US$20 million loan from India boosts IFAD’s efforts to tackle hunger and poverty in rural areas

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

قرض من الهند بقيمة 20 مليون دولار أمريكي يعزز جهود الصندوق في مواجهة الجوع والفقر في المناطق الريفية

روما/نيودلهي، 4 أبريل/نيسان 2022 – عززت الهند التزامها بمكافحة الجوع والفقر في المناطق الريفية من خلال الموافقة على تقديم قرض بقيمة 20 مليون دولار أمريكي للصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة. وسيساعد هذا الاتفاق المالي على ضمان أن تدعم النظم الغذائية سبل العيش المربحة والمستدامة والقادرة على الصمود للملايين من صغار المزارعين والمنتجين في بعض أفقر بلدان العالم.

وقد ألقى مؤتمر قمة الأمم المتحدة بشأن النظم الغذائية في العام الماضي، الذي عُقد في سبتمبر/أيلول، الضوء على هشاشة النظم الغذائية العالمية الحالية. فالنظم الغذائية، التي تشمل جميع جوانب إطعام وتغذية الشعوب (زراعة الغذاء، وحصاده، وتعبئته، وتجهيزه، ونقله، وتسويقه، واستهلاكه)، لا تستوفي حق الجميع في الحصول على غذاء مأمون وكاف. وقد أدت جائحة كوفيد‑19 أيضا إلى تفاقم الجوع وانعدام الأمن الغذائي، لا سيما بين المجموعات الريفية المهمشة، بما في ذلك النساء والشباب.

وتُصمم استثمارات الصندوق لتحسين سبل عيش صغار المنتجين الريفيين والناس، وبناء قدرتهم على الصمود، ومساعدتهم على التكيف مع جميع الأزمات، بدءا من الصدمات الصحية ووصولا إلى ظواهر الطقس المتطرفة وتغير المناخ.

وقال السيد جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق: "تأتي مساهمة الهند المقدمة للصندوق في وقت مناسب جدا. فهي تبين المستوى القوي للملكية والدعم من جانب عضو مهم مثل الهند، وتُظهر الثقة في العمل الذي نضطلع به. والصندوق وحكومة الهند متوافقان إلى حد كبير مع الالتزام بضمان تحقيق الازدهار الريفي، والاستثمار في التصدي للجوع والفقر في مواجهة التحديات الخطيرة."

وتقدم الهند أيضا خبراتها الإنمائية الوافرة وابتكاراتها المناصرة للفقراء التي أثبتت جدواها والتي تعزز جودة عمليات الصندوق ومعرفته المؤسسية، مما يفيد أيضا أعضاء الصندوق الآخرين.

وسيستخدم الصندوق القرض المقدم من حكومة الهند للمساعدة على تمويل برنامج القروض والمنح الخاص به، والذي من المتوقع أن يصل إلى ما مجموعه 3.5 مليار دولار أمريكي في الفترة 2022-2024.

وسيساعد ذلك ما يقرب من 140 مليون شخص من السكان الريفيين على زيادة إنتاجهم ومداخيلهم من خلال تحسين الوصول إلى الأسواق والخدمات المالية الريفية. كما أن ذلك سيعزز القدرة على الصمود في وجه تغير المناخ وسيساهم في إيجاد فرص عمل وتحسين الأمن الغذائي والتغذية لأكثر الأشخاص ضعفا في العالم.

والهند من أكبر المتلقين لاستثمارات الصندوق وهي مساهم كبير من حيث الدعم المالي والمشاركة في السياسات المؤسسية على حد سواء بصفتها عضوا في المجلس التنفيذي للصندوق. وتبلغ مساهمات الهند التراكمية في الموارد العادية للصندوق أكثر من 260 مليون دولار أمريكي. ويشمل ذلك آخر مساهمة قدرها 47 مليون دولار أمريكي في التجديد الثاني عشر لموارد الصندوق.

والصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة تُكرس للقضاء على الفقر الريفي في البلدان النامية. وينصب تركيزه على تحويل الزراعة، والاقتصادات الريفية، والنظم الغذائية بجعلها أكثر شمولية وإنتاجية واستدامة. ويعيش ثمانية أشخاص من كل 10 أشخاص من أفقر سكان العالم في مناطق ريفية، ويعتمد معظمهم على الزراعة في سبل عيشهم. ويكتسي التكيف مع تغير المناخ أهمية بالغة بالنسبة لصغار المزارعين الذين يوفرون ثلث غذاء العالم.

والهند عضو مؤسس في الصندوق، وقد عمل الصندوق في الهند لأكثر من 40 عاما. ويتماشى برنامج الفرص الاستراتيجية القطرية الحالي بشكل كامل مع إطار السياسة الخاص بالحكومة وجهودها الرامية إلى كفالة أن تكون نظم إنتاج الأغذية والإنتاج الزراعي لأصحاب الحيازات الصغيرة مربحة ومستدامة وقادرة على الصمود في وجه تغير المناخ وصدمات الأسعار. وقد دعم الصندوق حتى الآن 32 مشروعا للتنمية الريفية في الهند بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي. واستفادت من هذه التدخلات 6 341 436 أسرة بشكل مباشر.

تعرف على المزيد عن عمل الصندوق في في الهند | تابعنا على تويتر: @IFADSouthAsia

صور لعمل الصندوق في الهند.

لمزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ:

Yamini Lohia

شعبة الاتصالات في الصندوق

الهاتف: +91 9811109907

البريد الإلكتروني: y.lohia@ifad.org

بيان صحفي رقم: IFAD/16/2022

يستثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في السكان الريفيين من أجل تمكينهم لغرض الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز قدرتهم على الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 23.2 مليار دولار أمريكي في صورة منح وقروض بأسعار فائدة منخفضة لتمويل مشروعات استفاد منها حوالي 518 مليون شخص. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، ويقع مقرها في روما – وهي مركز الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

اتصال وسائل الإعلام

Image of Yamini Lohia

Yamini Lohia

Communication Analyst, Asia and the Pacific

y.lohia@ifad.org