Skip to Content
X

تمكين الناس من قيادة تنميتهم

عمل الصندوق طوال 40 عاما بشكل مباشر مع أفقر الناس في العالم، هؤلاء الذين يعيشون في أقصى المناطق النائية. ونهتم بشكل خاص بالفئات المحرومة: النساء والشباب والشعوب الأصلية. كما أن عملنا الرائد في تمكين الناس لتولي زمام الأمور في تنمية أنفسهم - وتحقيق أحلامهم - أصبح الآن هو القاعدة.

.والنهج المجتمعي الذي يتبعه الصندوق يعني أن ملايين المزارعين أصحاب المزارع الأسرية الصغيرة حول العالم يثقون بنا. وهم يساهمون في تصميم المشروعات. كما أنهم يستثمرون وقتهم وحتى أموالهم الخاصة في المشروعات. وقد رأوا النتائج بأعينهم – إنتاج أعلى، ودخل أفضل، وتغذية أفضل وحياة أفضل

.إن الخبرة العالمية الواسعة للصندوق المتمثلة في تمويل البرامج الفعالة من حيث التكلفة والتي تتمحور حول الناس تجعلنا الشريك المفضل للحكومات ووكالات التنمية والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية الملتزمة بالقضاء على الفقر

الزراعة عمل تجاري

.نحن ندرك أن الريفيين يديرون الأعمال ويعرفون ما الذي يحتاجون إليه للنجاح: تأمين ملكية الأراضي؛ والوصول إلى الأسواق ورأس المال والمعرفة؛ والمياه النظيفة، والطرق والمواصلات الموثوقة، والأدوات والتكنولوجيا، والبذور والأسمدة؛ والتسيير الجيد

.وتربط المشروعات التي يدعمها الصندوق سكان الريف الفقراء بالأسواق والخدمات حتى يمكن أن يتوسعوا في الزراعة ويحققوا دخلا أكبر. وأكثر من ذلك، تُحوِّل مشروعاتنا المجتمعات الريفية اقتصاديا واجتماعيا، وتعزز المساواة بين الجنسين والشمولية

Members of the IFAD-supported Musalia dairy group collect milk from farmers, control quality and weigh milk and then sell it in bulk to the Brookside Dairy company in Kitali, Rift valley, Kenya. ©IFAD/Susan Beccio

يقوم أعضاء مجموعات إنتاج الألبان التي يدعمها الصندوق بجمع الحليب من المزارعين وبيعه بالجملة إلى شركة في كينيا. ومع زيادة الدعم والاستثمار، يؤدي صغار المزارعين دورا هاما في تغذية مجتمعاتهم والسكان في المستقبل.©IFAD/Susan Beccio

.نحن نعمل على ضمان عدم ترك أحد يتخلف عن الركب، ونركز على مجالات مثل التمايز بين الجنسين، والشباب والتغذية، ونستثمر لضمان الاستدامة، والقدرة على الصمود في وجه تغير المناخ، وتحقيق التقدم الاقتصادي الشامل للجميع

.ونحن نساعد الأفراد والمجتمعات على تحقيق أهدافهم وتحويل المجتمعات الريفية، معا

توسيع النطاق لتحقيق النتائج

.إن توسيع نطاق النتائج الإنمائية الناجحة يقع في صميم أعمالنا. وحتى الآن، استفدنا من حوالي 26.1 مليار دولار أمريكي وساهمنا بمبلغ إضافي قدره 18.5 مليار دولار أمريكي للتنمية الزراعية والريفية. وستؤدي استثمارات الصندوق إلى الحد من الفقر بنسبة تتراوح ما بين 5.6 و9.9 في المائة (مقارنة بما بين 3 و7 في المائة لبرامج التحويلات النقدية)

.وتزداد استثماراتنا بفضل التمويل المشترك الذي يقدمه شركاؤنا والحكومات والمشاركون في البرامج

.ومعا يمكننا أن نقضي على الفقر الريفي بحلول عام 2030

اقرأ المزيد

نظام تخصيص الموارد على أساس الأداء

.يستند نظام تخصيص الموارد على أساس الأداء إلى قواعد مستخدما معادلة تدمج مقاييس للاحتياجات القطرية والأداء القطري. ويخصص هذا النظام موارد الصندوق من القروض والمنح القطرية للبرامج القطرية على أساس أداء البلدان (إطار السياسات الواسع، وسياسة التنمية الريفية، وأداء الحافظة)، والاحتياجات، (السكان والدخل القومي الإجمالي للفرد). ويشمل نهج الصندوق أحكاما خاصة لأداء القطاع الريفي