Skip to Content
X

البلدان تمسك بزمام القيادة والملكية

يضم الصندوق 176 دولة عضواً، وينضم إليها عدد أكبر من البلدان بصورة منتظمة بفضل دور الصندوق الفريد وقيمته كشريك في التنمية، وهو وكالة من وكالات الأمم المتحدة ومؤسسة مالية دولية ينصب تركيزها حصرياً على الحد من الفقر الريفي والجوع.    

ومن السمات التي ينفرد بها الصندوق أنه في حين أن الدول الأعضاء النامية هي فقط المؤهلة للحصول على دعم الصندوق فإن بوسع جميع الدول الأعضاء المساهمة - ومعظمها يقوم بذلك.

ويُساهم في المتوسط أكثر من 100 بلد في كل تجديد من تجديدات موارد الصندوق كل ثلاث سنوات. وتتراوح المساهمات من مجرد بضعة آلاف من الدولارات من أصغر وأفقر دولنا الأعضاء، وعشرات الملايين أو أكثر من دول أعضاء أخرى، بما يشمل الجهات المانحة التقليدية والناشئة.

ويُعبِّر اتساع طيف الدول الأعضاء التي تُساهم في الصندوق عن الطابع الشامل التي تتسم به المؤسسة والاعتراف بالصندوق كأداة رئيسية في مكافحة الفقر الريفي والجوع في العالم. وهناك أيضاً اعتراف بأن الصندوق شريك رئيسي للتغلب على تحديات من قبيل تغيُّر المناخ والتدهور البيئي، وسوء التغذية، وعدم المساواة بين الجنسين، وبطالة الشباب.

وكجهات مانحة، تعترف البلدان الأعضاء في الصندوق بأن ولاية الصندوق الخاصة ومشروعاته الجارية في زهاء 100 بلد تفتح طريقاً أمام العمل بفعالية لتوصيل وتعبئة التمويل الإنمائي والدعم من أجل صغار المزارعين والمجتمعات المحلية الريفية. ويعني النموذج المالي للصندوق وقدرته كمجمِّع للتمويل الإنمائي أن بوسعه تحويل كل دولار من التمويل الجديد من الأعضاء إلى ستة أو سبعة دولارات في شكل استثمارات على مستوى المشروعات.

وكجهات متلقية، تنظر بلداننا الأعضاء إلى الصندوق باعتباره شريكاً موثوقاً يوفِّر التمويل والخبرة والدراية الفنية للمساعدة على تعزيز قدرة الشركاء الوطنيين ومؤسساتهم.

والبلدان هي التي تُمسك بزمام القيادة والملكية في جميع مشروعات الصندوق.

وتكفل خبرة الصندوق التي تمتد لعشرات السنوات، والقيمة مقابل المال، والقيادة في زراعة الحيازات الصغيرة وقضايا التنمية الريفية، أن كل دولار يُنفق في التنمية يحقق أثراً.

 

”يمكن للصندوق والحكومة مساعدة صغار المزارعين على تحسين ظروفهم المعيشية وانتشال أنفسهم من الفقر. وعندما ندعم الصندوق فإن ذلك يعني دعم صغار المزارعين“.
Danilo Medina، رئيس الجمهورية الدومينيكية.

تسليط الضوء

Canada provides cad$50m for unique 5-year integrated resilience program by UN agencies

The United Nations’ food and agriculture agencies are embarking on an unprecedented joint programme to work with vulnerable communities in three crisis-prone areas over five years to meet their immediate food needs and boost their resilience, while addressing the root causes of food insecurity.

ذات صلة

وقّع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والمعهد الكوري للاقتصاد الريفي اليوم اتفاقية ترمي إلى تعزيز جهود التعاون بينهما من أجل القضاء على الجوع والفقر في البلدان النامية حول العالم.

مايو 2019 - أخبار
وقّع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والمعهد الكوري للاقتصاد الريفي اليوم اتفاقية ترمي إلى تعزيز جهود التعاون بينهما من أجل القضاء على الجوع والفقر في البلدان النامية حول العالم.

Peace and stability are not possible without rural development, says IFAD President ahead of Paris Peace Forum

نوفمبر 2018 - أخبار
At this week's Paris Peace Forum, Gilbert F. Houngbo, President of the International Fund for Agricultural Development (IFAD) will ask global leaders to consider the crucial role that increased investment in rural areas of developing countries can play  in addressing the root causes of conflicts .

IFAD joins Lusophone member states and FAO to achieve sustainable family farming

أكتوبر 2018 - أخبار
IFAD has added its name to the “Charter of Lisbon for the Strengthening of Family Farming,” to promote public policies that will strengthen smallholder farming and advance the 2030 Agenda.

منشورات ذات صلة

The Republic of Korea and IFAD: working for food security and rural development

يوليو 2017
The International Fund for Agricultural Development (IFAD) emerged from the food crisis of the early 1970s and the World Food Conference of 1974. With financial support from Korea and other development partners, IFAD was created as both a specialized agency of the United Nations and an international financial institution. IFAD supports measures that help people in rural areas to overcome poverty and build better lives. Since its creation, FAD has helped about 464 million people to grow more food, better manage their land and other natural resources, learn new skills, start businesses, build strong organizations, and gain a voice in decisions that affect their lives.

Sharing a vision, achieving results - Partnership between the Netherlands and the International Fund for Agricultural Development

أكتوبر 2016
The Netherlands, with its dynamic private sector and renowned research institutions, provides know-how, technology and financing to the partnership. IFAD contributes its wealth of experience in supporting development of small-scale agriculture and rural livelihoods, while acting as a catalyst for investment from other donors and governments. The strength of this partnership is demonstrated by the growing support provided by the Netherlands to IFAD-supported initiatives. It is underpinned by increasing alignment between Dutch development priorities and IFAD’s mandate.

IFAD-Japan: A partnership for inclusive rural development

مارس 2016

The origins of the International Fund for Agricultural Development (IFAD) stretch back to the food crisis of the early 1970s, which sparked the World Food Conference of 1974. Three years later, with support from donors, including Japan, IFAD was created as both a specialized agency of the United Nations and an international financial institution. 

Since 1978, IFAD has empowered about 453 million people to grow more food, manage their land and other natural resources more productively, learn new skills, start businesses, build strong organizations and gain a voice in the decisions that affect their lives. 

فيديوهات ذات صلة

YHUocGchYpU
Kenya: Greening Schools
7RrkqKc_RD0
The Dominican Republic: Partnering for Profit
B748BhuH4qM
Indonesia: Zero Waste