Skip to Content
X

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والمصرف الأوروبي للاستثمار يطلقان مشروعاً بقيمة 125 مليون دولار أمريكي من أجل تعزيز الدخول الريفية والأمن الغذائي في كمبوديا

03 فبراير 2020

بنوم بنه، 3 فبراير/شباط 2020 – يطلق الصندوق الدولي للتنمية الزراعية اليوم، بالشراكة مع حكومة كمبوديا والمصرف الأوروبي للاستثمار، مشروعاً للتنمية الريفية بقيمة 125 مليون دولار أمريكي بهدف تعزيز الأمن الغذائي ورفع مستوى دخل 200 000 أسرة في كمبوديا.

وفي كمبوديا، يواجه ثلثا الأسر الريفية كل عام نقصاً موسمياً في الأغذية. وغالباً ما يعجز المزارعون عن الوصول إلى الأسواق الجديدة والتدريب والتكنولوجيا، بالإضافة إلى ضعف البنى التحتية الريفية في أغلب الحالات. ويمنع ذلك المجتمعات الريفية، ولا سيما الشباب، من الوصول إلى فرص الأعمال والوظائف.

ويهدف مشروع الأصول المستدامة من أجل الأسواق الزراعية والأعمال والتجارة إلى تعزيز سبل العيش عبر تحسين ربط المجتمعات الريفية بالأسواق والتدريب التقني وفرص العمل.

ويقول Kaushik Barua، المدير القطري لكمبوديا في الصندوق: "نحن نركّز في هذا المشروع على تشييد البنى التحتية الريفية المستدامة والشمولية، بما في ذلك الطرقات والأسواق؛ وبناء القدرات الريفية؛ وتزويد المجتمعات الريفية – ولا سيما الشباب – بالمهارات والتكنولوجيات ذات الصلة".

ويضيف قائلاً: "نشعر بالامتنان لشركائنا القطريين، بمن فيهم وزارة الاقتصاد والمالية، ووزارة التنمية الريفية، والمجتمعات الريفية، والشباب الذين زودونا بأفكارهم وتعقيباتهم خلال إعدادنا للمشروع. ونحن ممتنون أيضاً، بطبيعة الحال، للمصرف الأوروبي للاستثمار على استثماره في هذه الشراكة مع الصندوق".

ويرمي المشروع إلى توفير فرص العمالة المنتجة لما لا يقل عن 4 500 شاب وشابة ريفيين، وإطلاق 500 مشروع صغير ومتوسط، وتدريب أكثر من 25 000 جهة فاعلة في سلاسل القيم الريفية على استخدام التكنولوجيا الرقمية. وسيتم أيضاً تشييد أو إعادة تأهيل حوالي 650 طريقاً ريفياً و75 مرفقاً للأسواق.   

وسيتم تمويل المشروع بقرض ومنحة من الصندوق بقيمة 53.3 مليون دولار أمريكي و1.2 مليون دولار أمريكي على التوالي، وبقرض من المصرف الأوروبي للاستثمار بقيمة 57.6 مليون دولار أمريكي، وبمساهمة من كمبوديا تعادل قيمتها 12.41 مليون دولار أمريكي.

وقبيل إطلاق حلقة العمل الاستهلالية للمشروع اليوم، والتي سيتفق خلالها كافة أصحاب المصلحة على خطة لتنفيذ المشروع الذي سيستمر لمدة ست سنوات، قال Andrew McDowell، نائب رئيس المصرف الأوروبي للاستثمار: "بصفته المصرف الخاص بالاتحاد الأوروبي، فإنه من دواعي سرور المصرف الأوروبي للاستثمار أن يقدم دعمه للمشروع وأن يسهم بشكل مباشر في تحسين الحالة المعيشية لسكان المناطق الريفية في كمبوديا. وتعتبر الشراكة مع حكومة كمبوديا والصندوق مثالاً ممتازاً على الطريقة التي يمكن من خلالها للتعاون الدولي إحداث تغيير إيجابي وملموس في المجتمعات الريفية بصورة فعالة".

وأضاف قائلاً: "ستوفر أنشطة المشروع المتعددة فرصاً للعمل، كما ستزيد من قدرة المجتمعات المحلية على الصمود، وستحد من الفقر، وستحمي المجتمعات الريفية من التغيرات السلبية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي".

وبدأ الصندوق عملياته في كمبوديا في عام 1996، ونفّذ 10 مشروعات، واستثمر ما يزيد عن 256 مليون دولار أمريكي، مما عاد بفوائد مباشرة على أكثر من 1.5 مليون أسرة. ويجري حالياً تنفيذ أربعة مشروعات للصندوق في البلاد.

ملاحظة للمحررين:

 المصرف الأوروبي للاستثمار  هو مؤسسة خاصة بالاتحاد الأوروبي تقدّم قروضاً طويلة الأمد وتملكها الدول الأعضاء في الاتحاد. ويوفّر المصرف التمويل طويل الأمد لصالح الاستثمارات السليمة دعماً للأهداف المدرجة في سياسات الاتحاد الأوروبي.

اقرأ المزيد حول عمل الصندوق في كمبوديا

 

 

بيان صحفي رقم: IFAD/04/2020

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين، ويمكنهّم من الحد من الفقر وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. منذ عام 1978، قدم الصندوق حوالي 22.4مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت إلى ما يقارب 512 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.