IFAD Asset Request Portlet

ناشر الأصول

وضع البيئة في صميم الزراعة – الحلقة 20

31 مايو 2021
©IFAD/Joanne Levitan

في حلقة هذا الشهر، نحتفل باليوم العالمي للبيئة. وتتحدث Marie Haga، نائبة الرئيس المساعدة في الصندوق، وJo Puri، مديرة شعبة البيئة، والمناخ، والتمايز بين الجنسين، والإدماج الاجتماعي في الصندوق، عن كيفية قيام الصندوق بالموازنة بين دعم التنمية وحماية البيئة. ثم ومع اقتراب موعد الأسبوع الأفريقي للمناخ، لدينا آخر أخبار الابتكارات من أفريقيا الشرقية والجنوبية. كما أننا سنستمع إلى آخر أخبار تقرير جديد بشأن الحلول القائمة على الطبيعة في الزراعة.

وبعد ذلك، سنتحدث إلى Kehkashan Basu، مناصرة حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، حول كيفية إلهام البيئة لها خلال طفولتها. كما نعرّج على التغييرات الطارئة على السياسات البيئية في أفغانستان، والزراعة العضوية في الصين، ونستمع إلى مجموعة جديدة تدعى "طهاة من أجل الكوكب". وأخيرا، نلقي نظرة على اليوم الدولي للتحويلات المالية العائلية، وهو يوم يحتفل فيه بمصدر حيوي لتمويل السكان الذين يعيشون في المجتمعات الريفية في العالم النامي.

محتويات الحلقة

 

Marie Haga حول كيفية تقاطع البيئة مع قدرة القطاع الزراعي على الصمود

Marie Haga، نائبة الرئيس المساعدة في الصندوق

سيشهد اليوم العالمي للبيئة لهذا العام انطلاق عقد الأمم المتحدة لإصلاح النظم الإيكولوجية، الذي يوفر لنا فرصة لإعادة التركيز وإعادة تحديد علاقتنا مع الطبيعة.

لقد تحدثنا مع Marie Haga، نائبة الرئيس المساعدة في الصندوق، حول كيفية تقاطع جهودنا لاستعادة البيئة الطبيعية مع الزراعة، ولا سيما حين يتعلق الأمر ببناء القدرة على الصمود.

 

Jo Puri حول العمل مع الطبيعة

Jo Puri، مديرة شعبة البيئة، والمناخ، والتمايز بين الجنسين، والإدماج الاجتماعي في الصندوق

يمكن لاستعادة النظم الإيكولوجية أن تأخذ أشكالا عديدة: من زراعة الأشجار إلى تخضير المدن، وإعادة الحدائق إلى حالتها الطبيعية وتنظيف الأنهار والشواطئ، وحتى تغيير الأنماط الغذائية. وهذا يعني أن هناك الكثير من الفرص لمشروعات الاستعادة المبتكرة، ولكن في نفس الوقت، قد يكون من الصعب، ولا سيما بالنسبة لمجموعات مثل المزارعين، العمل مع الطبيعة بدلا من العمل ضدها.

لقد جلست مراسلتنا Keyla Carvalho مع Jo Puri، مديرة شعبة البيئة، والمناخ، والتمايز بين الجنسين، والإدماج الاجتماعي في الصندوق، لمناقشة كيفية قيام الصندوق بمساعدة المزارعين على العمل مع الطبيعة، وتحسين سبل عيشهم أيضا.

 

تحليلات المخاطر المناخية في أفريقيا الشرقية والجنوبية مع Paxina Chileshe

Paxina Chileshe، الأخصائية الإقليمية لشؤون المناخ والبيئة

ويشهد هذا الشهر أيضا الأسبوع الأفريقي للمناخ الذي تنظمه اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

ونحن نعلم بالفعل أن المزارعين على نطاق صغير وسكان الريف الفقراء في جميع أنحاء العالم يتحملون العبء الأكبر الناجم عن تغير المناخ وآثاره. وينطبق هذا بشكل خاص على أجزاء من أفريقيا جنوب الصحراء حيث يتسبب سوء المحاصيل ونفوق الماشية في خسائر اقتصادية وتقويض الأمن الغذائي بتواتر أسرع من أي وقت مضى.

كيف يمكننا إذن تمكين المزارعين على نطاق صغير من بناء قدرتهم على الصمود في وجه هذه الظروف؟

مراسلتنا Linda Odhiambo تحدثت مع Paxina Chileshe، الأخصائية الإقليمية لشؤون المناخ والبيئة في أفريقيا الشرقية والجنوبية، لمعرفة كيفية تمكين المشروعات التي يدعمها الصندوق في ملاوي، وموزامبيق، ورواندا للمزارعين بتقديم المهارات والأدوات اللازمة للقيام بتحليل المخاطر المناخية وتحديد الحلول المناسبة للتحديات التي يواجهونها.

 

Freddie Harvey Williams حول أحدث تقرير للصندوق بشأن استعادة النظم الإيكولوجية

استعادة النظم الغذائية من خلال الحلول القائمة على الطبيعة

مع اكتساب جهود مثل عقد الأمم المتحدة لإصلاح النظم الإيكولوجية زخما أقوى، تحظى الحلول القائمة على الطبيعة من أجل استعادة البيئة ومكافحة تغير المناخ بانتباه أكبر حول العالم.

في التقرير الأول من سلسلة جديدة للتقارير التقنية، يتقاسم الصندوق خبراته من برنامج التأقلم لصالح زراعة أصحاب الحيازات الصغيرة التابع له، بما في ذلك الدروس المستفادة من مشروعات في النيجر والسودان. وسوف يُنشر التقرير في 2 يونيو/حزيران بالتزامن مع المنتدى العالمي للمناظر الطبيعية بشأن استعادة الأراضي الجافة في أفريقيا.

مراسلنا Freddie Harvey Williams يوافينا بآخر المعلومات عن هذه المطبوعة الجديدة.

 

الجيل القادم من النشاط الخاص بالمناخ مع Kehkashan Basu

Kehkashan Basu، مناصرة حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة

في جميع أنحاء العالم، يرفع الشباب أصواتهم بشأن القضايا البيئية والاجتماعية، وينشئون منظماتهم ومبادراتهم للكفاح من أجل المستقبل الذي يصبون إليه.

ولقد كانت Kehkashan Basu ناشطة في مجال البيئة منذ كانت في سن الثامنة. وفي عام 2016، تم الاعتراف بها كمناصرة لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة لقيادتها المستمرة في الكفاح من أجل العدالة البيئية والمساواة بين الجنسين.

مراسلتنا Keyla Carvalho تحدثت مع Kehkashan عن الدوافع التي اجتذبتها إلى النشاط وعما قامت به منذ ذلك الوقت.

Candra Samekto حول إدارة الموارد المائية في أفغانستان

 

Candra Samekto، مدير البرنامج القطري للصندوق في أفغانستان

تعد إدارة الموارد المائية بكفاءة جزءا حيويا من تغيير السياسة البيئية، ولا سيما في المناطق التي تأثرت بالفعل بصورة كبيرة بتغير المناخ.

وفي جنوب أفغانستان، على سبيل المثال، يخطط مشروع جديد مدعوم من الصندوق لزيادة قدرة سد دالا القائم بالفعل. ويتوقع أن تحسن هذه الجهود الإدارة المحلية للموارد المائية وتوسع وصول السكان إلى المياه والري، مع دعم الأنظمة الجديدة للمنطقة في نفس الوقت.

Candra Samekto، مدير البرنامج القطري للصندوق في أفغانستان، أطلع مراسلتنا Keyla Carvalho على آخر تطورات المشروع والآثار التي يتوقع أن يُحدثها.

طهاة من أجل الكوكب مع المؤسِّسة Anne Le More

 

Anne Le More

طهاة من أجل الكوكب مجتمع دولي للطهاة يروج للأكل الصحي والعمل المناخي.

Anne Le More، إحدى المؤسسين للمنظمة، تحدثت إلى مراسلتنا Keyla Carvalho عن الأهداف الرئيسية للمشروع.

ولا تنسوا وصفات من أجل التغيير، المبادرة الخاصة بالصندوق التي تجمع بين الطهاة الدوليين، والاستدامة، والأطعمة اللذيذة.

 

سوق بيجين للمزارعين: فوز كبير للمنتَج العضوي

Chang Tianle، من سوق بيجين للمزارعين

في عام 2010، كان المزارعون العضويون في بيجين يلاقون صعوبة في بيع منتجاتهم. ثم ظهرت سوق بيجين للمزارعين.

وهي تتنقل من مكان إلى آخر نظرا إلى أنها غير مدعومة من الحكومة. ولكن المزارعين المشاركين يرون في الانتقال المستمر فرصة لإيجاد زبائن جدد وإعلام الناس بهم. وهي طريقة ممتازة تسمح للزبائن بالالتقاء بالمزارعين العضويين لمعرفة المزيد عن مصادر أغذيتهم.

مراسلتنا Keyla Carvalho تحدثت مع Chang Tianle، وهي من بين الأعضاء المؤسسين للسوق، وتنقل لنا الآثار الإيجابية للسوق على المزارعين على نطاق صغير في الصين.

 

اليوم الدولي للتحويلات المالية العائلية مع Pedro De Vasconcelos

، منسق مرفق تمويل التحويلات المالية في الصندوق

اليوم الدولي للتحويلات المالية العائلية يُحتفل به في 16 يونيو/حزيران تقديرا لمساهمات أكثر من 200 مليون عامل مهاجر حول العالم.

ويساعد المال الذي يرسلونه إلى عائلاتهم في الوطن ما يقارب 800 مليون شخص في البلدان النامية على وضع طعام على مائدتهم، ودفع فواتيرهم وإرسال أولادهم إلى المدرسة. ويجري ادخار أو استثمار ربع هذا المال على الأقل أيضا.

وقد تحدثنا إلى Pedro De Vasconcelos، منسق المرفق في الصندوق، لمعرفة المزيد عن اليوم الدولي للتحويلات المالية العائلية لهذا العام.

 

الخلاصة

نتوجه بالشكر إلى منتجنا Francesco Manetti؛ ولمراسلينا Rosie Gonzalez، وKeyla Carvalho، وIrshad Khan، وMargaret Goring؛ ولكل من عمل على هذا البرنامج.

وتذكروا أننا نودّ أن نصغي إليكم – وأن نعرف ما رأيكم بقصصنا والقضايا التي ناقشناها، ومن تودون منا أن نتحدث إليه- لذا يرجى تتواصلوا معنا على podcasts@ifad.org.

أرسلوا إلينا رسائل صوتية أو نصية على هذا العنوان وسيسعدنا أن نعرضها في الحلقة القادمة.

وأيضا، لا تنسوا أن تشتركوا في هذا المدونة الصوتية من خلال منصة المدونات الصوتية المفضلة لديكم - ونرجو منكم أيضا تصنيفنا.

سنعود إليكم في نهاية يونيو/حزيران مع المزيد من الأخبار الجديدة من المزرعة. وسوف نتحدث عن كل ما يتعلق بالمؤتمر التحضيري لمؤتمر قمة النظم الغذائية للأمم المتحدة.

ومرة أخرى، سنحاول أن نكون مفيدين لكم، ومفيدين للكوكب، ومفيدين للمزارعين.

من Brian Thomson وبقية الفريق هنا في الصندوق - شكرا على حسن الاستماع.