Skip to Content
X

الصندوق والسنغال يستثمران في إيجاد وظائف لائقة للشباب الريفيين الفقراء والمهمشين وتحسين دخلهم

اللغات: Arabic, English, French, Spanish

16 سبتمبر 2019

روما، 16 سبتمبر/أيلول 2019 -  سيستفيد حوالي 000 150 من الشباب الريفيين في السنغال – 50 في المائة منهم من النساء - من مشروع جديد بقيمة 93.3 مليون دولار أمريكي يهدف إلى توليد الدخل وإيجاد وظائف لائقة مستدامة في سلاسل القيمة الزراعية، والرعوية، والسمكية من خلال تنمية ريادة الأعمال.

وقد تم التوقيع على اتفاقية تمويل مشروع دعم إدماج الشباب الريفيين أصحاب المبادرات الزراعية (Agrijeunes Tekki Ndawñi) بالمراسلة من قبل جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، و Amadou Hott، وزير الاقتصاد، والتخطيط، والتعاون في جمهورية السنغال، في دكار يوم الاثنين، 16 سبتمبر/أيلول الجاري.

ويشمل تمويل المشروع قرضاً بقيمة 51.9 مليون دولار أمريكي من الصندوق. وسيشارك في تمويل المشروع مصرف التنمية الأفريقي (10.7 مليون دولار أمريكي)، وحكومة السنغال (7.2 مليون دولار أمريكي)، والمستفيدون أنفسهم (5.9 مليون دولار أمريكي). وسيتم سد الفجوة التمويلية التي تبلغ قيمتها 17.5 مليون دولار أمريكي من خلال شراكات سيتم إرساؤها مع مؤسسات تعمل في زراعة الشباب.

معدل عمالة الشباب في السنغال منخفض، وكل عام يدخل 000 160 من الشباب السنغاليين سوق العمل. وعلاوة على ذلك، فإن العمالة الناقصة الريفية مرتفعة بشكل خاص (31 في المائة) وتساهم في الهجرة إلى الخارج والنزوح من الأرياف.

ويهدف مشروع دعم إدماج الشباب الريفيينأصحاب المبادرات الزراعية إلى تغيير هذا الوضع عن طريق استهداف الشباب الريفيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و35 عاماً – بما في ذلك الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة - المستبعدين من عملية تكوين الثروة بسبب نقص الوظائف المنتجة والمبتكرة في القطاعات الزراعية والحرجية والرعوية، وقطاع مصايد الأسماك.

وسوف يرفع المشروع الجديد الحواجز التي تمنع الشباب من أن يصبحوا رواد أعمال زراعيين. وتشمل تلك الحواجز نقص أدوات الإنتاج، والأراضي، والمعلومات، وفرص الوصول إلى الأسواق والخدمات المالية. وسوف يمكّن المشروع الشباب الريفيين من أن يصبحوا رواد أعمال زراعيين عصريين يتمتعون بأعمال قابلة للاستمرار ودخل مستدام.

وسيعمل المشروع على تدريب الشباب على اكتساب القدرة على إدارة أنشطتهم بصورة مستدامة: إنتاج، وتجهيز، وتسويق المحاصيل، والمنتجات الحيوانية، والأسماك. وسوف يساعدهم على تحويل المزارع الأسرية إلى مشاريع عصرية موجهة نحو الأسواق.

وسينفذ المشروع في أربع مناطق زراعية إيكولوجية في البلد، وهي: منطقة نياي، وحوض الفول السوداني، والمنطقة الحرجية الرعوية، ومنطقة كازامانس الوسطى؛ وسيعزّز المعرفة حول الممارسات التغذوية الجيدة.

ومنذ عام 1979، قام الصندوق بتمويل 19 من برامج ومشروعات التنمية الريفية في السنغال بلغت تكلفتها الإجمالية 865.5 مليون دولار أمريكي،  وبلغ استثمار الصندوق فيها 361.2 مليون دولار أمريكي. وقد عادت تلك المشروعات والبرامج بالفائدة المباشرة على 643 544  أسرة ريفية.


بيان صحفي رقم: : IFAD/37/2019

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين، ويمكّنهم من الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. ومنذ عام 1978، قدّم الصندوق 20.9 مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت لأكثر من 483 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة. 

للمزيد من المعلومات عن الصندوق:: www.ifad.org.