Skip to Content
X

المزارعون على الخط الأمامي في مواجهة تغير المناخ - الحد من عدم المساواة مع الصندوق في مؤتمر الأطراف الخامس والعشرين

29 نوفمبر 2019

مدريد، إسبانيا، 2 ديسمبر/كانون الأول 2019 -– يعاني المزارعون على نطاق صغير في البلدان النامية بالفعل من المناخ المتغير الذي لم يكونوا سببا فيه، مع انخفاض غلات المحاصيل، وانحسار توافر المياه، وارتفاع الأسعار، وزيادة انعدام الأمن الغذائي. وفي حين تساهم الزراعة في أزمة المناخ، فإن المزارعين على نطاق صغير هم حماة الموارد الطبيعية ولديهم الإمكانات لإحداث ثورة في إنتاج الأغذية تزيد من الإنتاج وتحدّ من التدهور البيئي.

يدرك الصندوق الدولي للتنمية الزراعية أن هؤلاء المزارعين هم جزء حاسم من حل مشكلة تغير المناخ. وقد أظهر الصندوق أن المزارعين على نطاق صغير يمكن أن يكونوا عوامل تغيير فعالة – يمكنهم أن يستخدموا التمويل الخاص بالمناخ من أجل إنجاز فوائد متعددة من حيث الأمن الغذائي، والحد من الفقر، وصمود النظام الإيكولوجي، والحد من الانبعاثات.

 

وسوف يشارك متحدثو الصندوق في مجموعة واسعة من الأحداث طوال مؤتمر الأطراف الخامس والعشرين في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الذي يعقد في مدريد (2 إلى 13 ديسمبر/كانون الأول)، مشجعين على الاستثمار في المزارعين. وسوف يُطلق الصندوق تقريرا جديدا يركز على عمله في أمريكا اللاتينية والكاريبي، بالإضافة إلى تقرير العمل المناخي 2019.

 

القضايا الرئيسية: 

  • • غالبا ما يوجد المزارعون على نطاق صغير في الأراضي الهامشية حيث الآثار البيئية والمناخية أشد تأثيرا، مما يخفض من غلات المحاصيل والدخول.
  • • يحتاج المزارعون على نطاق صغير إلى التكيف بشكل عاجل مع الآثار البيئية والمناخية لضمان استمرار إنتاج الأغذية والدخول المستدامة.
  • • برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة التابع للصندوق هو أكبر مصدر تمويل عالمي من نوعه، ويوجه أكثر من 300 مليون دولار أمريكي من التمويل الخاص بالمناخ إلى المزارعين في البلدان النامية لكي يتمكنوا من الوصول إلى المعلومات، والأدوات، والتكنولوجيات التي تساعد على بناء صمودهم في وجه تغير المناخ.
  • • توفر المزارع الصغيرة أكثر من 70 في المائة من السعرات الحرارية الغذائية للسكان الذين يعيشون في جنوب وشرق آسيا، وأمريكا اللاتينية، وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

 

أين تجدنا: سوف يتواجد أحد أعضاء فريق الصندوق عند ركن الأمم المتحدة للحد من عدم المساواة طوال مؤتمر الأطراف الخامس والعشرين. وسوف يسرهم ترتيب مقابلات/اجتماعات مع أي من أعضاء الفريق.

 

الروابط:

الصندوق

برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة

الصندوق في مؤتمر الأطراف الخامس والعشرين

 

أشرطة الفيديو: يمكن الحصول على لقطات فيديو وأشرطة فيديو لأحدث حلقات وصفات الصندوق للتغيير من بوتان وسري لانكا من Amy Bennet a.bennet@ifad.org.

 

المتحدثون: Margarita Astralaga ، مديرة شعبة المناخ، والإدماج الاجتماعي (الإنجليزية/الإسبانية/الفرنسية)؛ ; Liza Leclerc،أخصائية رئيسية في شؤون المناخ والبيئة (الإنجليزية/ الفرنسية)؛ Oliver Page، أخصائي في شؤون المناخ والبيئة لإقليم أمريكا اللاتينية والكاريبي (الإنجليزية/الإسبانية).

 

 

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين منذ 40 عاما، ويمكنهّم من الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية، وتعزيز الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق أكثر من 21.5 مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت لأكثر من 491 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.

IFAD/19/2019 MA