South Sudan and IFAD to boost productivity, food security and resilience of small-scale farmers faced with climate change

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

جنوب السودان والصندوق الدولي للتنمية الزراعية يُعززان الإنتاجية والأمن الغذائي وقدرة صغار المزارعين على الصمود في وجه تغيُّر المناخ

روما، 24 يونيو/حزيران 2021: سيوفّر مشروع جديد بقيمة 19.9 مليون دولار أمريكي المساعدة التي تشتد الحاجة إليها من أجل 38800 أسرة ريفية تواجه آثار الفقر وانعدام الأمن الغذائي وتغيُّر المناخ. وسيُمكّن مشروع زيادة قدرة سُبل العيش على الصمود في جنوب السودان سكان الريف من دفع عجلة إنتاجيتهم وأمنهم الغذائي وتغذيتهم، وقدرتهم على الصمود. وفي الوقت الذي يمكن أن تؤدي فيه أزمة جائحة كوفيد-19 وتغيُّر المناخ إلى الدفع بسكان جنوب السودان الذين يعيشون في المناطق الريفية والذين يشكلون 85 في المائة من السكان إلى السقوط في فقر أعمق، سيستهدف مشروع زيادة قدرة سُبل العيش على الصمود في جنوب السودان صغار المنتجين الأشد ضعفا والذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي الذين يزاولون صيد الأسماك وزراعة المحاصيل والإنتاج الحيواني.

ووقّع اتفاقية التمويل عبر الوسائل الافتراضية كل من السيد جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، والسيد Athian Ding Athian، وزير المالية والتخطيط في جمهورية جنوب السودان.

وتبلغ معدلات الفقر مستويات أعلى في المناطق الريفية من جنوب السودان التي يعيش فيها 80 في المائة من السكان تحت خط الفقر ويعتمدون على الزراعة لكسب عيشهم. وبالتالي فإن الزراعة هي السبيل إلى القضاء على الفقر والجوع. ومع ذلك، لا يزال جنوب السودان، وهو بلد غني بالموارد وأحدث دولة في أفريقيا، ثالث أكثر الدول هشاشة في العالم.

ولم تُستغل إمكانات قطاع الزراعة بصورة كاملة بسبب النزاع الطويل وحالة عدم الاستقرار الممتدة. ولا يزال الفقر وانعدام الأمن الغذائي يُشكلان تحديَين. ولا تُستخدم تكنولوجيات ملائمة في الري وجمع المياه، وتتردى حالة مرافق عمليات ما بعد الحصاد وإضافة القيمة. وتُشكل ظروف الطقس السيئة والفيضانات أيضا تحديات أمام الإنتاج على النطاق الصغير والوصول إلى الأسواق.

وسيُشكل الشباب في هذا المشروع 70 في المائة من المستفيدين، وستُمثّل النساء 60 في المائة منهم، بما يشمل العائدين، والأُسر التي ترأسها نساء، والأشخاص ذوي الإعاقة الذين سيحصلون على اهتمام خاص لتيسير دمجهم في أنشطة الإنتاج الزراعي والاقتصاد الريفي.

وحسب ما صرحت به Bernadette Mukonyora، المديرة القطرية للصندوق في جنوب السودان فإن "مشروع زيادة قدرة سُبل العيش على الصمود في جنوب السودان يُمثل عودة الصندوق رسميا إلى المشاركة في جنوب السودان، ويسعى هذا المشروع إلى تمكين المجتمعات المحلية الريفية من تصور وإدارة مشاريع الأعمال الريفية في مجال الإنتاج الزراعي وإدارة ما بعد الحصاد، مع تخصيص موارد كبيرة لمعالجة القابلية للتأثر بالمناخ، والإدماج الاجتماعي، وتمكين المرأة والشباب".

ولا يزال المزارعون في جنوب السودان يتحملون وطأة تغيُّر المناخ، وسيُلبي المشروع حاجتهم إلى الحصول على البذور القادرة على تحمل الجفاف والتي تنضج مبكرا، وأنواع أعلاف الحراجة الزراعية القادرة على تحمل الجفاف، والحفاظ على المياه وإدارتها، والتشجير، وإعادة تأهيل غابات المانغروف والحفاظ عليها، والطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة. وسيُعيد المشروع أيضا تأهيل وإنشاء بنية تحتية للمياه والطرق الريفية لإتاحة سُبل الوصول إلى الأسواق ومرافق التجهيز والتخزين. ولبناء وتعزيز قدرة المستفيدين والحكومة أثناء مراحل التنفيذ، سيقيم المشروع شراكات مع مصرف التنمية الأفريقي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة العمل الدولية والبنك الدولي.

وسيعمل المشروع في ثلاث ولايات وخمس مقاطعات – ولاية شرق الاستوائية (مقوي وتوريت) وولاية وسط الاستوائية (كاجو كاجي وتركاكا) وولاية جونقلي (بور) وبالتالي سيُساهم في إنعاش سُبل العيش وإعادة بناء نُظم الزراعة. ويتوافق المشروع أيضا مع جدول الأعمال الطموح لحكومة الوحدة الانتقالية المنشّطة.

وسيُقدّم الصندوق من أجل تنفيذ مشروع زيادة قدرة سُبل العيش على الصمود في جنوب السودان قرضا بمبلغ 1.9 مليون دولار أمريكي، ومِنحة بقيمة 7.9 مليون دولار أمريكي، و4 ملايين دولار أمريكي للتمويل المناخي. وبالإضافة إلى ذلك، ستُقدّم حكومة جنوب السودان 1.6 مليون دولار أمريكي، و5.6 ملايين دولار أمريكي أخرى من مصرف التنمية الأفريقي كتمويل مشترك موازٍ، و0.8 مليون دولار أمريكي من المستفيدين أنفسهم. وستُقدّم حكومة هولندا مِنحة قدرها 8 ملايين دولار أمريكي كتمويل مشترك إضافي للمشروع من أجل دعم الطرق الفرعية الريفية اللازمة للإنتاج الزراعي والوصول إلى الأسواق.

وموّل الصندوق منذ عام 2011 برنامجين ومشروعين للتنمية الريفية في جمهورية جنوب السودان بتكلفة إجمالية قدرها 43.8 مليون دولار أمريكي، بلغت فيها استثمارات الصندوق 23.3 مليون دولار أمريكي استفاد منها بشكل مباشر ما يقرب من 77000 أسرة ريفية.

………………………………..

جهة الاتصال:

David Florentin Paqui

شُعبة الاتصالات في الصندوق

رقم الهاتف: +39 06 54592213

رقم الهاتف المحمول: +39 3357516406

البريد الإلكتروني: d.paqui@ifad.org

بيان صحفي رقم: IFAD/30/2021

يستثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في السكان الريفيين من أجل تمكينهم بغرض الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز قدرتهم على الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 23.2 مليار دولار أمريكي في صورة مِنح وقروض بأسعار فائدة منخفضة لتمويل مشروعات استفاد منها حوالي 518 مليون شخص. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، ويقع مقره في روما - وهي مركز الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

اتصال وسائل الإعلام

Image of David Florentin Paqui

David Florentin Paqui

Regional Communications Officer, East and Southern Africa, West and Central Africa

d.paqui@ifad.org