Skip to Content
X

لمحة عامة

يتميز إقليم أفريقيا الشرقية والجنوبية الذي يوجد فيه بعض أسرع اقتصادات العالم نمواً ويقطنه بعض أفقر شرائح السكان بالتنوع الشديد في مستويات نموه الاقتصادي.

ومما يؤسف له أن هذا النمو لم يفض تلقائياً إلى تراجع في معدلات الفقر، بل سُجلت بدلاً من ذلك زيادات في عدد الأشخاص الذين يعيشون دون خط الفقر. ويرجع ذلك في جانب منه إلى أن أفريقيا لديها أكبر نسبة من الشباب في العالم وكثيرون منهم يعانون البطالة.

ويعتمد أكثر من 65 في المائة من سكان الإقليم على الزراعة. غير أن السنوات الأخيرة شهدت تراجعاً في الإنتاج الزراعي بسبب الجفاف وتغيُّر المناخ.

وحالت مواطن الضعف الأساسية في القطاع الزراعي دون تحقيق تخفيض واسع في الفقر وانعدام المساواة في المناطق الريفية ليبقى بذلك كثير من صغار المزارعين حبيسي الفقر. ويشمل ذلك بصفة خاصة عدم توافر ضمانات الحصول على الأراضي والائتمانات والوصول إلى الأسواق، لا سيما بين النساء والشباب.

التغلب على العقبات وزيادة الدخل

تتطور الاقتصادات في الإقليم وتنشأ فيه فرص جديدة على الرغم مما يواجهه من عقبات. ومما يوفِّر الموارد ويدفع بعجلة الطلب قوة استثمارات التحويلات المالية والقطاع الخاص المزدهر وتنامي الطبقة المتوسطة.

ومع ذلك فقد تباينت مستويات التقدم من حيث التنمية والنمو الاقتصادي والتحول الريفي المستدام. ويمتلك بعض الأسواق الأكثر تطوراً، مثل أسواق جنوب أفريقيا، سلاسل إمداد متطورة نسبياً وبنية أساسية متقدمة. ويُشكِّل طول المسافات والعزلة في مناطق أخرى عقبات تحول دون وصول أصحاب الحيازات الصغيرة إلى الأسواق والمستهلكين في المناطق الحضرية ويمنعهم ذلك بالتالي من زيادة دخلهم.

شراكات تضع الناس في صدارة الاهتمام

نحن في الصندوق نعمل في تعاون وثيق مع الحكومات لوضع أُطر للسياسات.

وعندما نبلور المشروعات فإننا نختار مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات التي تناسب كل مجموعة من الظروف المحلية. ونُحدِّد المشكلات الأساسية ونوفِّر حلولاً متنوعة، بما يشمل التكنولوجيات الزراعية الأفضل، والتمويل، وتمكين المرأة والشباب، وإدارة الموارد الطبيعية، والتكيُّف مع تغيُّر المناخ.

ونعمل مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والسكان المحليين والمنظمات المحلية لمساعدة المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة على إدخال تقنيات زراعية ومحاصيل محسَّنة؛ والوصول إلى الأسواق لتعزيز الدخل والأمن الغذائي والتغذية. ونربط أيضاً المزارعين بمنظمي المشروعات الريفية القادرين على الحصول على التمويل. ويُساعد ذلك على ضمان تحقيق نمو شامل ومستدام ومتنوع.

والدليل على ذلك هو أنه بحلول نهاية عام 2016، عقدت معنا 16 حكومة من حكومات الإقليم شراكات من أجل ما مجموعه 42 برنامجاً، وتجاوزت التزاماتنا التمويلية 2 مليون دولار أمريكي.

تعرَّف على المزيد

الزراعة هي أكبر قطاع في إقليم أفريقيا الشرقية والجنوبية، إذ يعمل فيها 65 في المائة من اليد العاملة في أفريقيا وتستأثر بأكثر من 30 في المائة من الناتج المحلي في الإقليم.

لم يسفر النمو الاقتصادي عن تخفيض كبير في معدلات الجوع في الإقليم: لم تنخفض مستويات سوء التغذية إلاّ بنسبة 5 في المائة عما كانت عليه في عام 1990.

الذرة والقمح والأرز والدخن والبطاطس والكسافا هي سلع التجارة الزراعية الرئيسية في الإقليم، وتُشير التقديرات إلى أنها تُحقق 50 مليار دولار أمريكي من الإيرادات السنوية.


تسليط الضوء

Amidst drought and flooding, Malawian farmers look to diversify their diet

An IFAD-supported project is encouraging Malawian farmers to eat the food they produce - instead of over relying on maize and other food products that they are forced to buy.

تصفح حسب المنطقة

تصفح حسب البلد

تصفح حسب فئة الدخل

تصفح عن طريق شروط الإقراض

البرامج والمشاريع

بوروندي

Project to Support Agricultural and Rural Financial Inclusion in Burundi
قراءة المزيد

كينيا

Aquaculture Business Development Programme
قراءة المزيد

مدغشقر

Inclusive Agricultural Value Chains Development Programme (DEFIS)
قراءة المزيد

ذات صلة

IFAD to provide US$43 million to boost aquaculture in Mozambique

فبراير 2020 - أخبار
IFAD announced today support for a new project to reduce poverty and increase production and incomes for more than 88,000 rural small-scale fish farmers through aquaculture.

Mozambique and IFAD join to combat climate change and increase food security

فبراير 2020 - أخبار

IFAD today announced support for a new programme to increase incomes, improve food and nutrition security and build the resilience of at least 902,500 rural Mozambican farmers, in one of the African countries most affected by climate change.

إثيوبيا والصندوق يساعدان الأسر على التكيف مع الصدمات المناخية في مشروع جديد بقيمة ملايين الدولارات

نوفمبر 2019 - أخبار
ستستفيد حوالي نصف مليون من أشد الأسر ضعفا في أثيوبيا من مشروع جديد بقيمة 451 مليون دولار أمريكي يهدف إلى زيادة صمودها في وجه الصدمات المناخية في أشد مناطق البلد فقرا.

منشورات ذات صلة

Resilient Food Systems 2018-2019 Annual Report

مارس 2020
Discover how the Resilient Food Systems programme is enhancing long-term sustainability and resilience for food security in sub-Saharan Africa.

Fostering Inclusive and Sustainable Agricultural Value Chains: The role of climate-resilient infrastructures for SMEs

فبراير 2020

This study reviews evidence on initiatives that invest in climate-resilient infrastructure to support smallholder farmer organizations and agribusinesses in the micro, small and medium-sized enterprises (MSME) category and, ultimately, to foster inclusive and sustainable agricultural value chains. Case studies from the BRACED and ASAP programmes across sub-Saharan Africa are presented.

Brief on Gender and Social Inclusion: East and Southern Africa

فبراير 2020
This report summarizes the key facts about, and current observations on, the status of gender and social inclusion within the East and Southern Africa (ESA) region.