كتاب الصندوق الجديد The People Behind Your Plate

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

كتاب الصندوق الجديد The People Behind Your Plate

©IFAD/Panos Xavier Cervera

الاحتفال بتقاليد الطهي في ليسوتو هو أول ما دفع بي إلى المسرح العالمي كطاهية. وعلاقاتي القوية بتلك التقاليد هي ما يعيدني دائما إلى موطني الحبيب في "تابا تسيكا". وأنا أتصفح صفحات الكتاب المصور الجديد، "The People Behind Your Plate"، الذي نشره الصندوق للتو، أتذكر زياراتي للسكان الريفيين في القرى النائية أثناء سفري حول ليسوتو لجمع وصفات من أجل كتب الطهي الخاصة بي. وقد لفتت تلك الوصفات انتباه الصندوق، مما أدى إلى مشاركتي كطاهية في مبادرته "وصفات من أجل التغيير".

والصندوق هو وكالة من وكالات الأمم المتحدة التي تستثمر في صغار المزارعين والسكان الآخرين الذين يزرعون الأغذية من أجلنا. وكطاهية، تلهمني فرص الوصول المتاحة لنا في ليسوتو إلى مجموعة متنوعة من المكونات المحلية المغذية. والقائمة اليومية في مطعمي تعتمد على المنتجات الموسمية. وأنا أحب أن أشتري مباشرة من صغار المزارعين الذين غالبا ما يكونون فقراء جدا، لأن ذلك يساعدهم على بناء أعمال مستدامة ويمكنهم من دعم أسرهم. والشيء الجميل في ذلك هو أنني أقيم علاقات وثيقة معهم، وأنا أشاهد أين وكيف تُزرع الأغذية التي سأقوم بطهيها.

©IFAD/Barbara Gravelli

هناك الكثير مما يمكن لسكان الريف القيام به لتحسين حياتهم إذا حصلوا على الدعم المناسب. وقد رأيت ذلك بأم عيني. ومن الدروس التي تعلمتها عن التنمية الزراعية عبر السنين أن الأسواق النابضة بالحياة توفر حوافز للمزارعين لإنتاج المزيد. والوصول إلى الأسواق هو بالفعل أحد المسائل التي يعمل عليها الصندوق، بالإضافة إلى التمويل، والتكنولوجيا، والتكيف مع تغير المناخ – وهي مشكلة كبيرة بالنسبة لصغار المنتجين هنا في ليسوتو وعبر أفريقيا.

فغالبا ما تترك موجات الجفاف المحاصيل تذبل في الحقول، مبددة الحصاد ودافعة الأسر إلى حافة المجاعة. وخلال السنة الماضية، كان لجائحة كوفيد-19 أثر مدمر على سبل عيشنا في صناعة الأغذية. وأعتقد أنها جعلتنا أكثر وعيا بمدى ترابط حياتنا، من الطهاة إلى المزارعين. وبغض النظر عن الأزمة، فإن التنوع في نظامنا الغذائي المحلي هو ما يجعلنا قادرين على الصمود، وهو ما يمكّننا من التغلب على الصعاب. وإذا ما عدنا إلى جذور الطهي لدينا نجد محاصيل غذائية مقاومة لتغير المناخ والعديد من النباتات الأصلية البرية التي تعتبر مصدرا غذائيا مغذيا – وغالبا ما تنتهي في وعاء الطبخ الخاص بي.

©Amadou Keita

والعديد من وصفاتي يتطلب مجرد مكونين أو ثلاثة – مما يذكرنا بأن الطعام لا يجب أن يكون معقدا لكي يكون ذا مذاق لذيذ. وأبسط الأطعمة يمكن أن تكون أفضلها طعما وتغذية. والمحزن أنه مع وصول منافذ الوجبات السريعة إلى ليسوتو، رأيت الناس يميلون بشكل متزايد إلى الخيارات الغذائية غير الصحية ويصابون بالسمنة. والعديد من الأطفال يعانون من سوء التغذية. وأنا شخصيا شغوفة بأغذية بلدي التي تزرع محليا وبثقافة الطهي فيها. وأقوم بدوري في مساعدة الناس على الرجوع إلى تقاليدهم والتمسك بها.

والصور والقصص الجميلة في هذا الكتاب ستجعلك تفكر بتقاليد الطهي الخاصة بك وبالأشخاص الذين يقفون وراء طبقك. وهو يوضح كيف أن "العناصر الخمسة" – الناس، والكوكب، والازدهار، والسلام، والشراكات – مترابطة جميعها، وكيف يعمل الصندوق حول العالم للمساعدة على جعل حياة السكان الريفيين أفضل.