Skip to Content
X

وزيرة ودبلوماسية نرويجية سابقة تنضم إلى الصندوق كنائبة مساعدة للرئيس

13 يناير 2020

روما، 13 يناير/كانون الثاني 2020 – انضمت Åslaug Marie Haga، وهي مواطنة نرويجية، إلى الصندوق الدولي للتنمية الزراعية - وكالة التنمية الريفية للأمم المتحدة، كنائبة مساعدة للرئيس لدائرة العلاقات الخارجية والحوكمة.

وسوف تكون Haga، في منصبها هذا في الصندوق، مسؤولة عن الاتصالات، والانخراط العالمي، والشراكات، وتعبئة الموارد، بالإضافة إلى الإشراف على العلاقات مع الدول الأعضاء الـ 176 للصندوق.

وتتمتع Haga بخبرة تربو على 35 سنة في مجال صون التنوع البيولوجي، والأمن الغذائي، والشؤون الخارجية، والسياسة. وقد عملت في الآونة الأخيرة مع الصندوق العالمي لتنوع المحاصيل، حيث شغلت منصب المدير التنفيذي منذ مارس/آذار 2013.

وقد صرحت Haga في يومها الأول في الصندوق قائلة: "إني أنضم إلى الصندوق في لحظة مثيرة ونحن ندخل عقدا جديدا يتعين تحقيق أهداف التنمية المستدامة لخطة عام 2030 فيه. وأنا أتطلع قدما للنهوض بمهمة الصندوق وخدمة أشد الناس فقرا في العالم الريفي من خلال تعبئة الموارد للاستثمار في المشروعات التي تتواءم مع أهداف الشركاء، وتهدف إلى توسيع النطاق، وتحقيق النتائج المستدامة على المدى الطويل."

وكانت Haga قد عملت في السلك الدبلوماسي النرويجي كدبلوماسية محترفة، وشغلت مناصب مختلفة في وزارة الشؤون الخارجية النرويجية، بما في ذلك البعثة النرويجية إلى الأمم المتحدة في نيويورك، وسفارة النرويج في نيودلهي. كما شغلت منصب وزيرة دولة/نائبة وزير في وزارة الشؤون الخارجية بين عامي 1997-1999.

وتشمل حياتها السياسية العمل كعضوة في البرلمان النرويجي بين عامي 2001-2009، بالإضافة إلى شغل ثلاثة مناصب وزارية: وزيرة الشؤون الثقافية، ووزيرة الحكم المحلي والتنمية الإقليمية، ووزيرة النفط والطاقة.


بيان صحفي رقم: IFAD/03/2020

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين، ويمكنهّم من الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق حوالي22.4 مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت إلى حوالي 512 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة. 

للمزيد من المعلومات عن الصندوق: www.ifad.org.