Skip to Content
X

مشروع جديد يستهدف المشروعات الصغرى ويسعى إلى إضفاء الربحية على زراعة حوالي نصف مليون أسرة في بنغلاديش

09 ديسمبر 2019

داكا، 9 ديسمبر/كانون الأول 2019 – وقّع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وحكومة جمهورية بنغلاديش الشعبية على اتفاقية لإطلاق مشروع يرمي إلى تسريع النمو الاقتصادي الشمولي، والحد المستدام من الفقر، وتحسين الأمن الغذائي والتغذوي لحوالي 445 000 أسرة ريفية.

وقد وقّع على اتفاقية التمويل الخاصة بمشروع تحويل المشروعات الريفية الصغرى كل من رئيس الصندوق، السيد جيلبير أنغبو، والسيد Monowar Ahmed، أمين شعبة العلاقات الاقتصادية في وزارة المالية في بنغلاديش.

تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 200 مليون دولار أمريكي، وسيقدّم الصندوق 80 مليون دولار أمريكي منها على شكل قرض، بالإضافة إلى منحة بقيمة 1 مليون دولار أمريكي. أما بالنسبة لبقية التكاليف، فستتم تغطيتها بمساهمات من مؤسسة Palli Karma-Sahayak، وهي الوكالة المنفذة للمشروع، (13 مليون دولار أمريكي)؛ والمستفيدون أنفسهم (0.9 مليون دولار أمريكي)؛ والجهات المتعاونة من القطاع الخاص، والمنظمات الشريكة، والمؤسسات المالية غير المصرفية (96.8 مليون دولار أمريكي).

تراجعت معدلات الفقر في بنغلاديش من 49 في المائة في عام 2000 إلى 24.3 في المائة في عام 2016. وعلى الرغم من هذا التقدم الكبير، تشير التقديرات إلى أن حوالي 40 مليون شخص لا زالوا يعيشون دون خط الفقر.

وتبقى مستويات الفقر أعلى في الريف بالمقارنة مع المدن، وتقتصر حصة الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد على نسبة 15.4 في المائة فقط، في حين تصل نسبة العاملين فيها إلى 41 في المائة من السكان.

ووفقاً للسيد Omar Zafar، المدير القطري لبنغلاديش في الصندوق، تكمن أهم العوامل المقيدة للقطاع الزراعي في محدودية وصول المزارعين إلى أشد ما يحتاجون إليه، وهو: التكنولوجية المحدثة، والأسواق المجدية، والخدمات المالية.

ويقول Zafar: "يعجز الملايين من صغار المزارعين ورواد المشروعات الصغرى عن الانتقال من زراعة شبه الكفاف إلى العمليات التجارية. وتعرقل مجموعة واسعة من الأسباب عملية الانتقال المذكورة. وهنالك مجالات متاحة لرفع الإنتاجية، وتحديث التكنولوجيات، وفرز المنتوج، وتحسين نوعية المخرجات، وتوسيع نطاق عملية التجهيز لإضافة القيمة، ورفع مستوى الخدمات الاستشارية، وزيادة الوصول إلى الخدمات المالية، ودعم هيكلة الأسواق."

ويسعى المشروع الجديد إلى التصدي لهذه التحديات من خلال دعم قطاع الأعمال الزراعية وزيادة الأرباح الإجمالية للزراعة عبر إدماج إنتاج الأغذية ضمن مجموعة مختارة من سلاسل القيمة الزراعية. وبتركيزه على أقاليم تشيتاغونغ وخولنا وراجشاهي ورانغبور، سيسمح المشروع لصغار المزارعين وأصحاب المشروعات الصغرى بالوصول إلى تكنولوجيات الإنتاج المحسّنة، والخدمات المالية، والروابط مع الأسواق.

ويضيف Zafar قائلاً: "سيسمح المشروع بالتآزر بين المنتجين والأعمال الزراعية بما يسمح بالنمو المستدام للدخل وتهيئة فرص العمل."

بالإضافة إلى ذلك، سينظم المشروع المنتجين ويدربهم ليكتسبوا المهارات اللازمة للإيفاء بمعايير سلامة الأغذية، الأمر الذي سيمكنهم من زيادة كمية منتجاتهم وتحسين جودتها. وسيضمن ذلك أيضاً توفر منتوج أعلى جودة للأعمال الزراعية.

ويتوافق المشروع مع السياسة الوطنية للزراعة في بنغلاديش، والتي تطمح إلى تسريع عملية التحول من زراعة شبه الكفاف إلى الزراعة التجارية من خلال المكاسب الإنتاجية، والتنوع، وإضافة القيمة، وتجهيز المنتجات الزراعية.

ومنذ عام 1978، موّل الصندوق 34 برنامجاً ومشروعاً للتنمية الريفية في بنغلاديش، مما عاد بالفوائد على 12 مليون أسرة تقريباً، وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 2.3 مليار دولار أمريكي، استثمر الصندوق ما يعادل 913 مليون دولار أمريكي منها.

اقرأ المزيد عن عمل الصندوق في بنغلاديش

 

 

 

بيان صحفي رقم:: IFAD/53/2019

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين، ويمكّنهم من الحد من الفقر وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. منذ عام 1978، قدم الصندوق حوالي 21.5 مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت لأكثر من 491 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما - التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.