مشروع جديد للتمويل الريفي للمساعدة في تعزيز قطاع المشروعات الريفية في موزامبيق

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

مشروع جديد للتمويل الريفي للمساعدة في تعزيز قطاع المشروعات الريفية في موزامبيق

روما، 19 يوليو/تموز 2019 – شهدت مابوتو، عاصمة موزامبيق، إطلاق مشروع جديد لتمويل المشروعات الريفية في 15 يوليو/تموز. وسيساعد المشروع ما يزيد على 700 287 مواطن من السكان الريفيين المشتغلين بالزراعة ومصايد الأسماك والمشروعات الصغيرة ومتوسطة الحجم في عشر محافظات من خلال تحسين فرص وصولهم إلى الأسواق الوطنية والإقليمية.

وتم إطلاق المشروع الممول من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية وحكومة موزامبيق، من خلال حلقة عمل استهلالية بحضور المشاركين في المشروع، ولفيف من المسؤولين الحكوميين وموظفي الصندوق، بما فيهم السيد أدريانو أوبيس، المدير العام للخزانة الوطنية في موزامبيق، والسيد روبسون موتاندي، ممثل الصندوق والمدير القطري لموزامبيق.

وبالرغم من الفرص الناشئة عن زيادة الطلب على الغذاء، غالبا ما يواجه السكان الريفيون معوقات بسبب ندرة الموارد والخدمات وعدم إمكانية الوصول إلى الأسواق. علاوة على ذلك، يتمثل المعوق الأساسي في الحصول على الائتمان والخدمات المصرفية.

وقال السيد أوبيس "إن الصندوق شريك تاريخي واستراتيجي لحكومة موزامبيق في قطاعات الزراعة ومصايد الأسماك والتمويل الريفي والتنمية الريفية. ويعد مشروع تمويل المشروعات الريفية من التدخلات الجديدة للصندوق، وسيسهم نهجه التنفيذي الابتكاري في إضافة قيمة إلى جميع المشروعات التي يدعمها الصندوق في موزامبيق."

وتبلغ التكلفة الإجمالية للبرنامج 72.5 مليون دولار أمريكي، بما في ذلك منحة من الصندوق بقيمة 62.1 مليون دولار أمريكي. وسيشارك في تمويل البرنامج كل من حكومة موزامبيق (4.3 مليون دولار أمريكي) والمستفيدون (1.1 مليون دولار أمريكي) والقطاع الخاص (5 ملايين دولار أمريكي).

وقد أصبح عدم إمكانية الحصول على الخدمات المالية والموارد التقنية في موزامبيق من أكثر المعوقات تأثيرا على أصحاب الحيازات الصغيرة الذين يسعون إلى توسيع نطاق أنشطتهم وتكثيفها. ويهدف مشروع تمويل المشروعات الريفية إلى توفير المزيد من الخدمات المالية وخدمات الدعم التقني الملائمة ومنخفضة التكلفة والابتكارية وتشجيع استخدامها، ولكنه يهدف في الوقت نفسه أيضا إلى الارتقاء بأوضاع السكان الريفيين شديدي الفقر للوصول بهم إلى مستوى الجدارة الائتمانية من خلال زيادة الوعي المالي لديهم وتحسين قدراتهم.

وقال السيد موتاندي "إن المشروع الجديد الذي يدعمه الصندوق سيركز على الفقراء والفئات المعوزة لضمان وصول خدمات التمويل الريفي إلى المجتمعات التي لا تحصل على الخدمات الكافية والفئات التي تعاني من الإقصاء المالي. ونحن هنا من أجل البقاء والعمل مع حكومة موزامبيق على استراتيجية الشمول المالي كي يلحق الجميع بالركب."  

وسيجري تطوير الخدمات المالية الرقمية من أجل تعزيز منتجات التمويل الزراعي والريفي، إلى جانب تدريب رواد المشروعات الريفية الزراعية وغير الزراعية، وتوفير الدعم للمؤسسات العاملة مع السكان الريفيين.

ومنذ عام 1983، مول الصندوق 15 برنامجا ومشروعا للتنمية الريفية في موزامبيق بتكلفة إجمالية بلغت 664.3 مليون دولار أمريكي استثمر الصندوق 428 مليون دولار أمريكي منها. وبلغ عدد المستفيدين المباشرين من هذه المشروعات أكثر من مليوني أسرة ريفية.


بيان صحفي رقم: : IFAD/34/2019

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين، ويمكنهّم من الحد من الفقر وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 20,9 مليار دولار أمريكي كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت إلى ما يقارب 483 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة. ويمكن الاطلاع على مزيد من التفاصيل حول الصندوق من خلال الرابط التالي: www.ifad.org.

اتصال وسائل الإعلام

Image of David Florentin Paqui

David Florentin Paqui

Regional Communications Officer, East and Southern Africa, West and Central Africa

d.paqui@ifad.org