Skip to Content
X

التركيز على المزارعين في ظل كوفيد-19 - الحلقة 10

في برنامج هذا الشهر، نواصل التركيز على المزارعين، ونعرض لكم آخر المستجدات حول كيفية تأقلم المجتمعات الزراعية مع أزمة كوفيد-19.

ونبدأ بمقابلة مع رئيس الصندوق، السيد جيلبير أنغبو. ثم نستعرض أوضاع مزارع الماشية مع Antonio Rota الذي يحدثنا عن القضايا الملحة والابتكارات في هذا القطاع. ونزور أيضا عددا من مشروعات الثروة الحيوانية في كينيا مع مراسلنا Guyo Roba في نيروبي.

ونتحدث مع Paul Luu، رئيس مبادرة 4 في الألف عن التربة السليمة ودورها كبالوعة كربون. ونذهب أيضا إلى مقابلة مع شركة إنديغو، وهي شركة مبتدئة في مجال التكنولوجيا الزراعية، للتحدث عن جهودها في مساعدة المزارعين في توليد الدخل من أرصدة الكربون وتحسين ممارسات إدارة التربة.

وتعمل المشروعات التي يدعمها الصندوق في جميع أنحاء العالم على تعديل مسارها للتعامل مع الواقع الجديد. ونعرض لكم تقارير من ثلاثة مشروعات في آسيا، وتحديدا في أفغانستان والصين وباكستان.

 

محتويات الحلقة

 

مقابلة مع رئيس الصندوق، السيد جيلبير أنغبو

السيد جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق

ينفرد الصندوق الدولي للتنمية الزراعية بدوره في الوصول إلى المجتمعات الريفية حول العالم. لذلك طلبنا من رئيس الصندوق، السيد جيلبير أنغبو، التعليق على تداعيات كوفيد-19 على هذه المجتمعات وتوقعاته للفترة القادمة.

تضررت مجتمعات ريفية كثيرة في البلدان النامية ليس بسبب حالة الطوارئ الصحية فحسب، بل نتيجة التباطؤ والكساد الاقتصاديين أيضا.

وقد أطلق الصندوق مرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريفلتمويل المنح المقدمة للمساعدة في الاستجابة لكوفيد-19. وفي الوقت نفسه، أحرز الصندوق تقدما كبيرا بالفعل في الاستجابة للجائحة من خلال تحويل مسار التمويل المتاح للمشروعات الجارية وتمويل الأنشطة التحليلية اللازمة لدعم صنع السياسات والقرارات.

مستجدات الأوضاع في مزارع الماشية مع Antonio Rota

Antonio Rota، أخصائي تقني عالمي رئيسي في مجال الثروة الحيوانية في الصندوق

أصبحت مزارع الماشية من الموضوعات الشائكة. ففي ظل الدعوات المتزايدة من أطراف عديدة إلى الحد من استهلاك اللحوم بسبب مخاوف تتعلق بالصحة وتغير المناخ، لا يمر أسبوع دون أن يحتل موضوع اللحوم عناوين الأخبار. وطلبنا من Antonio Rota، الأخصائي التقني العالمي الرئيسي في مجال الثروة الحيوانية في لصندوق، التعليق على هذا الموضوع.

وتوضح إجابته دور الصندوق في مساعدة صغار المزارعين في البلدان النامية في تحقيق أقصى استفادة من ثروتهم الحيوانية من خلال حماية صحة الماشية وزيادة الإنتاجية والاستدامة والمساعدة أيضا في ربط المزارعين بالأسواق المربحة.

Guyo Roba عن تعزيز القدرات في شرق وجنوب إفريقيا

Guyo Roba, Country Technical Analyst for Kenya

Guyo Roba هو أخصائي تقني يعمل لدى الصندوق في منطقة شرق وجنوب إفريقيا. ويتعاون منذ عدة سنوات مع مجتمعات بورانا الرعوية في شمال كينيا.

وقد اعتادت قبيلة بورانا على تربية الأبقار، ولكن تغير المناخ أثر سلبا على سبل المعيشة مما اضطرها إلى التحول إلى تربية الجمال والأغنام التي تستطيع العيش في الظروف المناخية الصعبة.

وقد بدأ المشروع عام 2012 بدعم من المملكة المتحدة، وركز على قضايا الحوكمة ورسم الخرائط. ولكن منذ ذلك الحين، اتسع نطاق عمله ليشمل تحسين إدارة المياه وتشجيع كبار السن في قبيلة بورانا على تولي مراكز قيادية في العملية الرسمية التي تدير هذه المناطق.

وقد ركز Guyo على مساعدة المجتمعات المحلية في إدارة الموارد المجتمعية والتخطيط الشامل للأراضي الرعوية.

مبادرة 4 في الألف، مع Paul Luu السكرتير التنفيذي للمبادرة

Paul Luu, السكرتير التنفيذي لمبادرة 4 في الألف

تم إطلاق مبادرة 4 في الألف في قمة باريس للمناخ المنعقدة في فرنسا عام 2015. ويتحدث معنا Paul Luu، السكرتير التنفيذي للمشروع، عن هذه المبادرة.

تنبعث كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي نتيجة مختلف الأنشطة البشرية، مما يعزز تأثير الاحتباس الحراري ويسرع تغير المناخ. في كل عام، تمتص النباتات 30 في المائة من ثاني أكسيد الكربون هذا بفضل عملية التركيب الضوئي. عندما تموت هذه النباتات وتتحلل، يبقى الكربون في التربة.

وبالتالي فإن التربة العالمية تحتوي على الكربون من 2 إلى 3 مرات أكثر من الغلاف الجوي. وإذا ما أمكن زيادة مستوى الكربون سنويا بمقدار 0.4 في المائة أو 4 أجزاء في الألف، سيؤدي ذلك إلى تراجع كبير في الزيادة السنوية في مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

كيف يمكن ذلك؟ يشرح Paul أنه يمكن البدء بصون المناطق غير المتضررة (مثل الغابات) والعمل على إشراك المزارعين في تقنيات مثل الزراعة المحافظة على الموارد.

Georg Goeres عن شركة إنديغو للزراعة

Georg Goeres، رئيس العمليات في أوروبا، شركة إنديغو

تهدف شركة إنديغو للزراعة، وهي شركة مبتدئة في مجال التكنولوجيا الزراعية، إلى تشجيع المزارعين على تبني تقنيات زراعية أكثر استدامة.

واستفسرنا من Georg Goeres، رئيس العمليات في أوروبا بشركة إنديغو، عن المنافع التي تعود على المزارعين من تحسين ممارسات إدارة التربة. وأوضح أن احتجاز الكربون في التربة يحول الزراعة من جزء من مشكلة تغير المناخ إلى جزء من الحل.

وفي يونيو/حزيران 2019، أطلقت الشركة مبادرة تيراتون، وهي عبارة عن سوق لربط المزارعين المهتمين بممارسة الأساليب الزراعية التجددية بالشركات الراغبة في تمويل تدابير تعويض الكربون. وتتضمن هذه الممارسات التجددية تقنيات مثل الزراعة بدون حرث، واستخدام محاصيل التغطية، والحد من استخدام الأسمدة.

وفي الوقت الذي يعاني فيه العديد من المزارعين من سوء الأوضاع المالية، تقدم لهم شركة إنديغو اتجاها جديدا للإيرادات، حيث تضمن لهم مبادرة تيراتون الحصول على 15 دولارا أمريكيا على الأقل لكل طن من الكربون يتم احتجازه. وتوقعت الشركة مشاركة حوالي 1.5 مليون فدان في المبادرة خلال 6 أشهر من إطلاقها، بينما بلغت مساحة الأراضي المملوكة للمزارعين الذين أعربوا عن رغبتهم في المشاركة أكثر من 15 مليون فدان.

مستجدات المشروع: أفغانستان مع Candra Samekto

Candra Samekto، مدير البرنامج القطري في أفغانستان

يعمل المشروع المجتمعي للزراعة والثروة الحيوانية الذي ينفذه الصندوق في أفغانستان مع بدو قبيلة كوشي في شمال وشرق البلاد. وتحدثنا مع Candra Samekto، مدير البرنامج القطري في أفغانستان، عن دور الصندوق في مساعدة هذه المجتمعات المحلية والتغيرات التي طرأت على ممارساتها في ظل الجائحة.

مستجدات المشروع: الصين مع Matteo Marchisio

Matteo Marchisio، المدير القطري للصين

عمل Matteo Marchisio، المدير القطري للصين، مع مشروع التحسين الزراعي والريفي في يونان الذي تم إنجازه في عام 2018. وغطت منطقة المشروع 45 بلدة في يونان، وهي مقاطعة صينية تقع على الحدود مع جمهورية لاو الديمقراطية وميانمار وفييت نام. وأولت أنشطة المشروع اهتماما خاصا للنساء والأقليات العرقية.

وكانت التعاونية الزراعية للسيدات المطرّزات في مقاطعة زانيي من المجموعات التي قام المشروع بدعمها. وتحدث معنا Matteo عن التغيرات التي طرأت على عمل هذه التعاونية منذ أزمة كوفيد-19.

مستجدات المشروع: باكستان مع Hubert Boirard

 Hubert Boirard، المدير القطري لباكستان

ومن أحد المشروعات التي يدعمها الصندوق في باكستان، هو مشروع الابتكارات في تحويل الزراعة وسبل العيش الريفية. ويعمل المشروع مع النساء في منطقة جيلجيت بالتيستان. وبالرغم من بدء تنفيذ المشروع في العام الماضي، فقد حقق عددا من النتائج بالفعل التي اتضح منها دور تعزيز الصمود في دعم المجتمعات الريفية خلال الجائحة العالمية. وطلبنا من Hubert Boirard، المدير القطري لباكستان، أن يخبرنا المزيد من التفاصيل.

قصص من الميدان مع Antonio Rota

يعود الميكروفون إلى Antonio Rota، أخصائي الثروة الحيوانية بالصندوق، الذي تعرف من خلال عمله مع المجتمعات المحلية الريفية في جميع أنحاء العالم على مجموعة كبيرة من القصص عن التأثير الإيجابي الكبير للاستثمار في الثروة الحيوانية على سبل عيش المزارعين.

انضموا إلينا من جديد للتعرف على آخر الأخبار في أغسطس/آب!

شكرا للمنتج Francesco Manetti، ومراسلتنا Julia Guimaraes ، وجميع العاملين بالبرنامج. وأخص بالشكر المستمعين الذين تابعوا هذه الحلقة من برنامج المَزارع والغذاء والمستقبل الذي يقدمه لكم الصندوق الدولي للتنمية الزراعية.

للمزيد عن هذه الفقرات، يمكنكم الضغط على هذا الرابط.

هذه الحلقة متاحة أيضا باللغات العربية والفرنسية والإسبانية. اضغط هنا.

ولا تنسوا أننا في انتظار آرائكم ومقترحاتكم حول فقرات البرنامج والقضايا التي ناقشناها والضيوف الذين تودون أن نلتقي بهم من خلال البرنامج. يمكنكم التواصل معي عبر البريد الإلكتروني podcasts@ifad.org.

أرسلوا رسائلكم الصوتية أو النصية إلى هذا البريد الإلكتروني وسيسعدنا عرضها في الحلقة القادمة.

ولا تنسوا الاشتراك في قناتنا لمتابعة وتقييم الحلقات الصوتية من خلال التطبيق المفضل لكم.

وسنحاول مجددا أن نكون مفيدين لكم وللكوكب وللمزارعين.

كان معكم Brian Thomson وفريق الصندوق. شكرا لحسن استماعكم.