GGWI banner

قائمة التنقل

البرنامج الشامل لمبادرة الجدار الأخضر العظيم التابع للصندوق الأخضر للمناخ

يعيش في منطقة الساحل أكثر من 135 مليون شخص - ومن المتوقع أن يتضاعف عدد سكانها بحلول عام 2050. وضمن هؤلاء السكان، يعاني حوالي 13 مليون شخص بالفعل من نقص التغذية، مما يفرض ضغوطا غير مسبوقة على النظم الغذائية ويهدد تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة.

وبغية إنتاج ما يكفي من الغذاء المغذي لإطعام الأعداد المتزايدة من السكان، سيتوجب على منطقة الساحل مكافحة الآثار المتفشية بالفعل لتغيّر المناخ وتدهور الأراضي. وتقع منطقة الساحل، أكثر من أي مكان آخر على وجه الأرض، في خط المواجهة الأول مع تغيّر المناخ، ويتعرض ملايين السكان المحليين لهذا الأثر بالفعل. ولا تشكّل موجات الجفاف الطويلة، ونقص الغذاء، والنزاعات حول الموارد الطبيعية المتضائلة والهجرة الجماعية إلا جزءا من العواقب المتوقعة. وتتأثر المنطقة أيضا بشكل غير متناسب بآثار تغيّر المناخ نتيجة اعتمادها على الزراعة.

وهنالك حاجة ماسة إلى التدخلات الموجهة إلى المجتمعات الريفية، واستعادة الأراضي وتحسين سلاسل القيمة الزراعية. وتتطلب هذه التدخلات سياسات داعمة، وحوافز للمجتمعات، وانخراط القطاع الخاص بصورة فعالة، والرصد والتعلم المستمرَين.

وسيضع البرنامج الشامل لمبادرة الجدار الأخضر العظيم التابع للصندوق الأخضر للمناخ، والذي يضطلع الصندوق الأخضر للمناخ والصندوق الدولي للتنمية الزراعية واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر وفرنسا بإنشائه، إطارا يبني على الإنجازات التي حققتها مبادرة الجدار الأخضر العظيم السابقة. وسيحدد البرنامج النُهج التحويلية لدعم البلدان بشكل أفضل في تنفيذ الإجراءات ذات الأولوية في خططها واستراتيجياتها الإنمائية الوطنية، والتي تساعد على استعادة الأراضي، والتربة، والإنتاج الزراعي، والغطاء الأخضر، والوصول إلى الأسواق والتغذية.

ويركّز البرنامج الشامل على مشروعات الصندوق الأخضر للمناخ والبرامج الداعمة لمبادرة الجدار الأخضر العظيم. وتشمل ركائزه الرئيسية ما يلي:

  1. 1- الاستثمار في المزارع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز سلاسل القيمة والأسواق المحلية وتنظيم الصادرات
  2. 2- استعادة الأراضي والإدارة المستدامة للنظم الإيكولوجية
  3. 3- البنى التحتية القادرة على الصمود في وجه تغيّر المناخ والوصول إلى الطاقة المتجددة
  4. 4- الإطار الاقتصادي والمؤسسي الملائم للحوكمة الفعالة 
  5. 5- بناء القدرات
     

جهة الاتصال

Pierre-Yves Guedes

2rp@ifad.org

· أخبار ذات صلة

· أخبار ذات صلة

الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف: الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والصندوق الأخضر للمناخ يعلنان عن استثمار جديد بقيمة 143 مليون دولار أمريكي لاستعادة النظم الإيكولوجية للجدار الأخضر العظيم وزيادة القدرة على الصمود في وجه تغير المناخ في منطقة الساحل

نوفمبر 2021 - أخبار
سيضمن برنامج استثمار جديد بقيمة 143 مليون دولار أمريكي قدرة الملايين من السكان الريفيين الأكثر عرضة للخطر والذين يعيشون في منطقة الساحل غرب أفريقيا على التكيف مع تغير المناخ، من خلال خطة واسعة النطاق لاستعادة الأراضي المتدهورة وتوفير نظم المعلومات المناخية والتأمين الزراعي. وجاء هذا الإعلان اليوم في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ) خلال حفل توقيع اتفاقية المنحة بين الصندوق الدولي للتنمية الزراعية التابع للأمم المتحدة والصندوق الأخضر للمناخ.

الصندوق الدولي للتنمية الزراعية والصندوق الأخضر للمناخ يوسعان نطاق العمل الرامي إلى تحسين حياة الملايين من البشر واستعادة النظم الإيكولوجية في الجدار الأخضر العظيم في أفريقيا

يناير 2021 - أخبار
ومن المقرر تنفيذ برنامج استثماري جديد لدعم حكومات منطقة الساحل من خلال شراكة بين الصندوق الأخضر للمناخ (GCF) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية من أجل تعزيز تمويل المناخ لسكان الريف هؤلاء.

· قصص ذات الصلة

· قصص ذات الصلة

بهدف "تخضير" منطقة الساحل نحتاج لخطط كبيرة وإجراءات صغيرة

يناير 2021 - قصة
لعل أفضل وسيلة لجعل الصحراء تزدهر هي أن تحفر حفرة. ولا نعني بئرا وإنما حفرة ضحلة مسطحة في تربة رملية بسعة وطول ذراعك. بعدئذ أضف إليها بعض الروث، واغرس بذورك، وانتظر هطول الأمطار.

· مدونات ذات الصلة

· مدونات ذات الصلة

تخضير الصحراء الكبرى: مبادرة الجدار الأخضر العظيم

يناير 2021 - مُدَوّنة
في عام 2009 ، سافرت براً إلى تمبكتو ، مالي في رحلة ميدانية قصيرة. بينما كنا نشق طريقنا في الطرق الترابية ، أتذكر أنني أتساءل ما الذي يمكن أن يدفع هذه الأرض القاحلة قليلة السكان إلى ازدهار نسبي.

Related publications

Related publications