IFAD and Egypt to promote resilience in desert environments with a US$81 million investment

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

الصندوق ومصر يعززان الصمود في البيئات الصحراوية باستثمار بقيمة 81 مليون دولار أمريكي

©IFAD/Cristian Gennari

روما 19 فبراير/شباط 2019 وقّع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ومصر اليوم اتفاقية تمويل للحد من الفقر وتعزيز الأمن الغذائي والتغذوي من خلال تحسين الدخول وسبل العيش القادرة على الصمود لما يبلغ 000 450 من السكان الريفيين في محافظة مطروح.

وقد تم التوقيع على اتفاقية مشروع الترويج للصمود في البيئات الصحراوية من قبل جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق، وسحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر.

وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 81.6 مليون دولار أمريكي، بما في ذلك قرض بقيمة 61.9 مليون دولار أمريكي، ومنحة بقيمة 1 مليون دولار أمريكي من الصندوق. وسوف تساهم الحكومة بمبلغ 14 مليون دولار أمريكي، ويكمل القطاع الخاص الفارق.

وقالت الوزيرة نصر: "محور إنمائي جديد لاستثمارات الأعمال الزراعية في مصر سيكون فرصة خاصةً في سياق دعم صغار المستثمرين والمشاريع الناشئة، بالإضافة إلى تمكين الشباب والمشاريع المبتكرة في القطاع الزراعي، سعيا لتحقيق الهدف النهائي المتمثل في الاستدامة والنمو الشمولي. وسوف يمثل المشروع عملية تحول ومثال للشراكة الاستراتيجية مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في المحافظات ذات الأولوية."

وقالت خالدة بوزار، المديرة الإقليمية لشعبة الشرق الأدنى، وشمال أفريقيا، وآسيا الوسطى في الصندوق: "إن تعاون الصندوق من خلال المشروع سيتم ربطه أيضا بالمبادرات الوطنية التي تركز عليها حكومة مصر والاستفادة منها، بما في ذلك استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، ومبادرة حكومية تغطي 1.5 مليون فدان تهدف إلى زيادة الأراضي الزراعية في مصر وتعزيز فرص سبل العيش للمزارعين الشباب."

ويهدف المشروع إلى معالجة تحديين رئيسيين في منطقة دلتا النيل – أثر تغير المناخ وسوء التغذية – عن طريق بناء قدرة المجتمعات المحرومة على الصمود في وجه تغير المناخ، وتقديم مجموعة متنوعة من الأنشطة الحساسة للتغذية.

 ومن المتوقع أن يعمل المشروع على تحسين الملامح التغذوية والاجتماعية-الاقتصادية، والقدرات الإنتاجية للمجتمعات المحلية، بما في ذلك زيادة قدرها 000 19 فدان (980 7 هكتار) في المنطقة الخاضعة للإنتاج الزراعي بفضل تنمية وإعادة تأهيل الأودية من خلال البنية الأساسية لحصاد مياه الأمطار، وزراعة أشجار التين والزيتون، وإدخال تكنولوجيات جديدة، مثل الألواح الإلكترونية، لتحسين رصد نوعية المياه وإدارتها بين النساء والرجال.

وللتصدي للتحديات المرتبطة بالتغذية السائدة في المنطقة المستهدفة، سيعمل المشروع على تحسين النظم الغذائية للنساء والأطفال مع مساعدتهم في الحصول على المياه ومرافق صحية أفضل. ومن خلال بناء المدارس والعيادات الصحية، سيوفر المشروع مرافق الصرف الصحي لنحو 000 18 من السكان الريفيين، والتعليم لـنحو 000 1 طالب، والمرافق الصحية لنحو 000 15 امرأة سنوياً. بالإضافة إلى ذلك، سيزيد المشروع من إنتاجية الثروة الحيوانية؛ ويدعم الأسر في الأراضي الصحراوية المستصلحة حديثا لزراعة المحاصيل المناسبة.

ومنذ عام 1979، قام الصندوق بتمويل 13 من برامج ومشروعات التنمية الريفية في مصر، مستثمرا ما قيمته 456 مليون دولار أمريكي، أو 842 مليون دولار أمريكي إذا ما تم تضمين التمويل المشترك. وقد عادت تلك المشروعات والبرامج بالفائدة على حوالي 7.2 مليون من السكان الريفيين.


بيان صحفي رقم: IFAD/11/2019

 

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين منذ 40 عاما، ويمكنهّم من الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 20.4 مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت لأكثر من 480 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.

 

اتصال وسائل الإعلام

Image of David Florentin Paqui

David Florentin Paqui

Regional Communications Officer, East and Southern Africa, West and Central Africa

d.paqui@ifad.org