعية

الهدف
الغاية
الرصد
الافتراضات
تحسين سبل معيشة 000 35 أسرة
زيادة دخل الأسرة بنسبة 40% بالقيمة الحقيقية
الغاية
الدراسات الاستقصائية لخط الأساس والتقييم
  • وجود الظروف الاقتصادية والسياسية الملائمة
  • اتباع سياسات الأسواق الحرة (حرية التجارة)
الهدف
الغاية
الرصد
الافتراضات
تمكين صغار المزارعين من زيادة وتنويع إنتاجهم من المحاصيل
  • زيادة كثافة المحصولية بنسبة 15%
  • زيادة نسبة الأراضي المزروعة بمحاصيل غير الأرز بنسبة 10%
  • زيادة الغلة بنسبة 25%
الدراسات الاستقصائية والرصد لأفراد مجموعات المزارعين المستهدفة والمزارعين المتخذين أساسا للمقارنة
  • توفر الائتمان والأسواق والبنى الأساسية
  • تحفيز موظفي الإرشاد الزراعي في دائرة الزراعة
زيادة ما لدى الأسر المعدمة من ماشية واسماك وأنشطة مدرة للدخل بالإضافة إلى البستنة المنزلية
  • تضاعفت أعداد الدجاج/ البط
  • زيادة صيد الأسماك بنسبة 45 %
  • تضاعفت إنتاجية البساتين المنزلية
  • تضاعف الدخل المتحقق من خارج المزرعة
الدراسات الاستقصائية والرصد للأسر المستهدفة والأسر المتخذة أساسا للمقارنة
  • المنظمات غير الحكومية/ والدائرة الزراعية يعملان معا بكفاءة في مجال الإرشاد الزراعي
  • قيام دوائر حكومية بغية دعم أنشطة المشروع

الناتج(المكون)
الغاية
وسائل التحقق
المخاطر
التنمية الزراعية
 
   
  • استخدام 000 30 مزارع لأصناف جديدة عالية الغلة
  • قيام 000 30 مزارع بزراعة محاصيل جديدة
  • مشاركة 80 مجموعة بالتسويق
  • اكتمال 30 خطة لإنشاء سدود/مصارف
  • شراء مجموعات المزارعين المستهدفة لمعدات الآبار الضحلة باستخدام ائتمان المشروع
  • سجلات وحدة إدارة المشروع للدراسات الاستقصائية لخط الأساس والرصد
  • سجلات وحدة إدارة المشروع المساعدة الفنية/ الدراسات الاستقصائية لخط الأساس , والرصد
  • الرصد الذي تقوم به المنظمات غير الحكومية
  • سجلات إدارة الهندسة الزراعية
  • رصد وحدة إدارة المشروع للائتمان
عدم توفر التكنولوجيا

عدم قدرة دائرة الزراعة على تقديم التكنولوجيا

(نفس المخاطرة السابقة)

عدم أداء مجموعات التسويق لعملها

عدم وجود العدد الكافي من الخطط المناسبة

عدم قدرة مجموعات المزارعين المستهدفة على إدارة الاستثمارات المشتركة
 
تنمية المجتمع المحلي
 
  • قيام المنظمات غير الحكومية بتأسيس 3000 مجموعة من مجموعات المزارعين المستهدفين
  • قيام المنظمات غير الحكومية بإدارة 3000 أسرة مستهدفة (بعضها قائم فعلا)
  • مضاعفة الائتمان المقدم من المنظمات غير الحكومية في المنطقة
  • تبني أفراد المجموعات لتكنولوجيا تربية الماشية والأسماك ولتكنولوجيا زراعة المساحات المنزلية، والتسويق، والأنشطة الأخرى المدرة للدخل
  • رصد المنظمات غير الحكومية وتحديد وحدة إدارة المشروع
  • رصد الائتمان
  • رصد المنظمات غير الحكومية
   
وجود مشاكل في التعاقد/ التعاون مع دائرة الإرشاد الزراعي

عدم قدرة بعض موظفي الدائرة الحكومية على تلبية طلبات المجموعات
الائتمان الريفي
 
  • قيام المنظمات غير الحكومية من خلال الصندوق متجدد الرصيد بإنفاق 1.5 مليون دولار أمريكي على مجموعات المزارعين المستهدفين
  • تقدم ائتمان في حدود 4.0 ملايين دولار من مصارف الائتمان الوطنية/ المنظمات غير الحكومية لمجموعات المزارعين المستهدفين
  • إنشاء صندوق مخاطر برأس مال سبعمائة ألف دولار أمريكي
سجلات مصرف الائتمان الوطني/ المنظمات غير الحكومية

رصد وحدة إدارة المشروع
عدم قدرة المنظمات غير الحكومية بالمنطقة على تحقيق الأهداف

عدم قيام مصارف الائتمان الوطنية بتقديم الائتمان للمنظمات غير الحكومية أو المجموعات
البنية الأساسية للمجتمع المحلي
  • تحديث مائة وخمسين كيلومترا من الطرق
  • إصلاح خمسة وعشرين كيلومترا من الطرق
  • خمسة وثلاثون سوقا
  • خمس عشر محطة إنزال
  • عشرون مركزا تدريبيا
سجلات إدارة الهندسة الزراعية

الرصد من جانب وحدة إدارة المشروع
عدم مشاركة أصحاب المصلحة الأساسيين

وجود مشاكل خاصة بالتشغيل والصيانة
المدخلات
الهدف
وسائل التحقق
المخاطر
تعيين منسق مؤهل للمشروع وفتح حساب خاص
عند توقيع القرض

عند دخول القرض حيز النفاذ
وحدة إدارة المشروع

التقارير الروتينية
عدم توفر الشخص الملتزم الذي يحمل المؤهل المناسب
تأسيس وتشكيل هيئة مكتب وحدة إدارة المشروع / وحدة الإدارة
عند دخول القرض حيز النفاذ
التقارير الروتينية
 
إبرام وتنفيذ عقود المنظمات غير الحكومية
11 عقدا
التقارير الروتينية
التأخر في تنفيذ العقود
تأسيس مكتب مدير المشروع التابع للإدارة الهندسية وفتح حساب
في خلال شهر من دخول القرض حيز النفاذ
التقارير الروتينية
-
إبرام عقد المعونة الفنية وتعيين الأفراد
3 فترات طويلة الأجل لـ وحدة إدارة المشروع

فترتان ممن الفترات الطويلة الأجل للإدارة
التقارير الروتينية
التأخر بسبب إجراءات التعاقد
البحوث

التجارب التكيفية
25 عقدا للبحوث

20 حلقة عمل
وحدة إدارة المشروع

تقارير تنفيذ المشروع
عدم توفر مقاولين مؤهلين لإجراء البحوث
مدخلات الإرشاد الزراعي:
  • مساحات البيان العملي
  • زيارات للمزارع/ يوم ميداني
  • عروض الفيديو
  • الأسواق الزراعية
الأعداد:
  • 5,000
  • 1,000
  • 350
  • 150
سجلات المشرف العام/ المساعدة التقنية

الرصد من جانب وحدة إدارة المشروع
حدوث مشاكل في تدفق الاعتمادات من وحدة إدارة المشروع إلى المنطقة
تدريب:
  • موظفي إدارة الإرشاد الزراعي
  • أعضاء لجنة برمجة الإرشاد الزراعي بالمنطقة والإرشاد الزراعي المحلي
  • موظفي منطقة الإرشاد الزراعي العام والمجتمع المحلي لجنة إدارة المشروع
  • قادة المجموعات (تقوم بتدريبهم المنظمات غير الحكومية)
  • النساء العاملات في البستنة المنزلية والزراعة/ المزارعات
ارجع إلى المرفق 7 وهو ملحق بتقرير التقييم المبدئي للمشروع الأصلي
التقارير الروتينية

الرصد من جانب وحدة إدارة المشروع
عدم توفر المدربين المؤهلين
المدخلات المادية :
  • النقل
  • الإرشاد
مواد الإنشاء
أعداد:
  • 25 مركبة/ 150 دراجة بخارية
  • 200 1 عدة إرشادية
حسب المواصفات
  تقارير إدارة المشروع
تأخر التوريد
المدخلات المالية :
  • رسوم خدمات المنظمات غير الحكومية
  • الصناديق متجددة الرصيد
  • الائتمان
  • 150/ 50/ 25 دولار أمريكي للمجموعة
  • 1.2 مليون دولار أمريكي (تصرف للمنظمات غير الحكومية)
  • 4 ملايين دولار (تصرف لمصارف الائتمان الوطنية)
تقارير إدارة المشروع
عدم تقديم مساهمة مصرف الائتمان الوطني

استخدام الاعتمادات الخاصة بالكامل

 

الجدول باء-2 تعليقات ناقدة على مصفوفة الإطار المنطقي الأصلية
(الأرقام تشير إلى الأرقام الواردة في الجدول باء-1)

 
الموضوع
التفسير
الحل
1
البنية العامة للمصفوفة
لا توجد أنشطة محددة والنواتج هي في الواقع مكونات للمشروع. أما المدخلات فتتعلق بالمشروع ككل ولا تنصرف إلى أنشطة محددة.
قم بهيكل المصفوفة كما هي في المثال المراجع (انظر الشكل باء-2) مع تحديد غاية كل مكون وبحيث يكون لكل مكون نواتج ولكل ناتج أنشطة.
2
عمومية المصفوفة والطابع المجزأ لمضمونها
لا تتيح المصفوفة إلا نظرة شاملة بالغة العمومية إلى المشروع في هذا الشكل لا تعطي تفصيلات كاملة تسمح بالاسترشاد بها لتنفيذ المشروع كما أنها لا توضح المطلوب إنجازه في كل مكون من المكونات (النواتج).
ينبغي إدراج مزيد من التفاصيل باستخدام غاية لكل مكون ونواتج وأنشطة لكل غاية (انظر الشكل باء-2) . وسوف ينتج عن ذلك إطالة المصفوفة. ومع ذلك فإنه يمكن الاكتفاء باستخدام ملخص للمشروع على مستوى الهدف والغاية.
3
محتويات العمود الثاني من مصفوفة الأهداف
لا تشمل الجوانب المختلفة للمشروع بدرجة كافية. فهي تبالغ في التركيز على النواتج والمدخلات الكمية ولا تركز بالدرجة الكافية على النتائج والمعلومات النوعية. الهدف لا يغطي تماما نطاق المشروع بالنسبة لكل مكون، لذا فإن هناك صعوبة في فهم المشروع فهما كاملا.
استخدم أسئلة الأداء الأساسية ومؤشرات الأهداف الأساسية على النحو الموضح في المثال المعدل. وبمقارنة المصفوفة المعدلة بالصورة الأصلية تستطيع أن ترى لأي مدى يمكن لإيجاد نواتج لكل غاية من الغايات المتعلقة بالمكونات أن يوضح أشكال التدخل التي يعتزم المشروع تنفيذها.
4
محتويات العمود الثالث الرصد/ وسائل التحقق
آليات الرصد تتسم بالعمومية الشديدة، ومن ثم فإنها لا توفر التوجيه الكافي لوضع نظام الرصد والتقييم
قم بإدراج المزيد عن طرائق جمع المعلومات. يجب تقديم مزيد من المعلومات عن الرصد والتقييم في مصفوفة منفصلة للرصد والتقييم (انظر المرفق دال).
5
محتويات العمود الرابع- الافتراضات/ المخاطر
تستخدم الافتراضات على مستوى الهدف والغاية وتستخدم المخاطر على مستوى النواتج. ولا توجد أسباب منطقية لذلك، حيث يمكن استخدام "الافتراضات" على جميع المستويات.
المخاطرة هي افتراض قد يثبت عدم صحته. فهناك مثلا مخاطرة في اكتشاف عدم صحة افتراض يقول بوجود سوق للإنتاج الزائد للبساتين. والمثال المعدل للمصفوفة لا يشمل إلا افتراضات مخاطر، وليس افتراضات قاتلة أو افتراضات عالية الاحتمال.
6
الفوارق بين الجنسين والفوارق الأخرى المتعلقة بتكافؤ الفرص
لا يوجد في المصفوفة ما يشير إلى مراعاة الفوارق بين الجنسين والفوارق الأخرى المتعلقة بتكافؤ الفرص.
تأكد عند الضرورة من وجود نواتج أو أنشطة محددة موجهة إلى قضايا التكافؤ. أدخل أهدافا/ مؤشرات ذات صلة بالتكافؤ كانتفاع الأسر التي ترأسها الإناث بنفس الدرجة من المشروع. وتأكد من تفصيل المعلومات بحسب نوع الجنس والفوارق المتعلقة بتكافؤ الفرص.
7
عمومية الهدف
الهدف العام "تحسين المعيشة" هو هدف شديد الاتساع. ومع ذلك فإن المشروع لن يتطرق مثلا بصورة مباشرة إلى الجوانب الصحية والتربوية من عملية تحسين المعيشة. فالمشروع إذن يركز الاهتمام على مجال أضيق من هدف المعيشة بكاملها.
حاول أن تجعل الهدف العام أكثر تحديدا وأكثر تمثيلا للغايات المختلفة. وقد يلزم تقديم تفسير أكثر تفصيلا لنطاق إسهام المشروع وذلك في وثائق ملحقة.
8
الأهداف الرامية إلى بلوغ مستوى الهدف النهائي
تعتبر زيادة الدخل مؤشرا ضعيفا على الهدف العام للمشروع. فالدخل في حد ذاته لا يسهم بالضرورة في تحسين المعيشة. بل يتوقف الأمر على كيفية استخدام الدخل وكيفية تغير نفقات الأسر المعيشية وأنماط العمل.
انظر أسئلة الأداء ومؤشرات الأهداف الرامية إلى تحقيق الهدف العام في المثال المعدل (انظر المرفق جيم).
9
الافتراضات الخاصة بمستوى الهدف النهائي
إن الافتراضات بلغت من العمومية درجة تجعلها قابلة للتطبيق على أي مشروع في أي مكان في العالم فهي لذلك لا تصلح لتوجيه التفكير في استدامة المشروع على المدى الطويل.
ينبغي أن تشير الافتراضات إلى ما يجب البحث عنه للتأكد مما إذا كان من المحتمل أن يدوم المشروع على المدى الطويل. وتقدم المصفوفة المعدلة مجموعة من الافتراضات الأكثر تحديدا الخاصة بالهدف العام.
10
مستوى الغاية
في المثال الأصلي لا يوجد فارق كبير بين الغايتين أو بينهما وبين ناتج التنمية الزراعية.
توجد طرق مختلفة لبناء مصفوفة الإطار المنطقي. ومع ذلك فإن المقترح بالنسبة للمشروعات المدعومة من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية استخدام غاية منفصلة لكل مكون من مكونات المشروع. ومن المهم أيضا التفكير بعناية فيما إذا كان المشروع يهدف أساسا إلى تحقيق تغير مادي ، كزيادة الإنتاج الزراعي مثلا، إلى التركيز على قدرة المؤسسات والمجتمع المحلي وعملية التنمية. فالمشروع الجيد يحققهما معا. ومع ذلك فإن من الأهمية بمكان التأكد من أن عمليات بناء القدرات وتنمية المؤسسات تظهر بشكل واضح في مصفوفة الإطار المنطقي.
11
الأهداف على مستوى الغاية
إن الهدف على مستوى الغاية هو في جوهره هدف دقيق يتعلق بجوانب معينة من التنمية الزراعية. فهو لا يتوجه إلى مسألة زيادة القدرة على التنمية الاجتماعية والاقتصادية والزراعية بالاعتماد على النفس.
على مستوي الهدف العام والغاية من المهم أن نطرح أسئلة أوسع مجالا عن التغير المؤسسي، وكيفية إسهام تحقيق أهداف إنتاج محددة في تحسين المعيشة. انظر أسئلة الأداء للتعرف على مستويات الهدف والغاية في المثال المعدل.
12
النواتج
كما ذكر من قبل فإن ما يطلق عليه نواتج في المثال الأصلي هو في الواقع مكونات المشروع. فلو أنك نظرت إلى النواتج على النحو الذي تقدم به لوجدت صعوبة كبيرة في تكوين رؤية شاملة لما يهدف المشروع إلى تحقيقه. فالنواتج إنما تكتب كمسمى رئيسي وليس باعتبارها نتيجة أو غاية.
ينبغي أن تشير النواتج إلى إنجاز محدد نسبيا من إنجازات المشروع. كما ينبغي أن تستخدم لإعطاء صورة واضحة لنطاق كل مكون من مكونات المشروع وكل غاية من غاياته.
13
نواتج التنمية الزراعية
ليس من الواضح ما سوف ينجز تحت اسم هذا المكون فالهدف غير واضح.
يبين المثال المعدل نواتج واضحة للمشروع تندرج تحت هذا الغاية.
14
أهداف التنمية الزراعية
يعتبر "تبني 000 30 مزارع لمحاصيل جديدة" مؤشرا ضعيفا. فهو بمعناه الحرفي لا يعطينا أي معلومات عن المحاصيل التي جرى تبنيها، ومدى تبنيها أو مدى نجاحها.
من الضروري توضيح أنه يجب جمع المعلومات عن المحاصيل المحددة التي تم تبنيها وإلى أي مدى كان ذلك.
15
الافتراضات الخاصة بالتنمية الزراعية
ان المخاطر تتعلق بإنجاز المكون (الناتج) وليس بإسهام المكون في تحقيق الغاية والهدف العام. فالقول بأن "الإدارة الزراعية غير قادرة على تقديم التكنولوجيا" هو افتراض يتعلق بإنجاز المكون. أما افتراض أن "عدم توفر التكنولوجيا" فهو "افتراض قاتل".
بصفة عامة ينبغي أن تكون هناك صلة بين الافتراضات وكيفية إسهام النشاط في الناتج وإسهام الناتج في الغاية، وهكذا. وعلى سبيل المثال فقد افترض في هذا المشروع ان الإنتاج الزائد سوف يباع جزء منه على الأقل لزيادة الموارد المالية للبيت الأسري. ويستند إسهام زيادة الإنتاج الزراعي إلى افتراض وجود طلب كاف بالسوق وإلى أسعار الإنتاج. ان تحديد الافتراضات بطريقة واضحة غالبا ما يكون من الأجزاء الصعبة في عملية التخطيط للمشروع. فإما يتم تغيير المشروع للتأكد من توفر التكنولوجيا نتيجة لجهود المشروع، أو تكون هناك حاجة إلى تعديل الغاية والهدف العام ليصبحا أقل طموحا.
16
نواتج تنمية المجتمع المحلي
إن تنمية القدرات ليست مطلوبة في المجتمع المحلي فقط، فلكي ينجح المشروع لابد أيضا أن تعمل الدائرة الزراعية والقطاع الخاص على بناء قدراتهما.
يصبح هذا الناتج من مكونات التنمية المؤسسية على مستوى الغاية في المصفوفة.
17
أهداف تنمية المجتمع المحلي
إن معظم الأهداف الدقيقة هي أهداف تتعلق بالنشاط أو بنواتج منخفضة المستوى ولا تجيب على سؤال "وماذا بعد ؟"
تأكد من وجود أسئلة أداء تقدم معلومات عن مدى نجاح مجموعات المزارعين في مساندة أفرادها في تبني ممارسات زراعية جديدة.
18
وسائل التحقق من تنمية المجتمع المحلي
إن "رصد المنظمات غير الحكومية ووحدة إدارة المشروع" لا تفصح عن شئ من الطرق أو المنهج العام الذي سيستخدم, ووسائل التحقق المقدمة تتسم بدرجة من التبسيط تجعلها لا تقدم فعلا أي معلومات لتوجيه الرصد والتقييم.
حاول أن تكون محددا بقدر الإمكان بخصوص آليات الرصد ومصادر المعلومات التي ستستخدم.
19
أهداف الائتمان الريفي
إن هذا الهدف يعتبر كله هدفا دقيقا لمدخلات ولن يوفر لنا معلومات عن نواتج أو تأثير خطة الائتمان الريفي.
ضع أسئلة ومؤشرات أداء توفر معلومات عن السداد والغاية الذي سيستخدم فيه الائتمان.
20
المدخلات
ينبغي أن تكون هناك صلة بين المدخلات والأنشطة، وليس بينها وبين المشروع ككل. ولا يتضمن المثال الأصلي مستوى للنشاط.
إن استخدام العمودين الثاني والثالث في المصفوفة يتغير على مستوى النشاط. ويستخدم العمود الثاني للمدخلات والعمود الثالث لمعلومات الميزانية. ومن الضروري رصد الأنشطة ولكن من السهل تتبع الأنشطة التي اكتمل تنفيذها من خلال سجلات المشروع الأساسية. وبالتالي فلا حاجة إلى تقديم تفصيلات عن المؤشرات وآليات الرصد على مستوى النشاط.


عودة إلى أعلى الصفحة

باء.2 مصفوفة الإطار المنطقي المعدلة

تغطي النقاط التالية بعض المسائل الأساسية التي يتعين مراعاتها عند وضع مصفوفة جيدة وتناقش هذه النقاط بالرجوع إلى المثال.
  1. كيف توضع التفاصيل: إن تلخيص مشروع كبير تلخيصا وافيا في مصفوفة إطار منطقي يحتاج إلى تفاصيل كثيرة ويستغرقه عدد غير قليل من الصفحات. ولكي تكون هذه المصفوفة دليلا نافعا في تنفيذ المشروع فلابد من توفر هذه التفاصيل. وبالنسبة للمشروعات الكبيرة فإنه يمكن اعتبار كل غاية (مكون) مشروعا فرعيا منفصلا له مصفوفة الإطار المنطقي الخاصة به. ولتوفير استعراض شامل موجز للمشروع يمكنك أن تستخدم مستويات الهدف والغاية على النحو الموضح في المثال المعدل.
  2. هيكل المصفوفة: يناقش القسم الثالث صعوبة التعامل مع المشاريع الكبيرة باستخدام مصفوفة بسيطة من أربعة مستويات. وتتضح هذه المشكلة تماما من المثال الأصلي. وفي المثال المعدل يمكنك أن تفهم كيف أن وجود عدد من الغايات – لكل منها نواتجه وأنشطته – يظهر بقدر أكبر من الوضوح والدقة ما يحاول المشروع إنجازه.
  3. التركيز على العملية – على المنتجات: في الماضي كانت التنمية الريفية تنحو إلى التركيز على المنتجات – كأنظمة الري، وزيادة غلة المحاصيل والبنى الأساسية، الخ. أما النهج الحديثة فتعني بصورة متزايدة ببناء قدرات الأفراد والمؤسسات لتوجيه عملية التنمية التي يضطلعون بها. وأن تكون محددا بشأن تنمية القدرات أصعب بكثير من أن تكون محددا بشأن إنشاء خمسين كيلومترا من الطرق، مثلا. وفي المثال المعدل - تحت عنوان غاية المكون الثالث سوف تجد بعض الأفكار الخاصة بكيفية التعبير عن أهداف تنمية القدرات وكيفية رصدها. ويعاني المثال الأصلي مشكلة الاقتصار على إدراج الأشياء التي يمكن قياسها بسهولة، ومن ثم، فهو يركز على المنتجات على حساب عمليات تنمية القدرات.
  4. المنطق الجانبي: من المهم أن نتذكر أن نواتج أحد أجزاء المشروع سوف توفر في أغلب الأحوال مدخلات أو تهيئ ظروفا ضرورية لجزء آخر من المشروع. ويبين المثال المعدل أن مكون البنية الأساسية الريفية يمثل إسهاما مهما في بلوغ الغايات (المكونات) الأغراض الأخرى المطلوب تحقيقها. فالطرق مثلا تعتبر ذات أهمية بالغة للتسويق والمساعدة على الوصول إلى القرى لتنفيذ أنشطة الإرشاد الزراعي.
  5. أين تضع النواتج والأنشطة: في بعض الأحوال لا يكون واضحا تماما أفضل مكان لإدراج ناتج ما أو مجموعة من الأنشطة. ففي المثال المعدل، يكون المكان المنطقي لناتج "توسيع شبكة الري والصرف وصونها" هو إدراجه الإنتاج الزراعي أو غاية البنية الأساسية. وعليك أن تختار مكانا واحدا وتضع المنطق اللازم تأسيسا على هذا الاختيار. وعند التعامل مع أنشطة مثل التدريب فمن الأفضل وضع التدريب الذي يتصل بناتج محدد تحت ذلك الناتج. فتدريب المزارعين على الإدارة في فترة ما بعد الحصاد، مثلا، ينبغي أن يدرج تحت ذلك الناتج، وليس تحت ناتج عام يتصل بالتدريب. والفكرة الأساسية هي إدراج كل الأنشطة اللازمة لتحقيق ناتج ما تحت هذا الناتج. وإذا كان أحد الأنشطة مرتبطا بعدة نواتج فيفضل عادة تقسيمه إلى عدة أنشطة نوعية.
  6. أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف: سوف تلاحظ في المثال المعدل أن العمود الثاني يتضمن أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف. وتعرض أسئلة الأداء بصورة عامة لما ينبغي أن يحققه المشروع وتكون مفيدة بوجه خاص عندما لا يمكن رصد ذلك باستخدام مؤشرات كمية بسيطة. ولهذه الأسئلة أهمية خاصة على مستوى الغاية والهدف العام حيث يكون من الصعب للغاية في أغلب الأحوال إيجاد مؤشرات كمية بسيطة. وسوف يتعين في أحوال كثيرة جمع وتحليل معلومات نوعية وكمية مختلفة للإجابة عن هذه الأسئلة. وتساعد مؤشرات الهدف في التحديد الدقيق لما ينبغي أن يحققه المشروع.
  7. تجميع النواتج: إن ما يحققه المشروع على مستوى الغاية هو تجميع لكل النواتج التي تندرج تحت هذا الغاية المحددة. ومع ذلك، فإنه لا يتيسر دائما إيجاد مؤشرات معقولة التجميع. وعلى سبيل المثال، فإنه على مستوى غاية الإنتاج الزراعي لا يوجد مؤشر واحد يمكن أن يلخص تماما الزيادة في الإنتاج الزراعي. وبدلا من ذلك فإنه لابد من الحديث عن زيادة المساحة المخصصة لمحاصيل معينة، وغلات هذه المحاصيل. ومعنى هذا أن مؤشرات مستوى الغاية قد تكون تجميعا لإسهامات (مؤشرات) منفصلة لكل ناتج من النواتج.
  8. الهدف الإشاري: تنفذ المشاريع، بصورة متزايدة، باستخدام نهج العمليات الذي يتيح الفرصة لتحديد النواتج والأنشطة مع أصحاب المصلحة الأساسيين أثناء التنفيذ. وفي المشروع الأول لمصفوفة الإطار المنطقي سوف يكون من الضروري استخدام نواتج وأنشطة ومؤشرات استرشادية.
  9. آليات الرصد: سوف تستخدم في أغلب الأحوال آليات الرصد نفسها للغايات والنواتج المختلفة. فقد توفر دراسة استقصائية للأسر المعيشية مثلا معلومات عن مؤشرات وأسئلة أداء مختلفة كثيرة
  10. الافتراضات والمخاطر: لا ينبغي أن تقتصر الافتراضات على الظروف الخارجية بل يجب أن تشمل أيضا المنطق الداخلي لاستراتيجية المشروع. فعند زيادة الإنتاج الزراعي من أجل زيادة الدخل، مثلا، يكون الافتراض هو وجود سوق للمنتج. تذكر أنه إذا كان الافتراض ينطوي على جانب كبير من المخاطرة، فإنه ينبغي تعديل تصميم المشروع للتقليل من المخاطر.
  11. الفوارق بين الجنسين والفوارق الأخرى المتعلقة بالتكافؤ: من المهم التأكد من إدراج المعالجة المناسبة لمسألة الفوارق بين الجنسين والفوارق الأخرى المتعلقة بالتكافؤ، في تصميم المشروع ورصده وتقييمه. ونظرا لأن التكافؤ يعتبر مسألة تتداخل في كثير من أنشطة المشروع ونواتجه ومكوناته، فمن الأفضل في أغلب الأحوال إدراجها كجزء لا يتجزأ من المشروع وليس كعنصر منفصل. ومع ذلك فإن، معنى هذا أنه قد يكون من المرغوب فيه وجود بعض الأغراض والمؤشرات الشاملة

الشكل باء.2 رؤية بصرية شاملة لللتسلسل الهرمي للغاية في مصفوفة الإطار المنطقي

رؤية بصرية شاملة لللتسلسل الهرمي للغاية في مصفوفة الإطار المنطقي

[اضغط على الصّورة لتكبيرها]

الجدول باء. 3 مصفوفة الإطار المنطقي المعدلة (التخيلية)
(ملاحظة: عدلت ثلاثة فقط من الأغراض الستة الأصلية في هذا المثال)

الهدف
أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف  
آليات الرصد ومصادر المعلومات
لافتراضات
تحسين سبل معيشة 000 35 أسرة فقيرة في إقليم روتونجا من خلال زيادة الأمن الغذائي وتحسين فرص إدرار الدخل
أسئلة الأداء:
  • من هم الأشخاص الذين تم تغيير حالة الأمن الغذائي بالنسبة لهم؟ وما هي أوجه التغيير؟
  • كيف تغيرت القدرة الشرائية للأسر المعيشية المستهدفة؟
  • كيف أثرت أنشطة المشروع في تلبية احتياجات السكن والتعليم والصحة ؟
  • كيف تغير تنوع الاقتصاد المحلي وحجمه ؟
  • كيف أثرت الأنشطة في أعباء العمل والأدوار الأسر المعيشية بين أفراد الأسر المعيشية (النساء- الرجال – الصغار – الكبار) ؟
  • إلى أي مدى تحقق التكافؤ في استفادة المجموعات الاجتماعية والاقتصادية المختلفة من أنشطة المشروع ؟
مؤشرات الهدف :
  • 75% من الأسر تتمتع بالأمن الغذائي في ظل الظروف الموسمية المعتادة
  • زيادة في إنفاق الأسر المعيشية على السكن والتعليم بنسبة 30%
  • تحسن متكافئ في معيشة الأسر المعيشية التي يرأسها ذكور والتي ترأسها إناث
  • نموذج الدراسات الاستقصائية للأسر المعيشية (خط الأساس، منتصف المدة، انتهاء المشروع، بعد ثلاث سنوات من اكتمال العمل في المشروع)
  • الرصد التشاركي للأثر لإكمال الدراسات الاستقصائية للأسر المعيشية
  • الملاحظات الميدانية لموظفي المشروع وموظفي شركاء التنفيذ
  • تحليل الإحصائيات الحكومية ذات الصلة بالمشروع
  • تقارير رصد المشروع
  • تحليل الأنشطة الاقتصادية المحلية (خط الأساس، منتصف المدة، انتهاء المشروع، بعد ثلاث سنوات من اكتمال العمل في المشروع)
  • إن هناك طلبا مستمرا وكافيا في السوق على السلع المنتجة محليا والمنتجات الأخرى
  • إن فوائد المشروع لن يقابلها تدهور في الخدمات الحكومية والمكاسب الاجتماعية
  • إن زيادة الإنتاج الزراعي والنشاط الاقتصادي لن تلاشيها متطلبات الزيادة السكانية
  • إن الإنتاج الزراعي يمكن أن يكون مربحا في سياق تراجع معدلات التبادل التجاري في السلع الزراعية
  • إن الطاقة الإنتاجية للموارد الطبيعية لن تتراجع بسبب الاستخدام المكثف لها
  • إن الأفراد والمؤسسات لديهم القدرة على التكيف مع الظروف دائمة التغير
  • إن المكاسب لن يقابلها اختلال في استراتيجيات سبل المعيشة التقليدية
غايات المكونات
أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف
آليات الرصد ومصادر المعلومات
الافتراضات
1) الإنتاج الزراعي

زيادة وتنوع الإنتاج الزراعي بصورة مستدامة
أسئلة الأداء :
  • كيف تغير التنوع، ومستوى الإنتاج، والإنتاجية الزراعية في المنطقة المستهدفة؟
  • ما هي التجديدات التي جرى التخطيط لها أو اقتراحها وإلى أي مدى تم الأخذ بها؟
  • كيف تغيرت الآثار البيئية للزراعة؟
مؤشرات الهدف:
  • زيادة المساحة المنتجة للمحاصيل والخضر إلى 4000 هكتار
  • تحقيق 60 % من المزارعين لـ70% من الغلة المستهدفة في الظروف الموسمية المعتادة
  • زيادة المساحات التي تزرع بمحاصيل أخرى غير الأرز بنسبة 10% لدى صغار المزارعين
  • تبني 70% من المزارعين لأسلوب واحد على الأقل من الأساليب المستدامة بيئيا (التي تسمح البيئة باستدامتها)
  • انخفاض الحمل الكيميائي في نهر بيشا إلى المستويات المستهدفة
  • (انظر أيضا المؤشرات الخاصة بكل ناتج)
  • السجلات الخاصة بأنماط استخدام الأرض والمحاصيل، التي تحتفظ بها الجماعات المشاركة ومجموعات المزارعين والدائرة الزراعية
  • نماذج الدراسات الاستقصائية الخاصة بغلة المحاصيل والتحليل الهامشي الإجمالي الذي تقوم به الإدارة الزراعية
  • نظم الرصد التشاركية التي جرى تأسيسها مع مجموعات المزارعين
  • تنفيذ عملية تقييم الأثر البيئي
  • الأسئلة التي تتضمنها الدراسات الاستقصائية للأسر المعيشية/ المزرعة
  • إن الطاقة الإنتاجية للمنطقة تكفي لسد الاحتياجات من الأغذية وتوفر فائضا للبيع
  • إن هناك طلبا كافيا بالسوق على الإنتاج كما أن السعر مناسب
  • إن زيادة تنويع وتكثيف الإنتاج مربحة من الناحية المالية
  • إن التغيرات ليس لها تأثير سلبي مفرط على الاستخدام العام للعمالة على مستوى الأسرة المعيشية
2) إدرار الدخل

الوصول إلى أسواق أكبر، الإدارة المتسلسلة، القيمة المضافة، زيادة تنمية المشاريع الصغيرة غير الزراعية، الوسائل الأكثر تنوعا لتحقيق دخل الأسر المعيشية  
  • ما هي المبادرات التي اتخذت لزيادة القيمة المضافة أومبادرات ما بعد الحصاد. وما هي نتائجها الاقتصادية
  • ما هي التغيرات التي طرأت على انتقال المنتجات من المنطقة المحلية
  • كيف تم تطوير الأسواق لمنتجات معينة وإلى أي مدى نجح ذلك
  • كيف تغيرت مستويات وتنوع توليد دخل الأسر المعيشية
  • كيف تغيرت الأدوار في الأسر المعيشية
مؤشرات الهدف:
  • استفادة 60% من الأسر المعيشية من زيادة في الطاقة الشرائية بنسبة 20% على الأقل
  • زيادة فرص العمل خارج المزرعة بنسبة 100%
 
  • الأسئلة المتضمنة في الدراسات الاستقصائية الخاصة بالأسر المعيشية
  • الرصد من جانب المنظمات غير الحكومية ومجموعات النساء
  • تحليل النشاط الاقتصادي المحلي (خط الأساس، منتصف المدة، انتهاء المشروع، وبعد ثلاث سنوات من اكتمال المشروع)
  • الرصد التشاركي للأثر لاستكمال الدراسات الاستقصائية للأسر المعيشية والدراسات الاقتصادية
  • الملاحظات الميدانية لموظفي المشروع وموظفي شركاء التنفيذ
  • إن مستوى زيادة الدخل يكفي لإحداث فارق له مغزاه في قدرة الأسر المعيشية على شراء مستلزمات المعيشة
  • إن الطعام ومواد الإعاشة الضرورية متوفرة بحيث يمكن شراؤها
  • إن التغيرات التي يحدثها المشروع في الاقتصاد المحلي تزيد من دخل الأسر المعيشية بنسبة تزيد على زيادة التكاليف
  • إن زيادة تدفق النشاط الاقتصادي تفيد الأسر المعيشية الفقيرة وليس الوسطاء
  • إن التغيرات ليس لها تأثير سلبي غير متناسب على الاستخدام العام للعمالة على مستوى الأسر المعيشية
3) التنمية المؤسسية

إن مؤسسات الحكومة، والقطاع الخاص وقطاع المنظمات غير الحكومية تستطيع دعم التنمية الزراعية والاقتصادية المستدامة بصورة فعالة
أسئلة الأداء:
  • كيف تغير أداء البحوث الزراعية ونظام الإرشاد الزراعي ؟
  • ما مدى نجاح مجموعات المزارعين والنساء والمنظمات غير الحكومية في دعم التنمية الزراعية والأنشطة الجديدة المولدة للدخل؟
  • كيف تسهم مشروعات القطاع الخاص في التنمية ؟
مؤشرات الهدف:
  • التنفيذ الفعال لخطة استراتيجية جديدة ولخطط العمل السنوية للإدارة الزراعية
  • قيام 500 مجموعة من مجموعات المزارعين بعملها بصورة فعالة
  • قيام 20 من الهيئات التابعة للمنظمات غير الحكومية بدعم التنمية بصورة فعالة
  • قيام 300 مجموعة من مجموعات المشاريع النسائية بالعمل بصورة فعالة
   
  • التقييم التنظيمي لنشاط الدائرة الزراعية خط الأساس ومنتصف المدة وانتهاء المشروع، وبعد ثلاث سنوات من اكتمال المشروع
  • التقارير المقدمة من المنظمات غير الحكومية ومجموعات المزارعين والنساء
  • الرصد التشاركي للأثر من جانب المنظمات غير الحكومية، ومجموعات المزارعين والنساء
  • الملاحظات الميدانية لموظفي المشروع وموظفي شركاء التنفيذ
  • رصد أنشطة القطاع الخاص
  • إن الدائرة الزراعية لديها موارد مالية وبشرية كافية لدعم التنمية
  • إن زيادة المشاركة من جانب الأعمال لن تستغل المجموعات الضعيفة
  • إن المزارعين/ النساء لديهم الرغبة في الاشتراك في مجموعات الدعم
  • إن هناك حوافز كافية لدى الأفراد لتبني أنشطة جديدة في مجال الإنتاج الزراعي وإدرار الدخل، تدفعهم إلى الاهتمام بدعم الإرشاد الزراعي الذي تقدمه مجموعات المزارعين والإدارة الزراعية
4) الائتمان الريفي

توسيع استخدام الائتمان الريفي
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
5) البنية الأساسية الريفية

تأسيس البنية الأساسية الريفية
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
6) إدارة المشروع

الإدارة الفعالة للمشروع
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل
مثال هيكل المصفوفة – لا يتضمن هذا المثال التفاصيل

 

المكون 1. الإنتاج الزراعي – النواتج والأنشطة
النواتج والأنشطة
أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف
آليات الرصد ومصادر المعلومات
الافتراضات
الناتج 1.1

زيادة إنتاج المحاصيل البستانية والخضر
           
أسئلة الأداء الأساسية:
  • إلى أي مدى زاد إنتاج المحاصيل البستانية والخضر؟
  • من الذي يستفيد من هذه الزيادة وكيف يستفيد منها ؟
  • ما هي الآثار البيئية لزيادة الإنتاج وكيف تجري إدارتها؟
مؤشرات العناصر الأساسية المستهدفة:
  • إنشاء 000 2 هكتار من البساتين المنتجة
  • تنمية 000 3 هكتار من الإنتاج الخضري المختلط
  • مشاركة 000 15 مزارع في شكل واحد على الأقل من أشكال إنتاج المحاصيل أو الخضر
  • استفادة 000 10 أسرة من العمل الموسمي الإضافي
  • السجلات الخاصة بأنماط استخدام الأرض والمحاصيل التي تحتفظ بها المجتمعات المحلية ومجموعات المزارعين والدائرة الزراعية
  • نماذج الدراسات الاستقصائية الخاصة بعائد المحاصيل والتحليل الهامشي الإجمالي الذي تقوم به الدائرة الزراعية
  • نظم الرصد التشاركية التي جرى تأسيسها بالتعاون مع مجموعات المزارعين
  • تنفيذ عملية تقييم الأثر البيئي
  • إن المحاصيل البستانية والخضرية تعتبر طريقة سليمة ماليا وبيئيا واجتماعيا لزيادة الإنتاجية الزراعية العامة
  • إن الموارد البشرية للإنتاج المكثف الناجح يمكن تنميته
  • إن المزارعين لديهم الرغبة في تبني نظم محصولية جديدة
أنشطة
المدخلات الأساسية
التكاليف
الافتراضات
1.1.1 -
حدد من خلال البحث التشاركي مع المزارعين المحاصيل البستانية والخضرية المثلى وأنظمة الإنتاج المناسبة.
  • 25 شخص/ شهر لدعم الاستشارات البحثية الخارجية
  • منسق البحث والتطوير
  • موارد لعشرين موقع بحث ميداني
  • تدريب 20 من موظفي الإدارة الزراعية على طرق البحث التشاركية
  • تدريب 30 من موظفي الإدارة الزراعية على أحدث أساليب الإنتاج للمحاصيل المحتملة
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • يمكن وضع أنظمة إنتاج مناسبة للظروف المحلية
1.1.2 -
قم بوضع وتنفيذ خطة للإرشاد الزراعي التعاوني بين الدائرة الزراعية، والقطاع الخاص، ومجموعات المزارعين والمنظمات غير الحكومية.
  • منسق/ منظم للإرشاد الزراعي التشاركي
  • منح عقود دعم الإرشاد الزراعي للقطاع الخاص ومجموعات المنظمات غير الحكومية
  • تدرييب 200 فرد على الإرشاد الزراعي التشاركي وتدريب المدربين
  • دعم التعبئة لمدارس المزارعين الميدانية
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • توفر الطاقة الكافية للإرشاد الزراعي لدعم المزارعين في تبنيهم للأنظمة المحصولية الجديدة
1.1.3 -
قم بتنظيم الإمداد بالمدخلات
 
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
 
النواتج والأنشطة
أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف
آليات الرصد ومصادر المعلومات
الافتراضات
زيادة إنتاج الأرز 1.2        
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
أنشطة من أجل الناتج 1.2
المدخلات الأساسية
التكاليف
الافتراضات
1.2.1 -
قم بإنشاء مدرجات جديدة لزراعة الأرز
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
1.2.1 -
أدخل أنواعا جديدة
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات
مثال لهيكل المصفوفة - لا يتضمن هذا المثال تفصيلات

 

المكون 3. التنمية المؤسسية – النواتج والأنشطة
النواتج والأنشطة
أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف
آليات الرصد ومصادر المعلومات
الافتراضات
الناتج 3.1 تعزيز قدرة الدائرة الزراعية على دعم عملية التنمية المحلية
أسئلة الأداء الأساسية:
  • ما مدى نجاح دائرة الزراعية في تسهيل التنمية الزراعية والاقتصادية في المقاطعة ؟
  • ما مدى رضا العملاء الأساسيين عن الخدمة والدعم المقدمة من الدائرة؟
مؤشرات الأهداف الرئيسية:
  • جميع الموظفين الذين جرى تعديل توصيفهم الوظيفي، والهدف من الأداء وخطط العمل
  • هيكل الإدارة والأجهزة والتسهيلات في الموقع لتمكين الموظفين من القيام بمسؤولياتهم بصورة مناسبة
  • 75% من الموظفين يؤدون عملهم وفقا لخطة العمل ويحققون مستوى الأداء المطلوب
  • تأسيس نظام رصد الأنشطة والأداء داخل الإدارة الزراعية
  • المقابلة الشخصية مع العملاء الأساسيين (المزارعين، أصحاب الأعمال، المنظمات غير الحكومية)
  • التقييم التنظيمي لنشاط الدائرة الزراعية (خط الأساس – منتصف المدة، انتهاء المشروع، بعد ثلاث سنوات من اكتمال المشروع)
  • الرصد التشاركي للأثر لدى مجموعات المزارعين
  • إن الدائرة الزراعية تستطيع – وسوف – تلعب دورا أساسيا في عملية التنمية
  • إن الدائرة قادرة على توجهها بحيث تتجه بدرجة أكبر نحو العميل وتعمل في شراكة مع أصحاب المصلحة الآخرين بما في ذلك القطاع الخاص
أنشطة من أجل الناتج 3.1
المدخلات الأساسية
التكاليف
الافتراضات
3.1.1 – قم بإجراء تقييم تنظيمي، وتصميم استراتيجية تنظيمية لبناء القدرات
  • 4 أشهر إسهام من أخصائي التنمية المؤسسية
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • إن الحوافز والموارد البشرية مناسبة لتحسين الأداء المطلوب تحقيقه
3.1.2 – قم بتنفيذ برنامج تدريبي لـ300 موظف.
  • منسق التدريب
  • تمويل حضور 50 موظف دورات تدريبية دولية
  • مدخلات أخصائي تدريب خارجي لمدة 22 شهر
  • تكاليف التدريب المتعلق بالسوقيات وحلقات العمل
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • إن الظروف القائمة داخل الدائرة الزراعية تساعد الموظفين على استخدام القدرات والمهارات الجديدة
3.1.3 – أدخل حوافز الأداء.
  • منسق تقييم أداء الموظفين
  • تكاليف خطة دفع الحوافز
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • إن نظام رصد الأداء في الموقع المناسب
  • إن المديرين لديهم المهارات الكافية لوضع وتنفيذ نظام حوافز الأداء
3.1.4 – قم بتركيب وتحديث التسهيلات والأجهزة.
  • 5 مركبات رباعية الدفع
  • 20 دراجة بخارية
  • تحديث 5 محطات ميدانية
  • محطتان ميدانيتان جديدتان
  • تحديث الأجهزة المكتبية ونظام الحواسيب
  • البحوث ومعدات المختبرات
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • إن القدرة على استخدام المرافق وصيانتها متوافرة أو يجري توفيرها
النواتج والأنشطة
أسئلة الأداء ومؤشرات الهدف
آليات الرصد ومصادر المعلومات
الافتراضات
3.2 تكوين مجموعات دعم المزارعين، وقيامها بعملها بالاعتماد على النفس
أسئلة الأداء الأساسية:
  • إلى أي مدى نجحت مجموعات دعم المزارعين في تمكين أفرادها من تحسين الإنتاج الزراعي؟
المؤشرات الأساسية للهدف الدقيق:
  • تعمل 000 3 مجموعة لدعم المزارعين بصورة فعالة
  • يغير 60% من المزارعين ممارساتهم نتيجة للتفاعل مع مجموعات دعم المزارعين
  • حفظ سجلات المجموعات ونظام الرصد
  • مجموعة المنظمات غير الحكومية والدائرة الزراعية تدعم نظام الرصد الذي تم وضعه
  • الرصد التشاركي للأثر مع مجموعات المزارعين
  • وجود القدرة المناسبة لدى المنظمات غير الحكومية والدائرة الزراعية، لدعم مجموعات المزارعين
  • إن المزارعين يجدون الوقت لحضور اجتماعات المجموعة
أنشطة من أجل الناتج 3.2
المدخلات الأساسية
التكاليف
الافتراضات
3.2.1 – قم بتنمية قدرة المنظمات غير الحكومية على حشد مجموعات المزارعين.
  • منسق تنمية مجموعات المزارعين
  • 10 عقود دعم للمنظمات غير الحكومية
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
  • إن الهيئات التابعة للمنظمات غير الحكومية تحظى بثقة المزارعين
3.2.2 – درب 50 من أخصائيي حشد (تعبئة) الجماعات.
  • تكاليف المدرب، حلقة عمل والانتقال
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.
3.3.3 – درب 200 من ممثلي مجموعات المزارعين.
  • تكاليف المدرب، حلقة عمل والانتقال
أدرج تكاليف الأنشطة هنا.

 
الصّفحة السّابقة