مرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريف

مرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريف

مع تكشّف خبايا وباء كوفيد-19، يشعر الصندوق بقلق عميق ازاء تبعات هذا الوباء على رفاه وسبل عيش السكان الريفيين الفقراء وأمنهم الغذائي. ويمكن لأزمة كوفيد-19 أن تقوّض التقدم الذي أحرزه العالم في الحد من الفقر الريفي (هدف التنمية المستدامة الأول) ويهدد بمفاقمة التراجع الحاصل بالفعل في الأمن الغذائي (هدف التنمية المستدامة الثاني).

يؤثر كوفيد-19 بالفعل سلبا على السكان الريفيين الذين قد يكونون عرضة لآثاره على وجه الخصوص، سواء لجهة انتشار الفيروس أو لتبعاته الاجتماعية والاقتصادية. ويصح هذا الأمر بصورة مخصوصة بالنسبة للسكان الريفيين الذين يعيشون في سياقات هشة.

ونظرا لحجم التحدي الذي تمثله هذه الكارثة، فقد أطلق الصندوق مرفقا متعدد الجهات المانحة لتحفيز فقراء الريف في مواجهة كوفيد-19. وتتواءم هذه المبادرة مع إطار الاستجابة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة، وترفد جهود الاستجابة الأوسع لكوفيد-19. كما أنها تسعى إلى تحسين صمود سبل العيش الريفية في سياق هذه الأزمة، من خلال الوصول إلى المدخلات والمعلومات والأسواق والسيولة في الوقت الملائم.

وسيستفيد هذا المرفق من حساب أمانة الاستجابة لكوفيد-19 والتعافي منه الذي أطلقه الأمين العام للأمم المتحدة، ومن عمل الشركاء الآخرين متعددي الأطراف  لجعل الأمن الغذائي لملايين السكان الريفيين الفقراء في أكثر المجتمعات الريفية نأيا وضعفا في صدارة هذه الجهود.

ويعتبر مرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريف استراتيجية قصيرة الأمد ستغذي الأهداف الإنمائية الأطول أمدا للصندوق. وسوف يتم صرف جميع الأموال بحلول 31 ديسمبر/ كانون الأول و قد باشر الصندوق بهذا المرفق بمساهمة منه في تمويل رأسماله الأساسي بما يعادل 40 مليون دولار أمريكي، من موارد المنح، وهو يتوقع تعبئة ما لا يقل عن 200 مليون دولار أمريكي من الدول الأعضاء، ومن غيرها من الجهات المانحة لتوسيع نطاق الدعم. وقد تعهدت حكومة كندا بالفعل بمساهمة قدرها 6 ملايين دولار كندي.
 

الأهداف والتدخلات المخطط لها

يهدف مرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريف إلى تحسين الأمن الغذائي للسكان الريفيين الفقراء وصمودهم، من خلال دعم الإنتاج والوصول إلى الأسواق وخلق فرص العمالة.

ويتمثل الهدف النهائي لهذا المرفق في تسريع تعافي السكان الريفيين الضعفاء والفقراء من أزمة كوفيد-19، وسيتم تحقيق ذلك من خلال تمتع المجموعة المستهدفة في الصندوق بالقدرات والأصول والصمود العام للتأقلم مع الصدمات؛ من خلال الدروس التي سيُراكمها عمل الصندوق من تنفيذ هذا المرفق وابتكاراته؛ ومن خلال القدرة المعززة لإيصال الدعم الرقمي.

وأما التدخلات المخطط لها فتقع في أربع فئات رئيسية، وهي:

  • • توفير المدخلات والأصول الأساسية للإنتاج المحصولي، والحيواني، والسمكي
  • • تيسير الوصول إلى الأسواق لدعم المزارعين على نطاق صغير في بيع منتجاتهم في ظل الظروف التي يتم فيها تقييد وظائف السوق
  • • التمويل المستهدف للخدمات المالية الريفية لضمان السيولة الكافية ولتيسير متطلبات سداد الديون، بحيث يتم الإبقاء على الخدمات والأسواق والأعمال
  • • الترويج لاستخدام الخدمات الرقمية لإيصال المعلومات الأساسية عن الإنتاج وأحوال الطقس والتمويل والأسواق
     

التمويل والإيصال

تعتبر جميع البرامج القطرية التي يدعمها الصندوق والتي تواجه خطر عدم تحقيق مخرجاتها الإنمائية بسبب كوفيد-19 مؤهلة لتلقي التمويل من مرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريف. ومن خلال المرفق سيتم استخدام 85 في المائة من الأموال لدعم 59 من الدول الأكثر عرضة للخطر مع تمويل على مستوى البلد و15 في المائة لدعم المبادرات الخلاقة او الاستراتيجية على وجه الخصوص. وحدد الصندوق البلدان الموهلة بناءً على مؤشر مخاطر فيروس كورونا كوفيد-19 المستخدم على نطاق واسع (https://data.humdata.org/dataset/inform-covid-19-risk-index-version-0-1-2). الى جانب مئشرات اخرى ذات صلة بالفقر الريفي. وسيتم تقرير المبالغ المخصصة للبلدان من خلال الحجم الإجمالي للتمويل المتاح.

وسوف تُنفّذ الأنشطة التابعة للمرفق من خلال برامج الصندوق ومشروعاته القائمة، علاوة على الجهات الفاعلة غير الحكومية- مثل منظمات المزارعين والمنظمات غير الحكومية والجهات الفاعلة من القطاع الخاص- كلما كان بإمكانهم إضافة القيمة لهذه الاستجابة.
 

كيفية المساهمة

الصندوق ممتن للدعم المستمر الذي يتلقاه من دوله الأعضاء مع سعيه لضمانه، في ظل الاستجابة العالمية الشاملة لكوفيد-19، عدم ترك أشد السكان الريفيين ضعفا وفقرا يتخلفون عن الركب. ويمكن للدول الأعضاء الراغبة في توفير المساهمات لمرفق الصندوق لتحفيز فقراء الريف القيام بذلك من خلال اتفاقيات تمويل تكميلي مع الصندوق.

دخل المرفق حيّز النفاذ بالفعل بتاريخ المقترحات التسعة الأولى التي تم تلقيها هي قيد المراجعة الداخلية بالفعل، ومن المتوقع تلقي المزيد خلال شهر يوليو/ تموز.

ناشر الأصول

Contacts

Daniel Higgins

Programme Officer, Rural Poor Stimulus Facility

d.higgins@ifad.org

اخبار ذات صلة

اخبار ذات صلة

مشروع ممول من الصندوق لتطوير حلول تكنولوجية لمساعدة المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة على التغلب على تأثير كوفيد-19 في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي

فبراير 2022 - أخبار
أطلق الصندوق الدولي للتنمية الزراعية مشروع Innovatech اليوم ، والذي يهدف إلى تطوير الحلول الرقمية الزراعية (AgriTech) والمالية (FinTech) لتسهيل وصول صغار المزارعين إلى الأسواق والخدمات المالية وغير المالية في بوليفيا والسلفادور وغواتيمالا وهايتي وهندوراس و المكسيك.

سيقدم الصندوق دعمًا إضافيًا للتخفيف من تأثير فيروس كورونا في الصومال

فبراير 2022 - أخبار
ستمول اتفاقية منحة بقيمة 1.07 مليون دولار أمريكي بين الصندوق وحكومة جمهورية الصومال الفيدرالية مشروع المرونة في سبل العيش لمواجهة كوفيد 19 من خلال مشروع (RALC-19) - وهي خطوة لتعزيز قدرة سكان الريف الفقراء على مواجهة الآثار جائحة كوفيد والتهديدات التي تهدد سبل عيشهم.

صغار المنتجين في جنوب السودان يتلقون الدعم من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية من أجل حماية سبل عيشهم في وجه أزمة جائحة كوفيد-19

مايو 2021 - أخبار
سيقدم الصندوق الدولي للتنمية الزراعية تمويلا تشتد الحاجة إليه لمساعدة 23900 شخص من سكان الريف الضعفاء (4780 أسرة) في جمهورية جنوب السودان. وستساعد منحة الصندوق في الحد من أثر جائحة كوفيد-19 على أنشطتهم الزراعية وحماية سبل عيشهم.

ناشر الأصول

في غامبيا ، يساعد الدعم الموجه لفيروس كوفيد -19 الشركات الصغيرة على الازدهار

مارس 2022 - قصة
بالعودة إلى أوائل عام 2020 ، عندما كانت الموجات الأولى من كوفيد -19 تنتشر في جميع أنحاء العالم ، أطلق الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (IFAD) إطار سياسة إعادة الانتشار (RPSF) كمبادرة متعددة المانحين لدعم سكان الريف في جميع أنحاء العالم أثناء الوباء. بمساعدة RPSF ، تمكن الكثيرون من بدء أعمال تجارية صغيرة - واليوم ، تعمل هذه الشركات على الحفاظ على الاقتصادات المحلية وبناء المرونة.

تُكثّف البلدان في جميع أنحاء العالم جهودها لدعم المزارعين الريفيين الذين يعيشون في فقر

فبراير 2021 - قصة
ألحقت جائحة كوفيد-19 ضررا كبيرا بالمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة في البلدان منخفضة الدخل الذين كافحوا للوصول إلى الأسواق والعمال والتكنولوجيا والموارد الرئيسية وسط تعليمات التباعد الاجتماعي، وتحويل أولويات التمويل الحكومية، وانخفاض مستويات الدخل.

ناشر الأصول

Digital Technology and Homeworking help rural women in Guatemala recover from COVID-19

مارس 2022 - فيديو
COVID-19 lockdowns meant Juana could no longer go to her job in rural Guatemala. But thanks to a loan from her local rural savings bank and IFAD’s Rural Poor Stimulus Facility, Juana started her own business at home.

Rural savings banks go digital in Honduras

مايو 2022 - فيديو
Don Lolo has been growing coffee on the slopes of El Playón in Honduras for over fifty years. Now, thanks to support from IFAD’s Rural Poor Stimulus Facility, he's using an online banking app to apply for loans, manage savings, and reach new buyers.

Solar-powered fridges aid COVID recovery in Djibouti

ديسمبر 2021 - فيديو
This year’s COVID-19 lockdowns cut off Djibouti’s fishing community from their markets. But with no way to store fish in the searing heat, many fishers were forced to throw their catch away. Now, thanks to some solar-powered fridges, they’re back on their feet and trading with new customers.