Skip to Content
X

كولومبيا: إعادة بناء حياة السكان والأعمال في المناطق الريفية ما بعد النزاع

تعد كولومبيا بلداً غنياً بموارده الطبيعية ومجتمعاته المتنوعة. غير أن العديد من الأسر التي تعيش في البلدات الصغيرة وعبر المناطق الريفية لا تزال تعاني من الفقر. وقد وصلت مستويات الفقر إلى نسبة 36 في المائة، في حين بلغت نسبة سكان الريف الذين يعيشون في فقر مدقع 15 في المائة.

وأدى تاريخ من الصراع إلى تفاقم هذه الأرقام وخلق حلقة مفرغة من العنف والفقر في العديد من المجالات.

وبالنظر إلى الصعوبات التي تنطوي عليها الحياة اليومية في ظل الصراعات، غالباً ما يفتقر صغار المنتجين إلى رأس المال المتاح، كما هو حال ديدييه، علاوة على ندرة فرص العمل.

وانضم الصندوق إلى حكومة كولومبيا والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية بهدف تهيئة بيئات داعمة لتنمية الأعمال الإنتاجية في المناطق الريفية.

ويقدم هذا البرنامج المساعدة إلى أشد المناطق ضعفاً والتي حملت أوزار أحداث العنف الأخيرة في البلاد. وعلى وجه الدقة، يدعم البرنامج الأسر التي تعيش في أشد حالات الضعف.

ويتمثل الهدف النهائي لبرنامج Campo Emprende في الوصول إلى 36 000 أسرة ريفية في جميع أنحاء كولومبيا. وهو يقدم الخدمات، من قبيل القروض والتدريب، بغية تمكين المنتجين من أصحاب الحيازات الصغيرة من رفع مستوى دخلهم وقيادة مجتمعاتهم. كما أنه يعترف بما يتمتع به السكان الريفيون في البلاد من معارف وقدرات خاصة.

وتضطلع النساء الريفيات والرابطات النسوية بقيادة نحو 60 في المائة من المشروعات التي يدعمها برنامج Campo Emprende. وحتى الآن، استفادت أكثر من 9 000 امرأة من البرنامج، بمن فيهن نانسي، والتي انضمت بصحبة نساء أخريات في بلدتها إلى البرنامج من أجل إطلاق مشروع لإعادة التدوير.

ويزود برنامج Campo Emprende المزارعين الريفيين بالأدوات اللازمة لمواجهة تحديات العمل في خضم الصراع في كولومبيا. ومن خلال الدعم، يمكنهم العمل معاً ضمن مجتمعاتهم من أجل بناء حياة أفضل لأنفسهم ولأسرهم.

لمعرفة المزيد حول الصندوق وكولومبيا.