نجاح تربية الدجاج الطليق في الأنحاء النائية من فييت نام

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

نجاح تربية الدجاج الطليق في الأنحاء النائية من فييت نام

©IFAD/Minzayar Oo/Panos

قررت Nguyen Thi Bich في البداية أن تخوض تجربة تربية الدجاج في الأراضي المرتفعة، ولكنها لم تكن تعلم تماماً ما الذي عليها أن تتوقعه.

ولم تكن تربية الدجاج بالأمر المستغرب بالنسبة لها. لقد نشأت في مزرعة صغيرة وكانت دوماً تساعد أسرتها حيثما أمكنها ذلك. ولكنهم كانوا دائماً يبذلون كل ما في وسعهم للحفاظ على صحة حيواناتهم. ولم يكن يتبقى لهم بالتالي سوى ما يكفيهم بالكاد ودون أن يدر عليهم أي دخل تقريباً. ولم تكون الأمور بالنسبة لسائر الأسر في المنطقة مختلفة عن ذلك بأي حال من الأحوال.

وفي عام 2015، وصل مشروع التنمية الريفية المستدامة الذي يدعمه الصندوق إلى تان سون، وهي قرية صغيرة في مقاطعة كوانغ بن في فييت نام. ووضع المشروع خطة لتربية الدجاج في الأراضي المرتفعة، واستفاد ذلك النموذج من المرتفعات والغابات المترامية الأطراف في المنطقة وكان مناسباً تماماً لأهداف المشروع المتمثلة في مساعدة صغار المزارعين في منطقتها على الأخذ بالتقنيات الزراعية المستدامة التي يمكن أن تحمي البيئة المحلية ويمكن في الوقت نفسه التوسع فيها بدرجة كافية لمساعدة سكان القرية في نهاية المطاف على الانضمام إلى سلاسل قيمة أكبر.

ولكن Nguyen Thi Bich التي كانت في طليعة المزارعين الذين انضموا إلى المشروع في منطقتها، بدأت صغيرة. وبمساعدة من المشروع، استثمرت بعض أموالها وشرعت في تربية الدجاج في حديقتها التي تبلغ مساحتها 3 هكتارات فوق أحد منحدرات التلال.

وقامت Nguyen Thi Bich في البداية بتربية حوالي 500 دجاجة. وبعد حوالي ثلاثة أشهر، نما الدجاج بصورة جيدة وتكيَّف مع البيئة المحلية، وتمكنت من بيعه مقابل حوالي 20 مليون دونغ فيتنامي (919 دولاراً أمريكياً). وبعد أن حققت Nguyen Thi Bich إمكاناتها الاقتصادية قررت الاستثمار في تربية قطيع أكبر. وباعت أسرتها في السنة القمرية الجديدة في عام 2017 حوالي 1 000 دجاجة تراوح وزنها الإجمالي بين 1.5 طن و2 طن، وحققت ربحاً تراوح بين 40 و50 مليون دونغ فيتنامي (أي ما تراوح بين 1 768 و200 2 دولار أمريكي).

ومن هنا كانت بداية نجاح Nguyen Thi Bich. وبعد سنوات من الإصرار على اتباع هذا النموذج، باتت أسرتها قادرة على تحمل تكلفة تربية ثلاث دفعات من الدجاج في السنة، وتضم كل دفعة أكثر من 1 000 دجاجة. وانتقلت الأسرة إلى مصاف الطبقة المتوسطة ويحصل أطفالها الآن على مستوى مناسب من التعليم.

ويقع على مقربة من مسكنNguyen منزل Nguyen Thi Hoai Duc التي تطبق حالياً نفس نموذج تربية الدجاج في الأراضي المرتفعة ولكن على نطاق أضيق. وشهدت، مثل كثيرين في منطقتها، زيادة كبيرة في دخل أسرتها.

وتقول Nguyen Thi Hoai Duc ”لاحظت أن Nguyen وبعض الأسر الأخرى تربي الدجاج على مهل تماماً، ومع ذلك فقد تمكَّنت من كسب كثير من المال، ولذلك قررت أنا وزوجي الاستثمار أيضاً في هذا النموذج“.

مشروع التنمية الريفية المستدامة لصالح الفقراء في محافظتي ها تنه وغوانغ بنه - - November 2017 ©IFAD/Minzayar Oo/Panos

ولم يمض وقت طويل حتى ازداد عدد القرويين الذين تبنوا هذا النموذج - وسرعان ما قاموا بتكوين جمعية تعاونية ضمت بين أعضائها الرئيسيين Nguyen Thi Bich وNguyen Duc ، وبدعم من المشروع، وضعوا خطة عمل طويلة الأجل ووقعوا عقداً لتوريد فراخ الدجاج وشراء المنتجات من مشروعات الإنتاج الحيواني الكبيرة. ونتيجة لذلك، ازداد إنتاج المجموعة واتسعت أنشطة أعمالها بسرعة.

وترى Nguyen Thi Bich أن الفضل في نجاحها يرجع إلى الحفاظ على مستويات عالية من المعايير. ويُسمح للدجاج بالبقاء طليقاً في معظم فترات اليوم، ويترك ليتغذى على الذرة والحشرات والأعشاب الطبيعية. ويحافظ ذلك على صحة الدجاج - ويخفِّض تكاليف الاستثمار كثيراً - مقارنة بالتربية الصناعية النمطية للدجاج. وكشفت البحوث عن أن هذا النوع من التربية الطليقة يُنتج نوعية أفضل من لحوم الدجاج ويفضل كثير من المستهلكين هذا النوع على الدجاج الذي يربي صناعياً.

وتضم الجمعية التعاونية حالياً 14 عضواً. وتشكل النساء 12 من هؤلاء الأعضاء، بما في ذلك جميع الأعضاء المؤسسين الأربعة. ويقوم الأعضاء بتربية ما متوسطه ثلاث دفعات من الدجاج سنوياً. وتُربي كل أسرة مشاركة حوالي 1 000 دجاجة في كل دفعة وهو ما يترجم - بافتراض أن جميع الدجاج سليم صحياً - إلى دخل إجمالي للمجموعة يصل إلى حوالي 380 مليون دونغ فيتنامي (حوالي 16 000 دولار أمريكي). وبمساعدة من المشروع، تمكنت التعاونية أيضاً من إعادة استثمار بعض عائداتها في عمليات تطوير رئيسية، مثل إصلاح وبناء مرافق جديدة للتربية ساعدت على زيادة تحسين الإنتاج.

وبفضل هذا الدخل، تحسنت كثيراً المكانة الاقتصادية للأسر المشاركة في الجمعية التعاونية. وخرج حتى الآن رسمياً من الفقر اثنتان من الأسر الخمس المشاركة وتحصل أيضاً ثلاث أسر أخرى حالياً على دخل أكبر كثيراً أيضاً.

واستحوذ نجاح التعاونية أيضاً على اهتمام الجماعات الزراعية الإقليمية.

ويقول Le Cong Toan، رئيس رابطة مزارعي كوانغ بن ”يُسهم نموذج تربية الدجاج بدور كبير في توسيع المجال الزراعي. ويؤكد ذلك أن هذا النموذج فعال لإنتاج السلع للمساعدة على تنمية الاقتصاد الاجتماعي في كوانغ بن. وتُستخدم الأراضي وتتاح فرص عمل أكثر لزيادة دخل العمال والحد من الفقر وإثراء حياة الناس أيضاً في الوقت نفسه“.

ويحظى هذا التغيير بترحيب كبير من Nguyen Thi Bich ومن سائر سكان محافظة تان سون.