IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

الأمم المتحدة تُشرك الملايين من سكان الريف في قمة النظم الغذائية لعام 2021 كجزء من عملية طموحة للمشاركة العامة

تعتبر مجتمعات السكان الأصليين والمزارعين الأسريين والنساء الريفيات والشباب من بين المدعوين لشغل مقعد على الطاولة خلال الحوارات المستقلة للمساعدة في تحويل النظم الغذائية العالمية.

18 فبراير 2021
©IFAD/Francesco Cabras

18 فبراير، روما -  أعلنت المبعوثة الخاصة للأمين العام، أغنيس كاليباتا، ورئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD)، جيلبرت ف. هونغبو عن التزام غير مسبوق بهدف ضمان أن تكون أصوات وآراء الملايين من سكان المناطق الريفية النائية في العالم في قلب قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية.

سوف يتحقق ذلك من خلال "حوارات القمة المستقلة"، وهي منصة عامة تمنح الجميع في كل أرجاء العالم فرصة للمساهمة في الاستراتيجيات الوطنية لنظم غذائية أكثر استدامة.

يعمل الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في أفقر المناطق الريفية في العالم وقد تعهد بحشد شبكته من المكاتب القُطرية والشركاء للوصول إلى ملايين المزارعين الأسريين والمجتمعات الأصلية والمنتجين والنساء الريفيات والشباب لضمان حصولهم على الفرصة لتبادل خبراتهم وآرائهم.

يعمل ما يقدر بنحو 63 في المائة من فقراء العالم في الزراعة، حيث تعمل الغالبية العظمى منهم في المزارع الصغيرة الريفية. وعلى الرغم من إنتاجهم القدر الكبير من غذاء العالم، إلا أنهم يظلون عرضة للجوع ويكافحون في كثير من الأحيان لكسب العيش الكريم.  

يقول هونغبو" "لا أحد مؤهل للمساهمة في هذه المناقشة حول كيفية تحويل نظمنا الغذائية أكثر من سكان الريف الذين ينتجون الكثير من طعامنا. ومع ذلك، نادرًا ما يجلسون على الطاولة".

"أحث سكان الريف على اغتنام هذه الفرصة وتقديم أفكارهم وحلولهم في هذا النقاش الهام."

كجزء من التزامها بأن تكون "قمة الناس والحلول"، تم الكشف عن دليل من 10 خطوات لأي شخص يرغب في استضافة حوار، بما في ذلك نصائح لتشجيع أكبر مجموعة متنوعة ممكنة من الأصوات ووجهات النظر، وعقد جلسات تدريب لعقد جلسة.

سيتم مشاركة النتائج مع الأفراد الذين يقودون المجالات الخمسة ذات الأولوية، أو مسارات العمل، الخاصة بمؤتمر القمة للمساعدة في توجيه استراتيجيات النظم الغذائية التي تدعم الجميع دون استنفاد الموارد الطبيعية.

تقول كاليباتا، المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لقمة النظم الغذائية: "إذا كانت لديك رغبة في أي وقت في مشاركة آرائك مع رؤساء الدول في الأمم المتحدة، فهذه فرصتك".

"يتوقف نجاح مؤتمر القمة على تصرفات الناس في جميع أنحاء العالم، وهذا هو سبب الأهمية الكبيرة لالتزام الصندوق الدولي للتنمية الزراعية بإشراك أكبر عدد ممكن من سكان الريف. ونحتاج إلى جميع قصصكم وأفكاركم وحلولكم لتحويل النظم الغذائية إلى الأفضل وإطعام العالم دون تجويع الكوكب. وهذا الوقت هو فرصتك للجلوس على الطاولة."

سوف تجري الحوارات المستقلة، التي يمكن أن تتخذ أي شكل من الندوات على الإنترنت إلى الاجتماعات في مبنى البلدية، جنبًا إلى جنب مع الحوارات الرسمية التي تستضيفها الحكومات وغيرها من الجهات التي تتعقب المحادثات والفعاليات الدولية. وبالإضافة إلى العمل مع قيادة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، يعمل مؤتمر القمة بشكل وثيق مع أكثر من 30 مؤسسة أخرى من مؤسسات الأمم المتحدة من خلال فرقة عمل تابعة للأمم المتحدة، وأكثر من 75 شبكة في جميع أنحاء العالم من خلال شبكة الأبطال التابعة لها، والعديد من مجموعات الدوائر الأخرى لضمان مشاركة أكبر عدد ممكن من الجهات الفاعلة في الحوارات المستقلة.

يستطيع أي شخص مهتم باستضافة حوار التسجيل على Dialogue Gateway (بوابة الحوار)، حيث يستطيع المنظمون الالتزام بمبادئ مؤتمر القمة، والإعلان عن حوارهم وتقديم ملاحظاتهم.

سوف تكون جميع التقارير من "الحوارات المستقلة" متاحة للجمهور. وبالإضافة إلى ذلك، شكلت أمانة قمة النظم الغذائية شراكة استراتيجية مع الشبكة العالمية Blue Marble Evaluation لتجميع وتحليل جميع التقارير المقدمة من منظمي الحوارات المستقلة بشكل احترافي. وسيحدد التقرير التجميعي الموضوعات المشتركة والأفكار المهمة والإجراءات المقترحة والحلول المحتملة المشتركة بين الحوارات. وستكون النتائج التجميعية علنية ويتم مشاركتها بشكل دوري لإثراء المداولات في جميع جوانب عملية مؤتمر القمة، وكذلك إبلاغ الإجراءات المملوكة محليًا بعد انتهاء مؤتمر القمة.

يتاح مجتمع قمة النظم الغذائية، وهو منصة للمشاركة والمناقشات، أيضًا لكل من لديه اهتمام بمتابعة التطورات والمساهمة في مؤتمر القمة.

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قمة النظم الغذائية في عام 2019 لتحديد الحلول المبتكرة التي من شأنها تحويل النظم الغذائية لتصبح أكثر شمولاً وإنصافًا واستدامة.

للحصول على المزيد من المعلومات:

  • منتدى الأمم المتحدة المعني بمعايير الاستدامة (UNFSS): كاتي تافت katie.taft@un.org
  • الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD): جوان ليفيتان j.levitan@ifad.org

PR/10/2021

عن قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية 2021

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية، في يوم الأغذية العالمي في أكتوبر الماضي كجزء من عقد العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030. ويهدف مؤتمر القمة إلى إحراز تقدم في جميع أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر من خلال نهج للنظم الغذائية، والاستفادة من الترابط بين النظم الغذائية والتحديات العالمية مثل الجوع وتغير المناخ والفقر وعدم المساواة. ويمكن العثور على المزيد من المعلومات بشأن قمة الأمم المتحدة للنظم الأغذية لعام 2021 وقائمة أعضاء اللجنة الاستشارية والفريق العلمي على الإنترنت:  https://www.un.org/foodsystemssummit

يمكن العثور على الدليل التفصيلي لمنظمي الحوارات المستقلة والمزيد من المعلومات على: https://www.un.org/en/food-systems-summit/dialogues/independent

عن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية

يستثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في سكان الريف ويُمكّنهم للحد من الفقر وزيادة الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز القدرة على التكيف. ومنذ عام 1978، قدمنا منحًا وقروضًا منخفضة الفائدة بقيمة 23.2 مليار دولار أمريكي لمشروعات استفاد منها نحو 518 مليون شخص. والصندوق الدولي للتنمية الزراعية هو مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة مقره في روما التي تعد مركز للأغذية والزراعة التابع للأمم المتحدة.

اتصال وسائل الإعلام

Image of Joanne Levitan

Joanne Levitan

Senior Communication Officer: Global Outreach

j.levitan@ifad.org