صغار المزارعين في إفريقيا يستخدمون الإذاعة والهواتف المحمولة لإرسال رسالة تفاؤل وتحذير إلى قادة العالم الذين يحضرون في مؤتمر قمة النظم الغذائية

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

صغار المزارعين في إفريقيا يستخدمون الإذاعة والهواتف المحمولة لإرسال رسالة تفاؤل وتحذير إلى قادة العالم الذين يحضرون في مؤتمر قمة النظم الغذائية

©IFAD/Edward Echwalu

أوتاوا/روما، 20 سبتمبر/أيلول 2021- يتأثر صغار المزارعين في إفريقيا جنوب الصحراء على نحو غير متناسب بتغيّر المناخ والفقر ونقص التغذية، ومع ذلك يُظهر تقرير صدر اليوم أن الكثيرين منهم لا يزالون متفائلين بشأن مستقبل الزراعة. ومن بين آلاف المزارعين المشاركين في الاستقصاء الذي شمل أربعة بلدان، يعتقد ثلثاهم أن أطفالهم يمكن أن ينجحوا في مجال الزراعة، على الرغم من أن الكثيرين حذروا من أن النظم الغذائية ستحتاج إلى التغيير لجعل المداخيل المعيشية ممكنة.

ويتضمن تقرير حوارات على الهواء: الاستماع إلى سكان الريف، الصادر اليوم عن Farm Radio International ، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ومنظمة World Vision Canada، والمجموعة الكندية لسياسات الأمن الغذائي، بيانات قامت بجمعها ست محطات إذاعية في أربع دول أفريقية (بوركينا فاسو، وغانا، وتنزانيا، وأوغندا) على مدى ثلاثة أسابيع في شهر يونيو/حزيران 2021. وتمكّن المزارعون، بفضل البرامج الإذاعية التفاعلية واستطلاعات الرأي المبتكرة عبر الهاتف المحمول، من التعبير مباشرة عن مخاوفهم وتبادل حلولهم المقترحة فيما يتعلق بالنظم الغذائية العالمية. وردا على ذلك، ترك 3 494 مشاركا 11 854 إجابة و2 648 رسالة صوتية.

وجرى اختيار توقيت إصدار اليوم لإسماع صوت صغار المزارعين الريفيين في إفريقيا جنوب الصحراء في مؤتمر قمة الأمم المتحدة بشأن النظم الغذائية في 23 سبتمبر/أيلول - وهو حدث يضم قادة عالميين، وعلماء، وأكاديميين ومستشاري سياسات ومسؤولين من الأمم المتحدة – غير أنه يضم عددا قليلا من أفقر منتجي الأغذية في العالم.

وقالت Hélène Papper، المتحدثة الرسمية باسم الصندوق: "هناك اعتراف عالمي متزايد بأن الحلول لا يمكن أن تكون مستدامة وملائمة إلا إذا كانت تعكس الحقائق والتجارب المحلية للسكان. ولكن القادة غالبا ما يواجهون صعوبة في الوصول إلى آراء السكان، لا سيما في المناطق النائية. وتُعدّ الإذاعة، مقترنة بالتكنولوجيات الجديدة، أداة قوية غالبا ما يجري تجاهلها. ومن خلال المساهمات المباشرة للعديد من المزارعين الريفيين، أصبح لدينا الآن رؤية أكبر للتحديات التي يواجهونها وللكيفية التي يمكننا بها دعم رغبتهم القوية في البقاء في مجتمعاتهم المحلية وبناء مستقبل لأسرهم في قطاع الزراعة. وهذا هو الصوت الذي يتعين على قادة العالم الذين يجتمعون في مؤتمر قمة النظم الغذائية هذا الأسبوع سماعه واتخاذ الإجراءات وفقا له".

وقال Kevin Perkins، المتحدث الرسمي باسم Farm Radio International: "ينتج صغار المزارعين الذين يعملون في قطع من الأراضي تقل مساحتها عن هكتارين أكثر من 30 في المائة من الأغذية في العالم، ومع ذلك فإن هناك حواجز كبيرة تحول دون مشاركتهم في المناقشات العالمية وعمليات صنع القرار. ويساعد هذا التقرير في تغيير ذلك. وتمثّل هدفنا في إنشاء منصة لسكان الريف، لا سيما النساء والشباب منهم، لمشاركة شواغلهم وحلولهم من أجل نظام غذائي أكثر صحة، واستدامة، وإنتاجية وإنصافا".

وكان Oscar، وهو أحد صغار المزارعين من تنزانيا، من بين أولئك الذين شاركوا في الاستقصاء. ويشير تعليقه إلى أحد أوجه عدم المساواة العديدة القائمة في النظم الغذائية. وقال: "يجري شراء محاصيلنا بسعر منخفض للغاية. ويشتري رجال الأعمال والوسطاء محاصيلنا بأسعارهم وليس بأسعار المزارعين".

ودعا المجيبون مثل Oscar إلى تحسين الوصول إلى القروض، والائتمان، والمدخلات، والأسواق الأفضل، والمزيد من المعلومات، فضلا عن تحسين التدريب على التقنيات الزراعية وإدارة الأعمال. وشددت المزارعات، على وجه الخصوص، على أن الحصول على القروض، والائتمان والدعم المالي أمر حيوي لنجاحهن.

وقالت Angeline Munzara، المتحدثة الرسمية باسم منظمة World Vision International: "يُعدّ ذلك أمرا حاسما بشكل خاص بالنسبة إلى المزارعات من أصحاب الحيازات الصغيرة اللواتي ينتجن أكثر من نصف مجموع الأغذية المزروعة، ومع ذلك فإنهن لا يزلن يتعرضن للتمييز مما يؤدي إلى محدودية سلطة صنع القرار والحصول على الموارد الإنتاجية والتحكم فيها، وذلك يحد بدوره من مشاركتهن في النظم الغذائية المحلية. إن الاستماع إلى صوتهن وحلولهن لتحويل النظام الغذائي أمر ضروري لضمان حصول الجميع على أغذية آمنة ومغذية."

نتائج إضافية:

  • أشار العديد من المجيبين إلى شواغل محددة بشأن تأثيرات مبيدات الآفات الكيميائية والأسمدة على سلامة الأغذية، وأكدوا على فوائد النهج الزراعية الإيكولوجية وإرساء أسس إنتاج الأغذية بالاستناد إلى نظم الزراعة المحلية؛
  • شعر أكثر من 90 في المائة من المجيبين أن هناك ما يمكنهم فعله في مجتمعاتهم المحلية للتعامل مع تغيّر المناخ. وقال أقل من 1 من كل 12 مجيبا إن الطريقة الوحيدة للتعامل مع تغيّر المناخ تكمن في الرحيل عن منازلهم؛
  • مقارنة بالرجال، فإن النساء أكثر قلقا بشأن الحصة التغذوية للأسرة المعيشية، ويعتبرن في أغلب الحالات أن للقروض والائتمان دورا رئيسيا في نجاح الزراعة، ويعتمدن بقوة أكبر على الشبكات غير الرسمية مثل الأصدقاء والجيران للحصول على المعلومات.

حوارات على الهواء: الاستماع إلى سكان الريف هو تقرير رسمي مقدّم إلى مؤتمر قمة النظم الغذائية المنعقد يوم الخميس 23 سبتمبر/أيلول. وبقيادة الأمين العام أنطونيو غوتيريش، يُعدّ مؤتمر قمة النظم الغذائية تتويجا لفترة امتدت 18 شهرا من العمل مع الحكومات، ومنتجي الأغذية، والمجتمع المدني والشركات بشأن الكيفية التي من خلالها تتغير الطريقة التي ننتج بها الأغذية ونجهزها ونستهلكها. ويهدف مؤتمر قمة النظم الغذائية إلى وضع التزامات قابلة للتنفيذ يتعهد بها رؤساء الدول والقادة الآخرون.

ملاحظة للمحررين:

قم بزيارة https://dialogues.farmradio.org/ لقراءة التقرير، واستطلاع النتائج والاستماع إلى صوت المزارعين.

انضم إلى حدث حوارات على الهواء: صوت الريف على المسرح العالمي في 20 سبتمبر/أيلول، الساعة 8 صباحا بالتوقيت الشرقي/ 2 مساء بتوقيت وسط أوروبا. سجل هنا

جهات الاتصال:

Antonia Paradela، الصندوق a.paradelatorices@ifad.org

Hannah Tellier، Farm Radio International htellier@farmradio.org

David Mbugua، منظمة World Vision David_Mbugua@worldvision.ca

يستثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في السكان الريفيين من أجل تمكينهم بغرض الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز قدرتهم على الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 23.2 مليار دولار أمريكي في صورة منح وقروض بأسعار فائدة منخفضة لتمويل مشروعات استفاد منها حوالي 518 مليون شخص. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، ويقع مقره في روما – وهي مركز الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

 Farm Radio Internationalهي منظمة كندية دولية غير حكومية تركّز بشكل حصري على تحسين حياة سكان إفريقيا الريفيين عن طريق أداة التواصل التي يُعدّ الوصول إليها الأسهل في العالم، وهي الإذاعة، إلى جانب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ونحن ننتج موارد إذاعية تساعد آلاف محطات الإذاعة عبر إفريقيا جنوب الصحراء على تحسين برامجها الموجهة إلى المزارعين؛ وتنفيذ مشاريع إذاعية تساعد ملايين الأشخاص على تحقيق سبل عيش ونتائج صحية أفضل؛ وصياغة ابتكارات رقمية مزودة بأحدث التكنولوجيات لإضفاء المزيد من القوة على الإذاعة الريفية.

منظمة World Vision هي منظمة مسيحية للإغاثة والتنمية والدعوة، وهي تعمل على إحداث تغيير دائم في حياة الأطفال والأسر والمجتمعات المحلية للتغلب على الفقر والظلم. وتعمل منظمة World Vision في حوالي 100 بلد في جميع أنحاء العالم، وتخدم جميع الأشخاص بغض النظر عن الدين أو العرق أو الإثنية أو نوع الجنس، ويدفعها شغف رؤية ازدهار الفتيات والفتيان، لا سيما في السياقات الأكثر هشاشة.

بيان صحفي رقم: IFAD/57/2021

اتصال وسائل الإعلام

Image of Antonia Paradela

Antonia Paradela

Communication Officer to Senior Management

a.paradelatorices@ifad.org