The Lare Milk Dealers find their niche

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

مجموعة Lare Milk Dealers تجد سوقها المتخصصة

©IFAD/Christine Nesbitt

إن سلسلتنا التي تحمل عنوان أفريقيا الشرقية والجنوبية مكرسة لإنجازات خمس مشروعات أعمال زراعية يضطلع الشباب بقيادتها في مقاطعتي ناكورو وكيليفي في كينيا. وقد حقق كل منها نجاحا ملحوظا، كما علمنا كل منها أمرا قيّما حول التنمية الريفية يمكن أن نثري به المشروعات الأخرى. وتحظى جميع المجموعات في هذه السلسلة بدعم منVijabiz ، وهو مشروع يموله الصندوق مخصص لتمكين الشباب من خلال الإرشاد وريادة الأعمال الزراعية.

بالنسبة إلى شباب كينيا، شكّلت معدلات البطالة المرتفعة تحديا لسنوات عديدة. ونتيجة لذلك، وعوضا عن البحث عن عمل تقليدي، قرر العديد من الشباب التعاون وإطلاق مشروعات خاصة بهم. وكان هذا هو الحال بالنسبة لمجموعة Lare Milk Dealers Youth Group. وتأسست هذا المجموعة في الأصل عام 2012، وهي الآن تضم 15 عضوا من الشباب والشابات، ويقع مقرها في مقاطعة ناكورو في كينيا.

ومنذ البداية، ركّزت مجموعة Lare على منتجات الألبان: وعلى وجه التحديد، شراء الحليب الخام من مزارعي المقاطعة وبيعه للزبائن. وعلى الرغم من أن ذلك عادة ما يعتبر مشروعا مربحا، إلا أن المجموعة واجهت تحديات منذ البدء. وكانت هناك بالفعل العديد من شركات تجهيز الألبان المماثلة في مقاطعة ناكورو، مما زاد من صعوبة إيجاد موطئ قدم لأعضاء المجموعة في السوق. وكانوا يفتقرون إلى المعدات الكافية ومساحات التخزين، الأمر الذي حدّ من الكمية التي يمكنهم إنتاجها (والأرباح التي يمكنهم تحقيقها). وأدركت المجموعة بأنها لم تحقق كامل إمكاناتها، غير أنها افتقرت إلى رأس مال كاف لاتخاذ الخطوات التالية.

وفي أوائل عام 2020، سمعوا عن برنامج Vijabiz عن طريق أحد الإعلانات. ويقدّم البرنامج الذي يعتبر ثمرة تعاون بين الصندوق، والمركز الفني للتعاون الزراعي والريفي، ومؤسسةUSTADI ، الإرشاد والتدريب على ريادة الأعمال لصالح مجموعات الشباب في كينيا التي تؤسس مشروعاتها الخاصة. وهو يقدم المنح أيضا للمجموعات المؤهلة بغية مساعدتها على البدء.

وانضم أعضاء مجموعة Lare Milk Dealers إلى التدريبات على الفور. وسرعان ما بدأوا في التعلم بشأن سلسلة قيمة منتجات الألبان، بما في ذلك سبل إضافة القيمة إلى منتجاتهم ونموذج عملهم الذي لم يفكروا فيه سابقا. وتلقوا كذلك تدريبا على التسويق الرقمي جرى تصميمه لمساعدتهم في اختيار مواقع استراتيجية لمنتجاتهم وبيعها على منصات التواصل الاجتماعي.

وفي نهاية الجلسات التدريبية، تلقت مجموعة Lare أيضا منحة بقيمة 10 000 دولار أمريكي لدعم عملها في مجال منتجات الألبان. واستُخدم جزء من هذا المبلغ لشراء جهاز بسترة بسعة 200 لتر وثلاجة لتجهيز الحليب وتخزينه بأمان. وقام أعضاء المجموعة أيضا بشراء ماكينة صراف آلي للحليب - وهي آلة توزع الحليب على غرار الطريقة التي توزع بها ماكينات الصراف الآلي النقود.

تجارة حليب مزدهرة - مع لمسة خاصة

اليوم، وجد أعضاء مجموعة Lare Milk Dealers سوقهم المتخصصة. وبفضل التدريب الذي تلقوه، عثروا على طريقة للمساهمة في نقطة مختلفة في سلسلة القيمة – إذ أنهم يبيعون الآن التبن لمزارعي الألبان لاستخدامه كعلف. ويعزز ضمان التغذية الجيدة للأبقار إنتاج الحليب، الأمر الذي يولد أثرا إيجابيا على أعمال مجموعة Lare.

ويثبت جهاز البسترة أنه استثمار مفيد. ويُعدّ الطلب على الحليب المبستر مرتفعا، مما سمح لمجموعة Lare برفع سعر الحليب (من 0.28 دولار أمريكي إلى 0.46 دولار أمريكي للتر الواحد) - وفي هذه الأثناء، زاد حجم مبيعاتها الإجمالي أيضا. وتحظى ماكينات الصراف الآلي للحليب بشعبية كبيرة لدى الزبائن – وعلاوة على نهجها الابتكاري، فإنها تقلل من التماس المباشر بين الأشخاص، مما يسمح للزبائن بشراء حليبهم مع القليل من مخاطر الإصابة بجائحة كوفيد-19.

وبفضل التدريب على التسويق الرقمي الذي تلقاه أعضاء المجموعة، فإنها تبيع الآن منتجاتها من خلال منصات التواصل الاجتماعي مثل WhatsApp وFacebook. وقد سمح ذلك لأعضاء المجموعة بالحصول على موطئ قدم في السوق والوصول إلى زبائن لم يتمكنوا من الوصول إليهم في البداية.

وعلاوة على ذلك، أدى تجديد العمل إلى إتاحة فرص إضافية لأعضاء مجموعة Lare. وعلى سبيل المثال، تلقى العديد منهم تدريبا رسميا على كيفية تشغيل جهاز بسترة الحليب - وهي مهارة قابلة للنقل وستخدم هؤلاء الشباب بشكل كبير في عملهم في صناعة الألبان.

الدروس المستفادة

تذكرنا تجربة مجموعة Lare بأن هناك فرصا على طول سلسلة القيمة - أو بعبارة أخرى، في نقاط متعددة عبر النظام الغذائي - يمكن للشباب فيها إضافة القيمة، والعثور على فرص العمل، وكسب الدخل. ولضمان قدرة الشباب على الاستفادة من كل هذه الفرص، يجب أن يُوفّر لهم دعم متكامل (يجمع بين التدريب على المهارات، والإرشاد، والتمويل والمساعدة التقنية). ويولّد الاستثمار في الشباب فوائد متعددة بالفعل، وهي: نمو سلسلة القيمة، وإنتاجية أعلى، والمزيد من فرص العمل، وفي هذه الحالة، الخدمات اللوجستية الأساسية.

اضغط هنا للاستماع إلى أصوات أعضاء مجموعة Lare Milk Dealers Youth Group.

تعرف على المزيد حول عمل الصندوق في كينيا.