ليبريا والصندوق يدخلان في شراكة لتحسين دخل المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة وصمودهم في وجه تغير المناخ

IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

ليبريا والصندوق يدخلان في شراكة لتحسين دخل المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة وصمودهم في وجه تغير المناخ

روما، 25 مارس/آذار 2019 – سيستفيد حوالي 000 10 من منتجي الكاكاو أصحاب الحيازات الصغيرة في ليبريا من مشروع جديد بقيمة 47.6 مليون دولار أمريكي يهدف إلى تحسين أمنهم الغذائي والتغذوي، وزيادة دخلهم عن طريق تحديث زراعة الكاكاو، وزيادة الإنتاج، وتنمية الأسواق.

وقد تم التوقيع على اتفاقية تمويل مشروع الإرشاد الخاص بالمحاصيل الشجرية (المرحلة الثانية) بالمراسلة من قبل جيلبير أنغبو، رئيس الصندوق، و Samuel D. Tweah, Jr.، وزير المالية، والتخطيط الإنمائي في جمهورية ليبريا.

ويشمل تمويل المشروع قرضا بقيمة 11.9 مليون دولار أمريكي، ومنحة بقيمة 11.9 مليون دولار أمريكي من الصندوق. وسيشارك في تمويل المشروع القطاع الخاص (3.4 مليون دولار أمريكي)، وحكومة ليبريا (2.5 مليون دولار أمريكي)، والمستفيدون أنفسهم (1.8 مليون دولار أمريكي). ويعمل الصندوق على سد الفجوة التمويلية التي تبلغ قيمتها 16.2 مليون دولار أمريكي من التمويل المخصص لتغير المناخ، والتمويل المشترك الإضافي من أجل الطرق الريفية في منطقة المشروع.

وبهذه المناسبة، قال Lisandro Martin، مدير شعبة أفريقيا الغربية والوسطى في الصندوق: "سوف تركز المرحلة الثانية من مشروع الإرشاد الخاص بالمحاصيل الشجرية على تمكين الريفيين الفقراء نساء ورجالا من التغلب على الفقر. وذلك عن طريق تعزيز التمكين الاقتصادي الذي يوفر للنساء الريفيات فرصا متكافئة للمشاركة في – والاستفادة من – الأنشطة الاقتصادية المربحة في سلسلة قيمة الكاكاو."

الزراعة هي مصدر الرزق الرئيسي لأكثر من 60 في المائة من سكان ليبريا. وتقليديا، كانت محاصيل الأشجار، بما في ذلك الكاكاو، والمطاط، والأخشاب، واحدة من أكبر مصادر العمالة في البلد، وكذلك جزءا أساسيا من نسيجها الاجتماعي. ولكن خلال الحروب الأهلية التي مرّت في البلد، دُمّر قطاع محاصيل الأشجار، وشُرّد العديد من المزارعين. وتدهورت المزارع المهجورة وتحولت إلى غابات، كما تضررت أو دمرت البنية الأساسية اللازمة لزراعة محاصيل الأشجار. واختفت روابط السوق، بينما انخفضت الصادرات إلى ما يقارب الصفر.

وسيحاول مشروع الإرشاد الخاص بالمحاصيل الشجرية - المرحلة الثانية عكس هذا الوضع من خلال الاستثمار في تنشيط أو إعادة زرع المزارع المهجورة. وسوف يزيد المشروع، الذي ينفذ في مقاطعة لوفا، من كمية وجودة الكاكاو الذي يبيعه أصحاب الحيازات الصغيرة، ويحسن المناولة والجودة في مرحلة ما بعد الحصاد. كما سيتم تعزيز تنوع المحاصيل من خلال الزراعة البينية التي يمكن أن تحسن الأمن الغذائي والتغذوي، وإدارة الظل، وتوليد الدخل. وسيتم اتخاذ تدابير محددة لإشراك النساء والشباب، وتعزيز وصولهم إلى فوائد المشروع، مثل التدريب والخدمات المالية.

وسيعمل المشروع على تعزيز البنية الأساسية الريفية التي لا تتأثر بتغير المناخ من خلال إصلاح الطرق وصيانتها، وبناء مستودعات مزودة بأجهزة التحكم بالرطوبة لتخزين حبوب الكاكاو خلال موسم الأمطار عندما لا تكون الطرق صالحة للنقل. كما سيعمل على بناء قدرات التعاونيات على تقديم خدمات أفضل لأعضائها.

وسوف يوسع المشروع الجديد نطاق مشروع دعم تنشيط محاصيل الأشجار لصالح أصحاب الحيازات الصغيرة، الذي تم إنجازه مؤخرا، ويكمّل مشروع الإرشاد الخاص بالمحاصيل الشجرية - المرحلة الأولى، وقد تم دعم كلا المشروعين من قبل الصندوق. وسوف يعزز تقديم الخدمات عالية الجودة لمزارعي الكاكاو، ويضمن الاستدامة من خلال تحسين خدمات الإرشاد وزيادة فرص الوصول إلى المدخلات والأسواق.

ومنذ عام 1981، قام الصندوق بتمويل سبعة  من برامج ومشروعات التنمية الريفية في ليبريا بلغت تكلفتها الإجمالية 164.9 مليون دولار أمريكي،  وبلغ استثمار الصندوق فيها 101.9 مليون دولار أمريكي. وقد عادت تلك المشروعات والبرامج بالفائدة المباشرة على 800 220  أسرة ريفية.


بيان صحفي رقم: IFAD/17/2019

يستثمر الصندوق في السكان الريفيين منذ 40 عاما، ويمكّنهم من الحد من الفقر، وزيادة الأمن الغذائي، وتحسين التغذية وتعزيز الصمود. ومنذ عام 1978، قدم الصندوق 20.4 مليار دولار أمريكي   كمنح وقروض بفوائد متدنية لمشروعات وصلت لأكثر من  480 مليون نسمة. والصندوق مؤسسة مالية دولية، ووكالة متخصصة من وكالات الأمم المتحدة مقرها روما  – التي غدت مركز الأمم المتحدة لشؤون الأغذية والزراعة.

للمزيد من المعلومات عن الصندوق: www.ifad.org.

اتصال وسائل الإعلام

Image of David Florentin Paqui

David Florentin Paqui

Regional Communications Officer, East and Southern Africa, West and Central Africa

d.paqui@ifad.org