إريتريا

IFAD Asset Request Portlet

Country

إريتريا

7

مشاريع يتضمن المشاريع المخطط لها والجارية والمنتهية

218.6 مليون دولار امريكي

التكلفة الإجمالية للمشروع

134.51 مليون دولار امريكي

مجموع تمويل الصندوق

558107

الأسر المتأثرة

السياق

على الرغم من النمو الاقتصادي الأخير من قطاع التعدين، لا تزال إريتريا واحدة من أقل البلدان نموا في العالم. ولم ينتعش الاقتصاد حتى الآن تماما من آثار الحرب التي دامت 30 عاما، مما أدى إلى ارتفاع معدلات البطالة وقلة فرص الحصول على الدخل وارتفاع مستويات الفقر.

ويعتمد البلد بشكل كبير على الزراعة البعلية، مما يجعله عرضة لانعدام الأمن الغذائي والتغذوي. وقد أدت حالات الجفاف الدورية إلى تدهور الوضع.

والزراعة هي عماد الاقتصاد، وتشكل حوالي 24 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي وكل العمالة الريفية تقريبا. وأصبح التعدين (النحاس، والذهب، وخام الحديد، والنيكل، والسيليكا، والكبريت، والرخام، والجرانيت، والبوتاس) ذا أهمية متزايدة وجاذبا رئيسيا للمستثمرين الأجانب. وعلى المدى المتوسط توجد آفاق أخرى لتحسين التجارة مع بلدان الشرق الأوسط وآسيا، ونمو قطاع الأغذية وتنمية صناعة السياحة.

و26 في المائة من أراضي إريتريا صالحة للزراعة، ولكن لا تتم زراعة إلا 4 في المائة منها. وتشكل الزراعة ورعي الحيوانات وصيد الأسماك الدعامة الأساسية لسبل عيش أكثر من 75 في المائة من السكان. وتشكل هذه القطاعات أيضا حوالي 20 إلى 30 في المائة من صادرات السلع الأساسية.

ويعاني حوالي 65 في المائة من سكان الريف في إريتريا من الفقر، ويعاني 37 في المائة من انعدام الأمن الغذائي الشديد. وفي سنوات هطول الأمطار الجيدة، لا تتعدى نسبة الأمن الغذائي في البلد 60 في المائة، وينخفض هذا الرقم إلى 25 في المائة عند انخفاض هطول الأمطار.

وهناك فرص تنمية في مجالات إدارة المراعي والري صغير النطاق  للمحاصيل عالية القيمة وتربية الحيوانات، والخدمات البيطرية، والزراعة التي تحافظ على الموارد، ومصايد الأسماك.

والقيود الرئيسية التي تواجه الزراعة هي عدم انتظام سقوط الأمطار، والنظم الزراعية البعلية وغير الفعالة، وعدم كفاية الحصول على المدخلات الحديثة واستخدامها، وعدم كفاية المهارات التقنية، وضعف القدرة المؤسسية وانخفاض خصوبة التربة.

وسيتطلب التغلب على هذه القيود اعتماد تكنولوجيات مثبتة ومعقولة السعر؛ وإنتاج وتوزيع البذور المحسنة؛ وتوسيع وتحسين الري؛ ونُهج مبتكرة لإدارة التربة والمياه؛ وتعزيز الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية.

الاستراتيجية

أدت حالات الجفاف والصدمات المناخية المتكررة في إريتريا إلى إعطاء الأولوية لإدارة الموارد الطبيعية.

وتعمل قروض الصندوق على بناء قدرة سكان الريف والنظم الإيكولوجية التي يؤمنون من خلالها سبل عيشهم. وتستهدف الأنشطة مناطق البلد التي يكون فيها الفقر الريفي أشد وطأة، وتعطلت فيها البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية بشكل خطير بسبب النزاع.

وتدمج برامج ومشروعات الصندوق العمل على التكيف مع تغير المناخ والحفظ الذي يستند إلى القدرة على الصمود أمام تغير المناخ لتحسين الإنتاج الزراعي والحيواني، وبالتالي التغذية. وتهدف استراتيجية الصندوق إلى دعم المجتمعات الريفية للانتقال من إعادة البناء والتأهيل إلى التنمية المنظمة.

تشمل الأنشطة الرئيسية ما يلي:

  • التوسع في إنتاج المحاصيل الأعلى قيمة وتجهيزها وتسويقها؛
  • بناء المهارات وزيادة الوعي بين النساء والشباب بشأن الصيد وتجهيز الأسماك وتسويقها؛
  • زيادة إنتاج الأسماك ودخول صغار الصيادين، ومجهزي الأسماك، والتجار؛
  • دعم إدارة المراعي والمحاصيل وتربية الحيوانات والخدمات البيطرية والزراعة التي تحافظ على الموارد؛
  • استخدام التكنولوجيات والخدمات الذكية مناخيا لتعزيز الإنتاجية والربحية واستدامة النظم الزراعية ومصايد الأسماك لأصحاب الحيازات الصغيرة.

برنامج الفرص الاستراتيجية القطرية المستند إلى النتائج:
العربية  | English | French | Spanish

حقائق عن البلد

  • تمثل الزراعة ورعي الحيوانات وصيد الأسماك في إريتريا الدعامة الأساسية لسبل عيش أكثر من 75 في المائة من السكان وتشكل حوالي 20 إلى 30 في المائة من صادرات السلع الأساسية.
  • يعيش حوالي 80 في المائة من الفقراء في المناطق الريفية ويعتمدون على الزراعة للحصول على دخلهم اليومي.
  • دعم الصندوق خمسة برامج في البلد بما مجموعه 73.1 مليون دولار أمريكي منذ عام 1995، استفادت منها أكثر من 000 293 أسرة ريفية فقيرة. 

برنامج الفرص الاستراتيجية القطرية

أصول ذات صلة

Eritrea Country strategy note نوع: Country strategy note (CSN)
منطقة: الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وأوروبا وآسيا الوسطى
Eritrea Country Strategic Opportunities Programme 2020-2025 نوع: برنامج الفرص الستراتيجية القطرية

Expert-Country-Highrise (no delete)

المشاريع والبرامج

Projects Browser

مخطط جاري التخطيط بعد الحصول على الموافقة

مُوافَق عليه تمت الموافقة من قبل المجلس التنفيذي او رئيس الصندوق

تم التوقيع تم التوقيع على اتفاقية التمويل

جاري التنفيذ في طور التنفيذ

مغلق مشاريع مغلقة او منتهية

لم يتم العثور على مشاريع مطابقة
لم يتم العثور على مشاريع مطابقة

ذات صلة

أصول ذات صلة

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والصندوق الأخضر للمناخ يوسعان نطاق العمل الرامي إلى تحسين حياة الملايين من البشر واستعادة النظم الإيكولوجية في الجدار الأخضر العظيم في أفريقيا

يناير 2021 - أخبار
ومن المقرر تنفيذ برنامج استثماري جديد لدعم حكومات منطقة الساحل من خلال شراكة بين الصندوق الأخضر للمناخ (GCF) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية من أجل تعزيز تمويل المناخ لسكان الريف هؤلاء.

منشورات ذات صلة

أصول ذات صلة

An ancient form of water management helps farmers in Eritrea cope with water scarcity

فبراير 2009 - قصة
Water is precious in Eritrea, where farmers have to cope with droughts and crop failures. With support from the government and an IFAD-funded project, farmers and herders are expanding spate irrigation, an ancient form of water management. By harnessing floodwaters and collecting run-off, farmers can provide enough water for the crop season. Now some farmers can obtain yields that are six times what they used to be.

منشورات ذات صلة

أصول ذات صلة

منشورات ذات صلة

أصول ذات صلة

The Fisheries and Aquaculture Advantage: Fostering food security and nutrition, increasing

نوفمبر 2019
This report presents selected achievements and lessons from the growing portfolio of fisheries and aquaculture investments supported by IFAD.

Eritrea - Catchments and landscape management project

سبتمبر 2009
The project will reverse the decline in productivity of Eritrea’s soil resources; restore vegetative cover and habitat diversity in areas of degraded rangelands, forests and woodlands; and increase biodiversity within crop, livestock and forest production landscapes.

Enabling the rural poor people to overcome poverty in Eritrea

نوفمبر 2006
IFAD’s experience in Eritrea underscores the difficulty of operating in an acutely poor country affected by armed conflict. There are severe constraints on institutional capacity and human resources. Few skilled local staff are available and the capacity of public service providers to intervene in new projects is limited. IFAD began operations in the country in 1995, just two years after independence, and its first project had the aim of rehabilitating the crucially important irrigation system in the eastern lowlands. A second project was approved in 2002 to increase farmers’ incomes from crop and livestock production in the western lowlands. IFAD’s loans to Eritrea total US$22.7 million. In Eritrea IFAD’s strategy focuses on the reconstruction of communities and their development needs. Improving the management of natural resources is also a priority. Assistance is directed at the eastern and western lowlands, where rural poverty is most severe and where social and economic infrastructures have been seriously disrupted by the conflict. These are also the areas with the best immediate prospects for expanding the production of small-scale farmers.

الاسيت ببليشر

أصول ذات صلة