Skip to Content
X

اسواتيني والصندوق الدولي للتنمية الزراعية يعملان معا لتعزيز الخدمات المالية الشمولية لصالح المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة

اللغات: Arabic, English, French, Spanish

02 أكتوبر 2019

روما، 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 – سيستفيد نحو 900 30 من السكان الريفيين في مملكة اسواتيني من مشروع جديد تبلغ قيمته 38.5 مليون دولار أمريكي يهدف إلى تحسين ازدهار المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة ورواد الأعمال على نطاق صغير الفقراء والضعفاء وقدرتهم على الصمود على حد سواء.

وقد وُقع على اتفاقية تمويل مشروع الإدماج المالي والتنمية الجماعية بالمراسلة كل من السيد جيلبر أنغبو رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، والسيد Neal H.Rijkenberg وزير المالية في مملكة اسواتيني.

ويتضمن تمويل المشروع قرضا من الصندوق بقيمة 8.9 مليون دولار أمريكي. وسيشارك في التمويل مرفق تمويل التحويلات بمنحة قدرها 000 300 دولار أمريكي؛ وحكومة اسواتيني (2.9 مليون دولار أمريكي)؛ والمشروعات (7.4 مليون دولار أمريكي) والمستفيدون أنفسهم (13.8 مليون دولار أمريكي). ويتفاوض الصندوق مع الصندوق الأخضر للمناخ وصندوق البيئة العالمية لتوفير تمويل المناخ (5 ملايين دولار أمريكي).

ويعاني 63 في المائة من سكان اسواتيني من الفقر، ويعيش حوالي 89 في المائة من الفقراء ولا سيما الشباب والنساء في المناطق الريفية. ويعتبر توفير فرص سبل العيش الجديدة من خلال تنمية قطاع الزراعة في المناطق الريفية أساسيا لتمكين السكان الريفيين من بناء حياة أفضل لهم ولأسرهم. إلا أن هناك عقبات كبيرة تحول دون استفادة معظم أصحاب الحيازات الصغيرة من هذه الفرص. ويشكل غياب المدخلات عالية الجودة كالبذور، والوصول إلى الأسواق والخدمات المالية وتغير أنماط هطول الأمطار بشكل كبير ونظم الري المحدودة عائقا أمامهم.

ويهدف مشروع الإدماج المالي والتنمية الجماعية إلى زيادة العوائد الناجمة عن المشروعات الزراعية وغير الزراعية المستدامة بما فيها من خلال استهداف النساء والشباب الريفيين الفقراء الذين تتراوح أعمارهم بين 18عاما و35 عاما من خلال استثمارات القطاعين العام والخاص الكفؤة. وسينصب التركيز في هذا المشروع الذي سينفذ في جميع أنحاء البلاد ويستند إلى تنمية جماعية لتحقيق أثر على خمس سلع ألا وهي: اللحوم الحمراء (لحوم الأبقار والماعز) والدواجن، والخنازير والخضروات والبقول.

تقول السيدة Janaa Keitaanranta المديرة القطرية للصندوق في اسواتيني: "يتواءم هذا المشروع الجديد تماما مع استراتيجيات التنمية المتنوعة لمملكة اسواتيني التي تهدف إلى تحسين البنى التحتية للأسواق والتجهيز، وتحسين الوصول إلى معلومات السوق وربط المزارعين بالأسواق".

وسيتضمن المشروع استثمارات في الممارسات الزراعية الجيدة – بذور أفضل جودة ونظم ري أفضل – لتحسين الإنتاجية والإنتاج على مدار السنة. وسيدعم المنتجين لتمكينهم من الوصول إلى الخدمات المالية وتنمية مهاراتهم في العمل من خلال التدريب. وسيشجع المشروع أيضا إدماج الرجال والنساء على حد سواء والشباب فضلا عن تحسين التغذية من خلال توفير وصول أكبر إلى الأغذية المتنوعة ودخول أعلى.

ومنذ عام 1985، موّل الصندوق ستة برامج ومشروعات تنمية ريفية في اسواتيني، بلغت تكلفتها الكلية 210.5  مليون دولار أمريكي واستثمر الصندوق فيها مبلغاً قيمته 53.3 مليون دولار أمريكي، وقد استفاد منها مباشرة 055 60 أسرة ريفية.


رقم البيان الصحفي:: IFAD/38/2019

يستثمر الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في السكان الريفيين من أجل تمكينهم بغرض الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز قدرتهم على الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 21.5  مليار دولار أمريكي في صورة منح وقروض بأسعار فائدة منخفضة لتمويل مشروعات استفاد منها حوالي 491 والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة، ويقع مقره في روما –وهي مركز الأمم المتحدة للأغذية والزراعة.

للمزيد من المعلومات عن الصندوق: www.ifad.org.