Skip to Content
X

أحد قيادي الأمم المتحدة يزور فييت نام من أجل تعزيز شراكة التنمية الريفية المستمرة منذ 25 عاماً

20 مايو 2019

هانوي، 20 مايو/أيار 2019 – سيشهد هذا الأسبوع زيارة دونال براون، النائب المساعد لرئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، لجمهورية فييت نام الاشتراكية بهدف استعراض ما تم إحرازه معاً من تقدّم في تحسين الظروف المعيشية لسكان المناطق الريفية، والحد من فقرهم.

ويتمثل الغرض من الزيارة في تحري السبل التي يمكن للصندوق من خلالها أن يواصل دعمه لجهود فييت نام في تحقيق هدفي التنمية المستدامة الأول والثاني، واللذين يركّزان على القضاء على الفقر والجوع بحلول عام 2030.

وخلال زيارته، سيلتقي براون بنائب وزير المالية، تران شوان ها، وسيحضران معاً حدثاً بعنوان الذكرى الخامسة والعشرون للشراكة، والابتكار، والتحول الريفيليتباحثا في مسار التنمية الريفية الذي تسلكه فييت نام مع شخصيات وزارية رفيعة وشركاء التنمية.

وقال براون عشية رحلته: "لقد أحرزت فييت نام تقدماً ملحوظاً في عملية تحويل اقتصادها خلال وقت قصير جداً، لكن ما زال هنالك الكثير مما يمكن فعله. وتتسم المكاسب التي تم تحقيقها في المناطق الريفية على صعيد الفقر بهشاشتها، كما ان جزء من السكان يخاطرون الوقوع مجدداً في براثن الفقر. والصندوق على أهبة الاستعداد لمواصلة دعمه للحكومة في تصديها لهذه التحديات."

وسيسافر الوفد إلى محافظة بين تري أيضاً لمعاينة أنشطة توليد الدخل والتأقلم مع تغيّر المناخ، والتي يتم تنفيذها في إطار مشروع التكيف مع تغير المناخ في دلتا نهر ميكونغ. وتتضمن هذه الأنشطة إرشاد المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة والأسر الريفية في عملهم مع القطاع الخاص لتعلم طرق الزراعة العضوية لجوز الهند والخضروات الآمنة وتجهيزها، وكيفية إنتاج التربة النظيفة وتربية البط البحري القادر على تحمل الملوحة. وستتضمن الزيارة أيضاً اجتماعاً مع عضوات من مجموعات نسوية للائتمان والادخار تلقين التدريب والائتمانات الصغرية لإطلاق مشاريعهن الخاصة.

ومنذ عام 1993، موّل الصندوق 15 مشروعاً للتنمية الريفية في فييت نام بتكلفة إجمالية بلغت 565.4 مليون دولار أمريكي، استثمر الصندوق ما يعادل 377.5 مليون دولار أمريكي منها، مما عاد بفوائد مباشرة على ما يزيد عن 470 738 أسرة ريفية.

اقرأ المزيد عن عمل الصندوق في فييت نام

إخطار إعلامي: IFAD/09/2019

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين منذ أربعين عاماً، ويمكنهّم من الحد من الفقر وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. منذ عام 1978، قدم الصندوق 20.9مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت إلى ما يقارب 483 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.