Skip to Content
X

ضمان الفعالية الإنمائية

الشفافية قوة قادرة على إحداث تغيير. وعندما يتسنى للمواطنين الوصول بسهولة إلى المعلومات العامة عن الإجراءات التي تمس رفاههم، فإنهم يكونون في وضع أفضل يمكنهم من مساءلة قياداتهم والمشاركة في القرارات التي تؤثر على حياتهم.

وتكشف مجموعة قوية من الأدلة عن ارتباط كبير بين جودة وكمية البيانات الاقتصادية التي تصدرها الحكومات وفعالية سياساتها.

وتُمكِّن الشفافية أيضاً الوكالات الإنمائية والحكومات والجهات المانحة من تحديد الثغرات ومجالات التداخل في العمل الإنمائي، وتساعدها على تقييم المشروعات التي تدعمها واستفادة كل منها من تجارب الآخر.

والصندوق هو أحد الموقعين على المبادرة الدولية للشفافية في المعونة منذ عام ,وهي مبادرة طوعية لمجموعة متعددة من أصحاب المصلحة تعمل مع المانحين والبلدان الشريكة ومنظمات المجتمع المدني لتيسير المعلومات المتعلقة بإنفاق المعونة واستخدام تلك المعلومات.

والهدف من ذلك هو المساعدة على انتهاج أكثر الطرق اتساقاً وتماسكاً في تنفيذ الالتزامات المتعلقة بالشفافية المحدَّدة في خطة عمل أكرا وأثناء منتدى بوسان الرفيع المستوى المعني بفعالية المعونة. ووضعت المبادرة معياراً دولياً مشتركاً ومفتوحاً - هو ”معيار المبادرة الدولية للشفافية في المعونة“ وأرست ذلك المعيار باعتباره شكلاً وإطاراً لنشر البيانات المتعلقة بأنشطة التعاون الإنمائي، بقصد استخدامه في جميع المنظمات في مجال التنمية.

وفي عام 2014 بدأ الصندوق نشر طيف واسع من المعلومات والبيانات المتعلقة بجميع المشروعات التي يمولها، وبدأ في عام 2017 تنفيذ هذه العملية باستخدام التشغيل الآلي مما أدّى إلى زيادة تواتر عمليات النشر وكذلك نطاق المعلومات المنشورة.

شاهد أحدث بيانات الصندوق المنشورة في البوابة الإلكترونية للتنمية.