€400 million loan from KfW boosts IFAD’s efforts to tackle hunger, poverty and help rural poor adapt to climate change

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

قرض بقيمة 400 مليون يورو من مصرف التنمية الألماني يعزز جهود الصندوق للتصدي للجوع والفقر ومساعدة الفقراء الريفيين على التكيُّف مع تغيُّر المناخ

 

روما، 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 - أعربت ألمانيا عن التزامها القوي بضمان قدرة الملايين من السكان الريفيين في بعض أفقر بلدان العالم على التكيُّف مع آثار تغيُّر المناخ، وكسب المداخيل اللائقة والحصول على ما يكفيهم من الأغذية المغذية عن طريق الالتزام بمبلغ 400 مليون يورو من خلال مصرف التنمية الألماني المملوك للدولة في إطار اتفاقية قرض موقّعة مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة.

وشهد مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ) الذي اختتم أعماله الأسبوع الماضي، إطلاق دعوة لزيادة التمويل من أجل مساعدة أفقر بلدان العالم على التكيُّف مع الآثار المدمّرة للكوارث الطبيعية وازدياد تقلبات الطقس. ويتعرض صغار المزارعين الريفيين بشكل خاص للصدمات المرتبطة بالمناخ، وتساعد استثمارات الصندوق على بناء قدرتهم على الصمود والتكيُّف.

وقال جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إن ضخ مصرف التنمية الألماني للتمويل من أجل التنمية الريفية والقدرة على الصمود يأتي في وقت مناسب على نحو مدهش. فقد سمعنا في الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في وقت سابق من هذا الشهر النداءات اليائسة من البلدان المعرضة لتغيُّر المناخ والتي تعاني من أثر تقلبات الطقس في تعميق الجوع والفقر والتي دعت فيها إلى زيادة الدعم المالي". وتابع رئيس الصندوق قائلا "إن الصندوق ومصرف التنمية الألماني متفقان إلى حد كبير على الالتزام بالازدهار الريفي والاستثمار في التصدي للجوع والفقر في مواجهة تغيُّر المناخ".

وسيستخدم الصندوق القرض المقدم من مصرف التنمية الألماني، بالنيابة عن الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا للمساعدة على تمويل برنامجه للقروض والمنح الذي من المتوقع أن يصل إلى ما مجموعه 3.5 مليار دولار أمريكي في الفترة 2022-2024.

وسيُساعد ذلك ما يقرب من 140 مليون شخص من السكان الريفيين على زيادة إنتاجهم ومداخيلهم عن طريق تحسين الوصول إلى الأسواق والخدمات المالية الريفية. وسيزيد القرض أيضا القدرة على الصمود في وجه تغيُّر المناخ، وسيساهم في استحداث فرص للعمل وتحسين الأمن الغذائي والتغذية للسكان الأشد ضعفا في العالم.

ومصرف التنمية الألماني هو أحد المقرضين الأوائل للصندوق. وفي عام 2014، وقع مصرف التنمية الألماني والصندوق على اتفاقية إطارية لتقديم قروض إلى الصندوق بقيمة تصل إلى 400 مليون يورو.

والصندوق الدولي للتنمية الزراعية هو مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مكرسة للقضاء على الفقر الريفي في البلدان النامية. ويُركز الصندوق على تحويل الزراعة والاقتصادات الريفية والنُظم الغذائية من خلال جعلها أكثر شمولا وإنتاجية واستدامة وقدرة على الصمود في وجه الصدمات المناخية. ويعيش ثمانية من بين كل 10 أشخاص من أفقر سكان العالم في المناطق الريفية، ويعتمد معظمهم على الزراعة في سبل عيشهم. ويكتسي التكيُّف مع تغيُّر المناخ أهمية حاسمة لصغار المزارعين الذين يوفرون ثلث أغذية العالم.

جهة الاتصال:

Antonia Paradela

a.paradelatorices@ifad.org

يستثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في السكان الريفيين من أجل تمكينهم بغرض الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز قدرتهم على الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 23.2 مليار دولار أمريكي في صورة منح وقروض بأسعار فائدة منخفضة لتمويل مشروعات استفاد منها حوالي 518 مليون شخص. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، ويقع مقره في روما – وهي مركز الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

يمكن تنزيل مجموعة كبيرة من الصور التي توضح عمل الصندوق في المجتمعات المحلية الريفية من بنك الصور

بيان صحفي رقم: IFAD/75/2021

اتصال وسائل الإعلام

Image of Antonia Paradela

Antonia Paradela

Communication Officer to Senior Management

a.paradelatorices@ifad.org