Skip to Content
X

الهند – تمكين مليون امرأة اقتصاديًا واجتماعيًا

06 مارس 2020

ماهاراشترا، 06 مارس/آذار 2020 – سلّط الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، قبيل اليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس/آذار، الضوء على الدور الذي اضطلعت به منظمات المجتمعات المحلية لتمكين مليون امرأة من المشاركة بصورة كاملة في الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية في ولاية ماهاراشترا في غرب الهند.

وصرّح السيد جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق اليوم خلال حدث للاحتفال باليوم العالمي للمرأة بأن "المساواة بين الجنسين ليست مسألة تتعلق بحقوق الإنسان والعدالة والكرامة فحسب، وإنما هي أيضًا مسألة اقتصادية تؤثّر على النساء والرجال. ولا تتمكن المجتمعات المحلية، بغياب المساواة بين الجنسين، من تحقيق إمكاناتها الاقتصادية الكاملة".

وبموازاة إعلان السيد Narendra Modi، رئيس الوزراء الهندي، أن النساء "هؤلاء اللواتي يشكّل عملهن وحياتهن مصدر إلهام لنا" قد تولين إدارة حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي، أصبحت النساء في ماهاراشترا تستخدمن المنصّات المتاحة لهنّ – على غرار مجموعات المساعدة الذاتية – للتأسيس لحياة أكثر ازدهارًا لأسرهنّ واستحداث مساحات عامة وخاصة أوسع نطاقا وأكثر نشاطًا لأنفسهنّ. 

وقام برنامج تجاسويني لتمكين النساء الريفيات، الذي يشكّل مبادرة مشتركة بين الصندوق وهيئة Mahila Arthik Vikas Mahamandal (MAVIM) التابعة لحكومة ماهاراشترا، بتمكين مليون امرأة من الولايات الريفية جميعها في ماهاراشترا والبالغ عددها 34 ولاية لتنظّم صفوفهنّ في إطار مجموعات للمساعدة الذاتية.

ويتخذ أعضاء مجموعات المساعدة الذاتية اليوم القرارات بشكل جماعي، ويحددن الفرص المتاحة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لتحسين رفاههنّ. وبرهنت تلك النساء أن مجموعات المساعدة الذاتية تمثّل سبيلًا فعّالًا ليس لمجرّد تحسين الظروف المعيشية للأسر الفقيرة من خلال إطلاق شركات صغرى ومتناهية الصغر بإدارة النساء. فهي تشكّل أيضًا منتديات تسمح للنساء بمعالجة المسائل التي تؤثر عليهن بصورة جماعية والسعي إلى إيجاد حلول قائمة على المجتمعات المحلية.

وقالت السيدة Neha Nilesh Thorve، بصفتها ممثلة في الجهاز الحكومي المحلي المنتخب على مستوى القرية، أن مجموعة المساعدة الذاتية التي تنتمي إليها منحتها الثقة للترشّح للانتخابات.

وأضافت: "تعرفني الزميلات الأعضاء في مجموعة المساعدة الذاتية ويعربن عن ثقتهن فيّ، وتشرّفتُ بتصويتهنّ لي". ونقوم، خلال اجتماعات مجموعة المساعدة الذاتية، بمناقشة التحديات التي يواجهنها ثم أعمل على مناصرتهنّ في مجلس القرية. ولولا دعمهنّ، ما تمكّنت من الوصول إلى هذا الحد".

وقالت السيدة Sushma Kumar Munde، عضو في الجهاز الحكومي المحلي لقريتها دهاكتيفينغاو، أنه من خلال إدارة القرض الذي قدّمته لها مجموعة المساعدة الذاتية التي تنتمي إليها، تمكّنت من اتخاذ القرارات والتأثير على تعليم أطفالها.

وأضافت "أنا لم أذهب إلى المدرسة بعد الصف التاسع، ولكنني أُدرك الآن أن المرأة قادرة على كل شيء. وأودّ أن تنجز ابنتي تحصيلها العلمي لتصبح مهندسة مدنية أو ضابطة أو ما يحلو لها".

وتمكّنت مجموعات المساعدة الذاتية كلّها تقريبًا، عن طريق برنامج تيجاسويني، من الحصول على إئتمانات رسمية من المصارف يصل معدّل سدادها إلى نسبة 99 في المائة، وتقلّ نسبة القروض منها التي تصبح أصولًا هالكة للبنوك عن 0.5 في المائة.

ويتم تحقيق منفعة إضافية من خلال قيام النساء في مجموعات المساعدة الذاتية بتجميع الأموال بين بعضهنّ البعض وإقراضها لبعضهن البعض بما يدعم الأعمال التجارية التي توظّف نساء أخريات ويتيح فرصًا للنمو والتقدّم.

ملاحظات للمحرر:

للحصول على لقطات فيديو تكميلية، يُرجى الاتصال بـ a.bennett@.ifad.org.

لقد عمل الصندوق في الهند لأكثر من 30 عامًا. ويتواءم برنامج الفرص الاستراتيجية القطرية الحالي تمامًا مع إطار السياسات الحكومي الرامي إلى مضاعفة مداخيل المزارعين بالقيمة الحقيقية بحلول عام 2022. وسيدعم الصندوق، خلال الفترة 2018–2024، جهود الحكومة الرامية إلى توفير الخدمات اللازمة وجهود منظمات المنتجين لجعل نظم الإنتاج الزراعي والغذائي لأصحاب الحيازات الصغيرة مربحة ومستدامة وقادرة على الصمود في وجه تغيّر المناخ وصدمات الأسعار.

ويعمل الصندوق على مستوى القاعدة ويستهدف أفقر المزارعين المهمشين والنساء والشباب والأشخاص غير الملّاكين للأراضي والمجتمعات المحلية القبلية والطبقات المصنّفة. ولقد موّلت المنظمة 32 مشروعًا بكلفة إجمالية قدرها 3.62 مليار دولار أمريكي مع بلوغ القروض الموافق عليها من الصندوق قيمة 1226.7 مليون دولار أمريكي بما يعود بالفائدة المباشرة على 5 181 436 أسرة.


بيان صحفي رقم: IFAD/17/2020

استثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في السكان الريفيين لمدّة 40 عامًا، ومكّنهم من الحد من الفقر وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز القدرة على الصمود. ولقد قدّمنا، منذ عام 1978، منحًا وقروضًا بفوائد متدنية بقيمة 22.4 مليار دولار أمريكي تقريبًا لمشاريع طالت حوالي 512 مليون نسمة. ويشكّل الصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة التي توجد مقارها في روما - مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.