Gender - banner

المساواة بين الجنسين

تمكين النساء الريفيات ومجتمعاتهن

تعد النساء من المساهمين الرئيسيين في الزراعة والاقتصاد الريفي، ولكنهن يواجهن العديد من التحديات التي لا يواجهها الرجال. فتقل فرص حصولهن على الموارد والخدمات، بما في ذلك الأراضي والتمويل والتدريب والمدخلات والمعدات. وبالإضافة إلى عملهن الزراعي، فهن مثقلات بالأعباء المنزلية ومهام الرعاية. 

وعلى الرغم من أن المرأة الريفية عضو منتج في عائلاتهن ومنظماتهن ومجتمعاتهن، إلا أن صوتها لا يكون دائما مسموعا ولا تشارك في اتخاذ القرارات المتعلقة بقضايا الأسرة والمجتمع أو المال أو الأعمال التجارية - بما في ذلك كيفية إنفاق دخلهن الشخصي.  

وتواجه المرأة الريفية طوال حياتها حواجز تحول دون منحها الحرية الكاملة في التنقل أو المشاركة السياسية. وتبدأ هذه الحواجز منذ مراحل مبكرة، أن يقل احتمال حصول الفتيات على التعليم المدرسي والدعم الذي يحتاجون إليه مقارنة بالفتيان. 

ولا يزال العديد من القوانين المكتوبة تميز على أساس نوع الجنس، ولا تزال التقاليد والتعاليم القائمة على سيطرة الأب ترسخ عدم المساواة بين الجنسين. ونتيجة لذلك، نكون حقوق المرأة وحركتها واستقلالها وإمكانية حصولها على الفرص والموارد مقيدة. 

وفي المجتمعات التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الزراعة في غذائها ودخلها، ينعكس عدم المساواة بين الجنسين في صورة فجوة كبيرة بين الجنسين في الإنتاجية الزراعية، وتدفع المجتمعات سعرا باهظا لذلك. ففي أوغندا، على سبيل المثال، تقدر تكلفة الفجوة بين الجنسين في القطاع الزراعي للبلد بحوالي 67 مليون دولار أمريكي في السنة. 

بناء اقتصاد أكثر شمولية

يشكل تعزيز المساواة بين الجنسين عنصرا رئيسيا في عمل الصندوق للحد من الفقر الريفي وتحسين الأمن الغذائي. وتشكل النساء حوالي نصف جميع المشاركين في المشروعات التي ندعمها. وعندما يتم تمكين المرأة، تستفيد الأسر والمجتمعات والبلدان. 

وقد ظل الصندوق في الصدارة فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين في المجتمعات الريفية، مع التركيز على النتائج التي تُحدث تحولا وطويلة الأمد. وتتميز برامجنا ومشروعاتنا بأنها شاملة وموجهة نحو تحقيق النتائج. فهي تساعد النساء الريفيات على زراعة كميات أكبر من الأغذية، والاتصال بالأسواق، وزيادة دخولهن، وزيادة معرفتهن ومهاراتهن المالية. 

ولا يمكن تحقيق تمكين المرأة دون أن يحدث تغيرا على مستوى الاسرة، بمشاركه جميع الأعضاء، صغارا وكبارا، ونساء ورجالا.  

ويعد الصندوق، بالتعاون مع شركائه، إحدى الوكالات الرائدة التي تجرب النهج الابتكاري لاستخدام منهجيات الأسر. ويسعى هذا النهج إلى تغيير نمط عدم المساواة بين الجنسين المترسخ، ولا سيما بين الأسر والمجتمعات الزراعية.

وتحول منهجيات الأسر التركيز من مستوى الفرد إلى مستوى الأسرة، ومن الأشياء - مثل الأصول والموارد والبنية الأساسية - إلى الناس، ومن الذي يتطلعون إلى أن يكونوا مثله والأهداف التي يطمحون في تحقيقها.

ويتعرف المشاركون على الروابط بين الفقر وعدم المساواة بين الجنسين في الأسرة، ويضعون رؤية مشتركة لتنمية الأسرة. 

وقد أحدثت النتائج تحولا. فقد أدى تحسين وضع المرأة إلى زيادة الإنتاجية الزراعية والتوزيع الأكثر عدالة للعمالة. كما تحققت نتائج إنمائية أخرى غيرت الأوضاع السائدة، مثل تحسن مستوى التغذية لدى الأطفال، لأن النساء يقدمن على إنفاق دخلهن على الأغذية والتعليم أكثر من الرجال. 

وتستطيع المرأة في حالة تمكينها المشاركة بشكل كامل في مجتمعاتها المحلية وتشجيع السياسات الوطنية الشاملة التي تزيد التنمية الريفية.

تسليط الضوء

تسليط الضوء

Driving Miss Babli: Young women in Bangladesh get the chance to learn new skills

Thanks to driving lessons provided by the Haor Infrastructure and Livelihood Improvement Project - Climate Adapation and Livelihood Protection (HILIP/CALIP), a group of young rural women in Northern Bangladesh now have careers as drivers—a typically male-dominated profession.

المشاريع

المشاريع

باكستان

Southern Federally Administered Tribal Areas Development Project

البوسنة والهرسك

Rural Competitiveness Development Programme

البرازيل

Maranhão Rural Poverty Alleviation Project

القصص والأخبار

القصص والأخبار

Driving Miss Babli: Young women in Bangladesh get the chance to learn new skills

مارس 2022 - فيديو
Thanks to driving lessons provided by the Haor Infrastructure and Livelihood Improvement Project - Climate Adapation and Livelihood Protection (HILIP/CALIP), a group of young rural women in Northern Bangladesh now have careers as drivers—a typically male-dominated profession.

Digital Technology and Homeworking help rural women in Guatemala recover from COVID-19

مارس 2022 - فيديو
COVID-19 lockdowns meant Juana could no longer go to her job in rural Guatemala. But thanks to a loan from her local rural savings bank and IFAD’s Rural Poor Stimulus Facility, Juana started her own business at home.

من الكفاف إلى الاكتفاء الذاتي: كيف تستخدم النساء في السودان مجموعات الادخار والائتمان من أجل بناء مستقبل أفضل

يوليو 2022 - قصة
يواجه المزارعون والرعاة في قرية Yarwa الصغيرة، الواقعة في المنطقة شبه القاحلة في السودان، عدة تهديدات لأنماط حياتهم. ويؤدي تغير المناخ والتدهور البيئي إلى إتلاف الأراضي وتدمير الغابات وزيادة مخاطر الجفاف، في حين أن نمو الأعمال التجارية الآلية يقلل من فرص وصولهم إلى الأراضي.

أحلام كبيرة ترى النور في أصغر مقاطعات تركيا

مارس 2021 - قصة
تبدأ Meltem Gözel يومها في الساعة السابعة كل صباح. وقبل شروق الشمس، تكون قد بدأت العمل في دفيئتيها حيث تعتني بنبات الفطر الذي تزرعه.

Gender View more link

منشورات ذات صلة

منشورات ذات صلة

How to do note: Integrating the Gender Action Learning System (GALS) in IFAD operations

مارس 2022
This note provides practical guidance on how to roll out the Gender Action Learning System (GALS) for IFAD-funded projects.

Joint Programme on Gender Transformative Approaches for Food Security, Improved Nutrition and Sustainable Agriculture

نوفمبر 2021
This is the official flyer of the JP GTA. It provides information about the Joint Programme's overview, background, objective, expected results, key components and country-level activities as well as key issues related to gender transformative approaches.

Behavioural science recommendations for the design of gender transformative IFAD programmes

يناير 2022
This study examines how behavioural barriers and biases perpetuate the gender gap and explores how behavioural science can reduce such barriers and biases.

ناشر الأصول

 

Contact us

For questions and to sign up to the IFAD Newsletter on gender equality and social inclusion please email gender@ifad.org