President Ouattara of Côte d’Ivoire and IFAD President Gilbert F. Houngbo to discuss investing in small-scale farmers to eradicate hunger and poverty

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

رئيس كوت ديفوار السيدOuattara ورئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية جيلبير أنغبو يناقشان الاستثمار في صغار المزارعين للقضاء على الجوع والفقر

©Arnaud Thierry Gouegnon

رئيس كوت ديفوار السيدOuattara  ورئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية جيلبير أنغبو يناقشان الاستثمار في صغار المزارعين للقضاء على الجوع والفقر

روما، 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 - يتوجه رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، جيلبير أنغبو، إلى كوت ديفوار في زيارة من 21 إلى 23 نوفمبر/تشرين الثاني يلتقي خلالها الرئيس Alassane Ouattara  ومسؤولين آخرين في الحكومة لإجراء مناقشات استراتيجية ومقابلة صغار المزارعين في الميدان. وتأتي هذه الزيارة في وقت مناسب بعد اختتام الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وبينما تواجه البلدان الحاجة إلى مواصلة التنمية وفي الوقت نفسه اتخاذ تدابير للتصدي لآثار تغيُّر المناخ. وسيكون تغيُّر المناخ، وبناء القدرة على الصمود، والتحول الزراعي والازدهار الريفي، والشراكة الاستراتيجية، وصغار المزارعين على رأس جدول الأعمال.

وعلى الرغم من أن كوت ديفوار تتمتع بأحد أكثر الاقتصادات دينامية في أفريقيا، فإن الفقر لا يزال يؤثر على نصف أولئك الذين يعيشون في المناطق الريفية. ولا تزال الزراعة تُشكل العمود الفقري للاقتصاد، ويعتبر البلد من بين أكبر منتجي الكثير من المحاصيل الزراعية في العالم (الكاكاو والمانجو وجوز الكولا، وغيرها) ويُمثل فيه الإنتاج الصغير النطاق ما لا يقل عن 75 في المائة من مجموع الناتج الزراعي. ويُفسر ذلك أهمية الاستثمارات الموجّهة لبناء قدرة صغار المزارعين على الصمود في وجه تغيُّر المناخ.

ويُمسك المزارعون أصحاب الحيازات الصغيرة في كوت ديفوار وفي أفريقيا ككل بمفتاح الحلول الناجحة للتغلب على التحديات العالمية. والهدف هو الحد من الفقر وتحسين الأمن الغذائي والتغذوي لصغار المزارعين من خلال دعم سلاسل القيمة لمجموعة مختارة من السلع، وهو ما يتيح الفرص أمام زيادة الدخل والقدرة على الصمود في وجه تغيُّر المناخ وفرص العمل في المناطق الريفية. ومن خلال الوصول إلى المعلومات الخاصة بالطقس، والاستعداد للكوارث، والتعلم الاجتماعي والتكنولوجيا، وحيازة الأراضي، وتكنولوجيات التجهيز ومعدات إضافة القيمة، يمكن لصغار المزارعين إطعام الأعداد المتنامية من السكان وفي الوقت نفسه استعادة النُظم الإيكولوجية المتدهورة والحد من البصمة الكربونية للزراعة. ويتطلب ذلك كله استثمارات - من القطاعين العام والخاص - في سكان الريف الأشد فقرا والأكثر معاناة من التهميش.

وسيلتقي أنغبو برئيس جمهورية كوت ديفوار، Alassane Ouattara؛ ووزير الدولة للزراعة والتنمية الريفية، Kobenan Kouassi Adjoumani؛ ووزير الاقتصاد والمالية، Adama Coulibaly؛ ووزير الثروة الحيوانية ومصايد الأسماك، Sidi Tiemoko Touré؛ ووزير البيئة والتنمية المستدامة، Jean-Luc Assi. وسيناقشون أهمية الاستثمار في بناء القدرة على الصمود في وجه تغيُّر المناخ من أجل تحقيق أهداف القضاء التام على الجوع والفقر في البلد بحلول عام 2030. كما سيلتقي أنغبو بفريق الأمم المتحدة القطري في كوت ديفوار وسيناقش معه التقدم المحرز في إصلاح الأمم المتحدة على الأرض. وسيجتمع أيضا مع موظفي الصندوق في المكتب الإقليمي في أبيدجان في إطار تطبيق اللامركزية.

وسيوقع أنغبو في أبيدجان اتفاقية البلد المضيف للمكتب الإقليمي للصندوق مع وزير العدل وحقوق الإنسان مع Jean Sansan Kambilé (بالنيابة عن Kandia Kamara، وزيرة خارجية كوت ديفوار) وسيُنسق المكتب الإقليمي إنجاز جميع التدخلات في أفريقيا الغربية والوسطى، والانتقال من روما إلى أبيدجان لتقريب المسافة بين الصندوق وعملائه. وسيساعد الحضور في العاصمة على بناء شراكات أقوى من أجل إحداث تحول مستدام في النُظم الغذائية لصالح المزارعين وسائر السكان الريفيين.

وسيزور أنغبو أيضا مدينة ديفو ليلتقي بصغار منتجي الكاكاو الأعضاء في المؤسسة التعاونية Kimbe ، وهي اتحاد يضم 29 تعاونية لإنتاج الكاكاو، للتعرف بشكل مباشر على دور التعاونية في دعم إحداث تحول في حياة صغار منتجي الكاكاو والتغلب على ما يواجهونه من تحديات. وحصلت التعاونية على قرض من الصندوق الرأسمالي للأعمال الزراعية الذي أطلقه الصندوق، والاتحاد الأوروبي، ومجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي، ولكسمبرغ، والتحالف من أجل ثورة خضراء في أفريقيا، لدعم صغار المنتجين بالقروض البالغة الصغر والتدريب على أفضل الممارسات الزراعية.

والمؤسسة التعاونية Kimbe هي أكبر اتحاد يدعم الأعضاء في الحصول على شهادات إنتاج حبوب الكاكاو. وتستخدم التعاونية أقساط إصدار الشهادات لتوسيع فرص الحصول على المياه والتعليم عن طريق بناء مضخات المياه والمدارس في المناطق الريفية التي تعمل فيها التعاونيات التابعة للاتحاد.

ومنذ عام 1984، موّل الصندوق 12 برنامجا ومشروعا للتنمية الريفية في كوت ديفوار بمجموع تكلفة قدرها 419.67 مليون دولار أمريكي استثمر فيها 174.69 مليون دولار أمريكي. وقد استفادت مباشرة من هذه البرامج والمشروعات 500 585 أسرة معيشية ريفية.

للاتصال:

David F. Paqui

شُعبة الاتصالات في الصندوق

رقم الهاتف الثابت: +390654592213

رقم الهاتف المحمول: +393357516406

البريد الإلكتروني: d.paqui@ifad.org


بيان صحفي رقم: IFAD/74/2021

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين من أجل تمكينهم بغرض الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز قدرتهم على الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 23.2 مليار دولار أمريكي في صورة مِنح وقروض بأسعار فائدة منخفضة لتمويل مشروعات استفاد منها ما يُقدّر بحوالي 518 مليون شخص. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، ويقع مقره في روما - وهي مركز الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

اتصال وسائل الإعلام

Image of David Florentin Paqui

David Florentin Paqui

Regional Communications Officer, East and Southern Africa, West and Central Africa

d.paqui@ifad.org