رعاية تجارة كاكاو مستدامة

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

رعاية تجارة كاكاو مستدامة

©IFAD/ Todd M. Henry

في شارع جانبي مترب في أوكي، وهي بلدة تسوق ساحلية صغيرة في جزيرة مالايتا، تعج مجموعة شركات أرانيا بالزائرين. فتأتيها مجففات الكاكاو ثم تذهب، محمّلة بكميات كبيرة من حبوب الكاكاو للبيع، ليظل مستودعها ذو الإطارات الخشبية المتواضع يزخر بأكياس ضخمة جاهزة للتصدير.

وتعمل شركات أرانيا، وهي من ضمن كبار مشتري ومصدري الكاكاو في جزر سليمان، منذ أكثر من 30 عاماً. كما أنها مشروع عائلي يديره الأب والابن، أي فريق Brown وFono David.

وفي عام 2016، حصلت أرانيا على فرصة جديدة: فقد تمت دعوتها لتكون شريكاً رئيسياً في برنامج التنمية الريفية في جزر سليمان- المرحلة الثانيةالذي يدعمه الصندوق، وهو مبادرة تسعى إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمزارعين في جميع أنحاء جزر سليمان. ولا عجب في ذلك.

Brown وFono David يقفان أمام مستودع مجموعة شركات أرانيا، الذي يزخر بأكياس تزن 80 كيلوغراماً من حبوب الكاكاو المجففة الجاهزة للتصدير.

إن المرحلة الثانية من برنامج التنمية الريفية في جزر سليمان تضع المجتمعات والشراكات في المقام الأول. وعلى وجه التحديد، تم تصميمها حول نموذج "سلاسل الارتباط" - وهو نموذج ينشئ علاقات مربحة بين الأعمال التجارية الزراعية المحلية، مثل أرانيا، والمزارعين والمجففات الصغيرة التي تنتج سلعاً وفيرة في جزر سليمان، مثل الكاكاو وجوز الهند. ولقد وضع البرنامج، وهو عبارة عن جهد مشترك بين الصندوق وحكومة جزر سليمان ووزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي، هذا النموذج باعتباره الطريقة المثلى لمساعدة المشاريع المحلية على تحديث عملياتها وزيادة إضافة القيمة المحلية وتحسين دخولها.  

واتجه البرنامج من خلال مرحلته الثانية إلى أرانيا منذ البداية نظراً لخبرتها في تجارة السلع وإلمامها بالمجتمعات المحلية والعادات القبلية والممارسات الزراعية. وكان يدرك أن نموذج الشراكة الجديد سيؤدي إلى تغيير في الطريقة التي يعمل بها المنتجون المحليون معاً، وأنه سيتطلب مستوى معيناً من الثقة والتفاهم - وأثبتت التجربة أن هذا الأمر لا يتطور بين عشية وضحاها.

ويوضح David قائلاً: "في السابق، كان المزارعون يعملون بشكل فردي ويبيعون الحبات الرطبة في السوق المفتوحة. والآن أصبحوا يبيعونها إلى المجففين الذين يبيعونها لنا بدورهم. ففي البداية، تمثل التحدي الرئيسي بالنسبة لنا في بناء الثقة بين المزارعين والمجففين وشركتنا."

لكن لطالما منحت عائلة Fonos، مزارعو الكاكاو أنفسهم، الأولوية إلى إقامة علاقات طيبة مع مجففي الكاكاو والمزارعين الذين يعملون معهم. وشيئاً فشيئاً، نمت الثقة.

ويقول David: "الآن، أصبح كل فرد في الشراكة يفهم كيف تم تصميم عمل سلسلة القيمة، ويقبل أدوار كل عنصر فيها. وغدوا يتبنون عقلية إيجابية حيالها ويرون مدى فعاليتها في بناء سبل عيشهم. إن الفكرة تعمل حقاً."

ولقد عملت مؤسسة أرانيا من خلال دورها كشريك رئيسي في المرحلة الثانية من البرنامج جنباً إلى جنب مع ثلاث جمعيات للمزارعين في مالايتا منذ عام 2018. إحداها كانت شراكة مجلس أمانة جمعية المزارعين REVIRESCO، التي تقع في قرية فالاو في شمال مالايتا. ويعدّ Bobby Kalafiu، منسق التعاونية، هو حلقة الوصل ما بين المجتمع المحلي وأرانيا وأكثر من 100 مزارع ممن يزرعون الكاكاو على قطع أراضٍ في المزارع المجتمعية. وهو يشتري الحبات الرطبة من المزارعين، ويجففها في كل من سقائف التجفيف التقليدية التي تعمل بالنار وفي سقائف الطاقة الشمسية الحديثة (التي توفرها المرحلة الثانية)، ثم يبيعها إلى أرانيا.

وغالباً ما يعمل David و Bobbyمعاً عن كثب للحصول على ثقة المزارعين. كما يقومان بإجراء دورات تدريبية حول تقنيات الإنتاج العضوي الحديثة، وإدارة المزارع، وتجهيز المحاصيل، إلى جانب بعض دورات تدريبية متخصصة مثل حلقات عمل محو الأمية المالية، لمساعدة المزارعين على تعزيز سبل عيشهم. ونظراً لأن العديد من المزارعين لم يتلقوا تعليماً رسمياً قط، فقد اتبع David وBobby نهج "اطلع وتعلم"، ويزودان عروضهما التقديمية بنشرات قائمة على الصور.

Bobby Kalafiu، مزارع الكاكاو ومنسق REVIRESCO، وهو يقف عند مدخل سقيفة التجفيف الشمسي التي وفرها البرنامج.

ويتولى Bobby أيضاً توزيع الأدوات التي يوفرها البرنامج في مرحلته الثانية على المزارعين وتوضيح كيفية استخدامها. ويقول: "إن دوراتنا التدريبية عملية للغاية وتتم هنا في مزرعة الكاكاو، حيث يمكن للمزارعين التعلم من خلال العمل أثناء استخدامهم للأدوات الجديدة".

وكجزء من التدريب، يقوم David و Bobbyأيضاً بتعليم المزارعين كيفية زراعة الشتلات للتطعيم في مشتل REVIRESCO. ويوضح Bobby قائلاً: "يحتوي الجراب الجيد على أكثر من 100 حبة. نحن نزرع حبوباً من تلك القرون الفائقة الجودة في المشتل لإنتاج الشتلات. ثم نعلّم المزارعين كيفية استخدام أدواتهم الجديدة لتطعيم الغصينات المأخوذة من الشتلات على الأشجار الراسخة ".

ويبدو أن مزارعي الكاكاو يستحسنون الدورات التدريبية. فلقد بدأوا بالفعل في حصاد المزيد من الحبوب العضوية عالية الجودة، والتي يبيعونها إلى REVIRESCO بسعر عادل.

Clifton Melza، البالغ من العمر 40 عاماً، هو أحد مزارعي الكاكاو في جمعية REVIRESCO الذي استفاد من مبادرة سلاسل الارتباط التي قدمتها المرحلة الثانية من برنامج التنمية الريفية في جزر سليمان. فعلى غرار العديد من سكان جزر سليمان، غادر Clifton الجزيرة الرئيسية غوادالكانال، في عام 1999 هرباً من العنف العرقي المدمر والنزاع المدني المعروف باسم التوترات. فعاد إلى موطنه مالايتا وعكف على زراعة الكاكاو على مدار العشرين عاماً الماضية. وانطلقت أعماله حقاً في عام 2018، عندما جاءت المرحلة الثانية من برنامج التنمية الريفية في جزر سليمان إلى قريته. وتلقى الأدوات والتدريب التي كان بحاجة ماسة لها، كما تعلم زراعة الشتلات وتطعيم الأغصان من الأصناف المحسنة على الأشجار الموجودة لديه.

Clifton Melza وهو يتفقد شتلات الكاكاو في مشتل REVIRESCO المجتمعي، قرية فالاو، مالايتا.

ومع زيادة غلة محاصيله وجودتها بشكل كبير، زاد دخل Clifton أيضاً. ويقول: "بفضل دخلنا الأعلى، أصبح بإمكاننا تسديد الرسوم المدرسية لأطفالنا بسهولة، وتحسين مساكننا والعناية بصحتنا بشكل أفضل. "

ويحب ابنه James، البالغ من العمر 12 عاماً، عندما لا يكون في المدرسة أو على الشاطئ منهمكاً في الصيد والسباحة مع أصدقائه، قضاء الوقت مع والده في قطعة الأرض، ونزع الأعشاب الضارة وتعلم أشياء عن الكاكاو. ويقول Clifton: "لا يتعلق الأمر بنا نحن الآباء فقط. فنحن ندرك أن المرحلة الثانية من برنامج التنمية الريفية في جزر سليمان لن تبقى لمساعدتنا هنا إلى الأبد. نحن نعمل جاهدين لضمان أن التحسينات التي أجريناها حقاً مستدامة وأننا ننقل إلى أطفالنا ما تعلمناها. فأطفالنا سيتسلمون منا الشعلة يوماً ما. ومزارع الكاكاو لدينا هي خطتنا للخلافة من أجل مستقبل أفضل."

ولقد أتى نموذج شراكة سلاسل الارتباط الذي قدمته المرحلة الثانية ثماره إلى Charles و Bobby و David- وهو معادلة فائزة للجميع. ويتم الآن تكرارها عبر مختلف مناطق مالايتا ليستفيد منها المزارعون والمجففون الآخرون. وكما يحلو لـ David أن يكرر، فإن الناس من المحيط الهادي إلى أوروبا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وجميع المحطات بينها يستفيدون أيضاً. "فحبوب كاكاو مالايتا عالية الجودة التي تصدرها مؤسسة مالايتا ستتخذ في نهاية المطاف شكل ألواح شوكولاتة لذيذة في مكان ما في العالم."

 

تعرف على المزيد عن عمل الصندوق في جزر سليمان.