CRI Banner

CRI Main

الحفاظ على المكاسب المحققة بمشقة كبيرة والتخفيف من الصدمات الجديدة

مبادرة الاستجابة للأزمات

الحفاظ على المكاسب المحققة بمشقة كبيرة والتخفيف من الصدمات الجديدة

إن آثار الحرب في أوكرانيا تهز صميم النظم الغذائية العالمية، ولا سيما بسبب الدور الرئيسي الذي يلعبه الإقليم في الأسواق العالمية للأغذية، والأسمدة، والطاقة.

ويفاقم هذا النزاع تداعيات كوفيد-19 وتغير المناخ. وكما هو الحال في أية أزمة غذائية، يقع العبء الأكبر على السكان الريفيين الأشد فقرا الذين يعيشون في أشد البلدان والمجتمعات المحلية ضعفا.

واستجابة لهذا الوضع، أنشأ الصندوق مبادرة الاستجابة للأزمات التي ستحمي سبل العيش وتبني القدرة على الصمود في المجتمعات المحلية الريفية من خلال معالجة الاحتياجات الملحة الناجمة عن الحرب، مع الاستفادة في نفس الوقت من فرص الأسواق الجديدة لصغار المنتجين. وسوف تركز المبادرة على التدخلات المصممة خصيصا لمنع حدوث الجوع وانعدام الأمن الغذائي، مع دعم النظم الغذائية المستدامة في نفس الوقت.

والأقاليم ذات الاهتمام الخاص هي القرن الأفريقي، وأفريقيا الجنوبية، ومنطقة الساحل، وآسيا الوسطى، وشمال أفريقيا. وبما أن الاحتياجات هائلة والموارد محدودة جدا، سيعطي الصندوق الأولوية للبلدان الأشد تأثرا أولا. ومع توفر المزيد من الموارد، سينظر الصندوق في بلدان أخرى حسب الحاجة.

 ويتمثل الهدف الأولي للمبادرة في تعبئة 33 مليون دولار أمريكي على الأقل دعما لأحد عشر بلدا في أشد الحاجة للمساعدة، مع الطموح إلى تعبئة 100 مليون دولار أمريكي لتغطية 22 بلدا بالإضافة إلى أي بلدان جديدة تحدد كحالات ذات أولوية.

لأكثر من أربعين سنة، قام الصندوق بشكل كبير بزيادة قدرة ملايين السكان الفقراء على الصمود، وحماية سبل عيشهم من الصدمات الشديدة، وفي الآونة الأخيرة من خلال مرفق تحفيز فقراء الريف، الذي أنشئ استجابة لأزمة
كوفيد-19. وسوف تستفيد مبادرة الاستجابة للأزمات من هذه الخبرة الهائلة وتقدم الدعم الحاسم للأسواق المحلية والإقليمية، مع ازدياد الطلب على الإنتاج الصغير.

ويتمثل دور الصندوق، كوكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة ومؤسسة مالية دولية، خلال الأزمات في دعم الصمود والقدرات من أجل تخفيف أثر الصدمات، مع حماية مكاسب التنمية طويلة الأجل.  

وسوف تقوم التدخلات الموجهة والمصممة خصيصا بما يلي:

  • ضمان الوصول إلى المدخلات، مثل البذور، والوقود، والأسمدة؛
  • دعم الوصول إلى التمويل من أجل الاحتياجات الفورية للمنتجين الريفيين؛
  • الاستثمار في البنية التحتية الصغيرة لتحسين القدرات الإنتاجية والحد من فواقد ما بعد الحصاد؛
  • تيسير الوصول إلى الأسواق والمعلومات عن الأسواق.


 

ناشر الأصول

استجابة الصندوق للحرب في اوكرانيا

يسير الصراع وانعدام الأمن الغذائي جنبًا إلى جنب. كمنطقة رئيسية لتصدير المواد الغذائية والسلع الأساسية ، لم تتسبب الحرب في أوكرانيا في حدوث أزمة إنسانية فحسب ، بل أدت أيضًا إلى زيادة أسعار الغذاء والوقود ، مما يؤثر بدوره على الأشخاص الأكثر ضعفًا في العالم.