PSFP Banner

Private Sector Financing Programme

برنامج تمويل القطاع الخاص لتحفيز الاستثمار في الزراعة الصغيرة النطاق

تتطلب زيادة أثر الصندوق على الأمن الغذائي والفقر الريفي تجاوز التدخلات الروتينية والشركاء التقليديين. ففي عام 2017، كانت المساعدة الإنمائية الرسمية للزراعة بمقدار ستة في المائة فقط من التمويل السنوي اللازم للقضاء على الجوع العالمي بحلول عام 2030. وهناك في الوقت نفسه 75 مليون شاب عاطل عن العمل في البلدان النامية.

ويتمثل أحد الحلول في الاعتماد على صغار المزارعين والمؤسسات الريفية البالغة الصغر والصغيرة والمتوسطة: فَهُم العمود الفقري للزراعة العالمية والنظم الغذائية. ولكن ينقصهم الوصول إلى الأسواق والخدمات والتمويل الذي يحتاجون إليه لتحقيق النمو والاستدامة. واحتياجاتهم معروفة، لكنّ معظم المستثمرين يفتقرون إلى المعرفة والقدرة على الوصول إلى صغار المزارعين والمؤسسات الريفية البالغة الصغر والصغيرة والمتوسطة.

ويستلزم سد هذه الفجوة مستثمرا لديه فهم عميق لقطاع الزراعة والمجتمعات الريفية. ويمثل برنامج تمويل القطاع الخاص التابع للصندوق مرفقا تمويليا مصمما لتشجيع زيادة الاستثمار في الزراعة الصغيرة النطاق. ويقدم هذا المرفق التمويل مباشرة إلى الشركات العاملة بالإضافة إلى الوسطاء الماليين الذين يقومون بإعادة الإقراض أو الاستثمار أو تقديم الخدمات إلى صغار المزارعين وفقراء الريف والمؤسسات البالغة الصغر والصغيرة والمتوسطة. ويتسم برنامج تمويل القطاع الخاص بميزات رئيسية هي التالية:

الأدوات المقدمة: الديون، وأسهم رأس المال، وتخفيف المخاطر، مثل الضمانات ومرافق تقاسم المخاطر. ويُنظر في هياكل التمويل العادي والمختلط على حد سواء.

التركيز الجغرافي: البلدان التي يعمل فيها الصندوق مع التركيز على البلدان المنخفضة الدخل، والبلدان المتوسطة الدخل من الشريحة الدنيا، والبلدان التي تعاني من أوضاع هشة.

التركيز المواضيعي: توظيف الشباب، وتمكين المرأة، والاستدامة البيئية، وقدرة صغار المزارعين والمنتجين والمجتمعات الريفية الفقيرة على الصمود في وجه تغيّر المناخ.

خصائص المشروع: يستمد الصندوق فرص الاستثمار من حافظة مشروعاته السيادية وكذلك من الشركاء في الشبكات. ويجري فحص المشروعات استنادا إلى المعايير الرئيسية المتمثلة في الاتساق مع مهمة الصندوق والاستراتيجية القطرية، والأثر، والمخاطر، والاعتبارات البيئية والاجتماعية واعتبارات الحوكمة، والإضافية.

الرفع المالي: مقابل كل دولار يستثمره الصندوق، نسعى إلى تحقيق رفع مالي مهم من خلال تحفيز استثمارات القطاع الخاص.

وبوصف الصندوق المؤسسة المالية الدولية الوحيدة التي تركز على التحول الريفي، فإنه يقدم إلى شركاء برنامج تمويل القطاع الخاص ما يلي:

الخبرة الريفية: خبرة عميقة في العمل مع صغار المنتجين والمجتمعات الريفية والمؤسسات البالغة الصغر والصغيرة والمتوسطة وتدريبهم وتنظيمهم

رؤية طويلة الأجل: تتيح للصندوق استثمار رأس المال الصبور في استثمارات ذات أفق طويل الأجل

البصمة العالمية: الحضور المحلي في 40 مركزا إقليميا ومكتبا قطريا

الإقبال على المخاطر الشديدة: التركيز على الاستثمارات الصغيرة واجتذاب المستثمرين إلى الزراعة الصغيرة النطاق

قياس الأثر: أطر متينة لقياس الأثر، وقدرة على تحقيق النتائج

الشريك الموثوق به: القدرة على التنظيم والعلاقات الطويلة الأمد مع الحكومات

ناشر الأصول

Contact

Stefania Lenoci

Head, Private Sector Advisory and Implementation Unit

s.lenoci@ifad.org