Gender - banner

المساواة بين الجنسين

تمكين النساء الريفيات ومجتمعاتهن

تعد النساء من المساهمين الرئيسيين في الزراعة والاقتصاد الريفي، ولكنهن يواجهن العديد من التحديات التي لا يواجهها الرجال. فتقل فرص حصولهن على الموارد والخدمات، بما في ذلك الأراضي والتمويل والتدريب والمدخلات والمعدات. وبالإضافة إلى عملهن الزراعي، فهن مثقلات بالأعباء المنزلية ومهام الرعاية. 

وعلى الرغم من أن المرأة الريفية عضو منتج في عائلاتهن ومنظماتهن ومجتمعاتهن، إلا أن صوتها لا يكون دائما مسموعا ولا تشارك في اتخاذ القرارات المتعلقة بقضايا الأسرة والمجتمع أو المال أو الأعمال التجارية - بما في ذلك كيفية إنفاق دخلهن الشخصي.  

وتواجه المرأة الريفية طوال حياتها حواجز تحول دون منحها الحرية الكاملة في التنقل أو المشاركة السياسية. وتبدأ هذه الحواجز منذ مراحل مبكرة، أن يقل احتمال حصول الفتيات على التعليم المدرسي والدعم الذي يحتاجون إليه مقارنة بالفتيان. 

ولا يزال العديد من القوانين المكتوبة تميز على أساس نوع الجنس، ولا تزال التقاليد والتعاليم القائمة على سيطرة الأب ترسخ عدم المساواة بين الجنسين. ونتيجة لذلك، نكون حقوق المرأة وحركتها واستقلالها وإمكانية حصولها على الفرص والموارد مقيدة. 

وفي المجتمعات التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الزراعة في غذائها ودخلها، ينعكس عدم المساواة بين الجنسين في صورة فجوة كبيرة بين الجنسين في الإنتاجية الزراعية، وتدفع المجتمعات سعرا باهظا لذلك. ففي أوغندا، على سبيل المثال، تقدر تكلفة الفجوة بين الجنسين في القطاع الزراعي للبلد بحوالي 67 مليون دولار أمريكي في السنة. 

بناء اقتصاد أكثر شمولية

يشكل تعزيز المساواة بين الجنسين عنصرا رئيسيا في عمل الصندوق للحد من الفقر الريفي وتحسين الأمن الغذائي. وتشكل النساء حوالي نصف جميع المشاركين في المشروعات التي ندعمها. وعندما يتم تمكين المرأة، تستفيد الأسر والمجتمعات والبلدان. 

وقد ظل الصندوق في الصدارة فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين في المجتمعات الريفية، مع التركيز على النتائج التي تُحدث تحولا وطويلة الأمد. وتتميز برامجنا ومشروعاتنا بأنها شاملة وموجهة نحو تحقيق النتائج. فهي تساعد النساء الريفيات على زراعة كميات أكبر من الأغذية، والاتصال بالأسواق، وزيادة دخولهن، وزيادة معرفتهن ومهاراتهن المالية. 

ولا يمكن تحقيق تمكين المرأة دون أن يحدث تغيرا على مستوى الاسرة، بمشاركه جميع الأعضاء، صغارا وكبارا، ونساء ورجالا.  

ويعد الصندوق، بالتعاون مع شركائه، إحدى الوكالات الرائدة التي تجرب النهج الابتكاري لاستخدام منهجيات الأسر. ويسعى هذا النهج إلى تغيير نمط عدم المساواة بين الجنسين المترسخ، ولا سيما بين الأسر والمجتمعات الزراعية.

وتحول منهجيات الأسر التركيز من مستوى الفرد إلى مستوى الأسرة، ومن الأشياء - مثل الأصول والموارد والبنية الأساسية - إلى الناس، ومن الذي يتطلعون إلى أن يكونوا مثله والأهداف التي يطمحون في تحقيقها.

ويتعرف المشاركون على الروابط بين الفقر وعدم المساواة بين الجنسين في الأسرة، ويضعون رؤية مشتركة لتنمية الأسرة. 

وقد أحدثت النتائج تحولا. فقد أدى تحسين وضع المرأة إلى زيادة الإنتاجية الزراعية والتوزيع الأكثر عدالة للعمالة. كما تحققت نتائج إنمائية أخرى غيرت الأوضاع السائدة، مثل تحسن مستوى التغذية لدى الأطفال، لأن النساء يقدمن على إنفاق دخلهن على الأغذية والتعليم أكثر من الرجال. 

وتستطيع المرأة في حالة تمكينها المشاركة بشكل كامل في مجتمعاتها المحلية وتشجيع السياسات الوطنية الشاملة التي تزيد التنمية الريفية.

تسليط الضوء

تسليط الضوء

أول امرأة تعمل في تربية الإبل في شمال إفريقيا: قصة إيمان

بن قردان هي بلدة صغيرة في السهل الصحراوي في الوارة، وهي منطقة تقع في أقصى جنوب شرق تونس، على بعد بضعة كيلومترات من الحدود الليبية. المناخ هناك جاف للغاية، والمصدر الرئيسي للمعيشة هو تربية الماشية مثل الأغنام والماعز.
العلامات: التمويل الريفي, الثروة الحيوانية والمراعي, التمايز بين الجنسين

المشاريع

المشاريع

باكستان

Southern Federally Administered Tribal Areas Development Project

البوسنة والهرسك

Rural Competitiveness Development Programme

البرازيل

Maranhão Rural Poverty Alleviation Project

ذات صلة

ذات صلة

إن تمكين النساء والفتيات ضروري لضمان الأمن الغذائي المستدام في أعقاب جائحة كوفيد-19

مارس 2021 - أخبار
سيستمر الجوع والمجاعة وسيكون التعافي من آثار جائحة كوفيد-19 غير متكافئ ما لم يشغل المزيد من النساء في المناطق الريفية والحضرية مناصب قيادية مع قوة أكبر في صنع القرار.

يقول رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية في اليوم الدولي للمرأة الريفية: "على الحكومات أن توقف الأثر غير المتناسب لفيروس كورونا (كوفيد-19) على المرأة الريفية"

أكتوبر 2020 - أخبار
قال السيد جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة في الدعوة القوية التي وجهها إلى الحكومات من أجل زيادة استثمارها في المرأة الريفية "إن إمداداتنا الغذائية معرضة للخطر ما لم نبدأ في إيلاء الأولوية للمرأة الريفية خلال هذه الجائحة."

ليسوتو والصندوق الدولي للتنمية الزراعية يلتقيان لتحسين سبل عيش المزارعين على نطاق صغير الأكثر ضعفاً

سبتمبر 2020 - أخبار
ستستفيد 000 160 أسرة ريفية فقيرة في ليسوتو من تمويل جديد يقدمه مشروع من شأنه أن ينهض بالأمن الغذائي والتغذية ويخفف من آثار تغير المناخ ويعزز سبل العيش لتحقيق مزيد من الدخل.

منشورات ذات صلة

منشورات ذات صلة

Rural women and girls 25 years after Beijing - Critical agents of positive change

فبراير 2021
The 25th anniversary of the Beijing Platform for Action, also known as “Beijing + 25”, provides an excellent opportunity for governments, civil society, the United Nations system and all development actors to take stock of progress made towards gender equality and the empowerment of women and girls.

The Gender Network

يوليو 2020
The Gender Network, with more than 2,000 members, has the goal of increasing IFAD’s impact on gender equality and strengthen women’s empowerment in poor rural areas.

Informe de Género e Inclusión Social: Región Andina

فبراير 2020
Las desigualdades de género todavía están muy marcadas en los países andinos a pesar de la mayor atención que se está dando a la igualdad de género y el empoderamiento de la mujer.

وثائق ذات صلة

وثائق ذات صلة

IFAD policy on gender equality and women's empowerment العلامات: التمايز بين الجنسين
نوع: السياسة, السياسات والاستراتيجيات
Gender mainstreaming in IFAD10 العلامات: التمايز بين الجنسين
نوع: إستراتيجية, السياسات والاستراتيجيات

ناشر الأصول

 

Contact us

For questions and to sign up to the IFAD Newsletter on gender equality and social inclusion please email gender@ifad.org